3

سفير بنغلاديش في لبنان أقام حفل استقبال لمناسبة ذكرى الإستقلال والعيد الوطني الـ 49 لبلاده

أقام سفير جمهورية بنغلاديش الشعبية في لبنان عبد المطلب ساركر حفل استقبال لمناسبة ذكرى الإستقلال والعيد الوطني الـ 49 لبلاده، في فندق فينيسيا- بيروت، حضره ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزرير المهجرين غسان عطاالله، ممثل رئيس مجلس النواب الاستاذ نبيه بري النائب ياسين جابر، ممثل رئيس الوزراء سعد الحريري النائب نزيه نجم، وعدد من الوزراء والنواب الحاليين والسابقين، وقيادات أمنية وعسكرية وحشد من الشخصيات السياسية والدبلوماسية والدينية والاجتماعية والاعلامية.

السفير ساركر

2بعد النشيدين اللبناني والبنغلاديشي، ألقى السفير ساركر كلمة قال فيها: “معالي الوزير غسان عطاالله ، وزرير المهجرين ممثل فخامة الرئيس الجنرال ميشال عون، رئيس جمهورية لبنان، سعادة النائب ياسين جابر، ممثل  دولة الرئيس نبيه بري رئيس مجلس النواب اللبناني، سعادة النائب نزيه نجم ممثل دولة الرئيس سعد الحريري رئيس مجلس الوزراء،سعادة النواب الكرام، ممثلو الأحزاب السياسية، ممثلو الوزارات والأجهزة الأمنية المختلفة، الزعماء الدينيين، أصحاب السعادة السفراء، ممثلو المنظمات الدولية ومنظمات الأمم المتحدة بما في ذلك اليونيفيل، أعضاء من الفرقة البحرية البنغلاديشية في اليونيفيل، الضيوف الكرام، سيداتي وسادتي، السلام عليكم ومساء الخير.

إن زوجتي ساديا تنضم إليّ في تقديم تحياتنا الحارة إليكم جميعا بمناسبة عيد الاستقلال التاسع والأربعين لجمهورية بنغلاديش الشعبية، نرحب بكم جميعا ونعرب عن تقديرنا العميق لحضوركم الكريم في هذه الأمسية.

أصحاب السعادة، سيداتي وسادتي،

نحتفل هذا العام بعيدنا الوطني وعيد الاستقلال في نقطة مهمة من رحلتنا نحو التنمية المستدامة، لضمان حياة أفضل لشعبنا ومستقبل أفضل لجيلنا القادم. اليوم، أستطيع أن أقول بكل فخر إننا أحرزنا تقدما ملحوظا في تلك الرحلة.

نما اقتصاد بنغلاديش بمعدل 7.86 ٪ في العام الماضي. خلال السنة المالية الحالية، بلغ معدل النمو بالفعل نسبة 8.03 ٪ مما جعل بنغلاديش ثاني أسرع بلد من حيث النمو في العالم.

أطلقت بنغلاديش أول قمر صناعي للاتصالات على الإطلاق في 12 مايو من العام الماضي، مما مكننا من أن نصبح عضوًا فخورًا في نادي القمر الصناعي المرموق الذي يضم 57 عضوا. كما نتوقع أن يكون نظام المترو الخاص بنا جاهزًا بحلول نهاية هذا العام.

تقف بنغلادش اليوم على قاعدة اقتصادية قوية مع استقرار متين للاقتصاد الكلي، واحتياطي من العملات الأجنبية يزيد عن 33 مليار دولار، وديون عامة معتدلة ومعدل تضخم منخفض. إن إنجازاتنا الإنطباعية في مجال الأمن الغذائي والتعليم والرعاية الصحية وتمكين المرأة ومكافحة آثار تغير المناخ تم الاعتراف بها عالمياً. ذكر HSBC International في تقريره الأخير أن بنغلاديش ستستمر في تحقيق نمو أكثر من 7.1 ٪ حتى عام 2032.

منذ عام 2009، شرعت الحكومة عددة سياسات  أولها “رؤية 2021” لتحويل بنغلاديش إلى بلد متوسط الدخل بحلول عام 2021. في وقت لاحق من عام 2014، اعتمدت الحكومة سياسة أخرى أطلق عليها تسمية “رؤية 2041” لتحويل بنغلاديش إلى دولة متقدمة بحلول عام 2041. في العام الماضي، أعددنا خطة دلتا 2100. تتحرك البلاد نحو الاتجاه الصحيح في تحقيق أهدافها.

تتمتع بنغلاديش بميزة إضافية للعمل والاستثمار بسبب موقعها الجغرافي الاستراتيجي. وبينما تقع بنغلاديش بين العملاقين الاقتصاديين الصين والهند، فإنها تعمل أيضًا كجسر بين جنوب وجنوب شرق آسيا. علاوة على ذلك، فإن توفر أكثر من مائة منطقة اقتصادية حصرية مقرونة بحزم مالية مستقطبة للغاية، والإجازات الضريبية وغيرها من الحوافز جعلها واحدة من أفضل الوجهات للاستثمار الأجنبي. آمل أن يستفيد مجتمع الأعمال اللبناني من خلال استغلال هذه الفرصة.

يسعدني أن أبلغكم أن العلاقة الاقتصادية بين بلدينا تمضي قدما بطريقة إيجابية، في وضع مربح للجانبين. يزور بنغلاديش المزيد والمزيد من رجال الأعمال والمستثمرين اللبنانيين لمشاهدة الفرص التي لا مثيل لها في بنغلاديش. وهي ليست رحلة في اتجاه واحد، إنما تحدث بطريقتين. تم توظيف أكثر من مائة لبناني في وظائف راقية خلال العامين الماضيين في بنغلاديش. والعدد يتزايد تدريجيا.

سيداتي وسادتي،

كما تعلمون، يعيش أكثر من 1.1 مليون من مواطني ميانمار المهجرين قسراً في بنغلاديش منذ عام 2017، ويمارسون ضغطًا هائلاً على مواردها المحدودة خاصةً على الاقتصاد والبيئة والتماسك الاجتماعي ووضع القانون والنظام. وقد وضع هذا عبئا لا يحتمل على بنغلاديش. فعلى سلطات ميانمار العمل بسرعة لضمان العودة المستدامة لجميع لاجئين الروهينجا المشردين قسراً في بنغلاديش إلى ديارهم في ميانمار. بينما نشكر المجتمع الدولي على دعمه في هذا الصدد، فإننا نحثهم على مواصلة مشاركتهم حتى يتم إيجاد وسيلة سلمية لحل هذه الأزمة الإنسانية.

أصحاب السعادة،

بنغلاديش ولبنان دولتان شقيقتان وتتمتعان بعلاقات ثنائية ودية عميقة الجذور.  والعلاقة تزداد متانة يوم بعد يوم .في فبراير من هذا العام، قمنا بتشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية البنغلاديشية – اللبنانية، التي ستمكننا بدورها من تعزيز العلاقات الثنائية والصداقة.

نشكر الحكومة اللبنانية على استضافتها لعدد كبير من العمال البنغلاديشيين. الأمر الذي سيساهم بشكل كبير في اقتصاد لبنان وبنغلاديش. إنهم بشر ويستحقون خالص تقديرنا. تعمل كل من السفارة والهيئات الحكومية المعنية في لبنان عن كثب للتصدي للتحديات المختلفة. نأمل أن تتخذ الحكومة اللبنانية التدابير اللازمة لضمان حقوقهم القانونية. أود أن أذكر هنا أن الشركات البنغلاديشية تقوم الآن بتوظيف مواطنين لبنانيين في وظائف راقية.

تحافظ حكومة بنغلاديش على سياسة عدم التسامح مطلقًا ضد الإرهاب. كدولة محبة للسلام، تلعب بنغلاديش دوراً هاماً في الحفاظ على السلام والاستقرار في جميع أنحاء العالم من خلال وجودها القوي في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام. تساهم بنغلاديش أيضًا في الحفاظ على السلام والاستقرار في هذه المنطقة من خلال المشاركة في فرقة العمل البحرية (MTF) التابعة لليونيفيل إلى جانب البلدان الخمسة الأخرى.

أصحاب السعادة، سيداتي وسادتي،

يسعدنا أن لبنان الآن لديه حكومة موحدة منتخبة بعد فترة انتظار طويلة. ونتفهم أن أمامها طريقًا طويلًا وقائمة طويلة من جدول الأعمال لتدعيم اقتصادها وتلبية الاحتياجات الأساسية للشعب. إنني على ثقة من أن الحكومة على استعداد تام للاضطلاع بمسؤولياتها وجعل لبنان فخوراً مرة أخرى، وهو ما كان معروفًا للعالم بأسره بسبب اقتصاده القوي وحضارته القديمة وثقافته الغنية وانفتاحه. نتمنى للحكومة والشعب اللبناني النجاح في الأيام المقبلة.

أصحاب السعادة والأصدقاء الأعزاء،

يصادف عام 2019 نهاية الذكرى الخامسة والأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين بنغلاديش ولبنان. نظمت السفارة سلسلة من الأنشطة الاقتصادية والثقافية للاحتفال بهذه المناسبة. وفي هذه اللحظة، يستمر معرض التصوير الفوتوغرافي الخاص ببنغلاديش للأستاذ البروفيسور بسام لحود بعنوان “بنغلاديش – فرحة الحياة” في معرض Villa Audi. سيستمر المعرض حتى 29 مارس 2019. أود دعوتكم جميعا لزيارة المعرض متى يكون ذلك مناسبا لكم.

أصدقائي الأعزاء،

هبطتُ مع عائلتي في هذا البلد الجميل، لبنان، في 11 أغسطس 2015. الوقت يمضي بسرعة هائلة. لقد أمضينا ما يقرب من أربع سنوات حتى الآن. الليلة، وقفت على هذه المنصة للمرة الرابعة. وربما، سيكون آخر خطاب لي في اليوم الوطني. لقد كونتُ الكثير من الأصدقاء والمهنئين خلال هذه الرحلة بحيث تكون مهمة شاقة أن نشكرهم بالاسم. تلقينا أيضًا حبكم المتواصل والمودة والاحترام والدعم والتعاون كل يوم. سوف نعتز بذكريات أيامنا في لبنان لفترة طويلة. أود أن أدعوكم جميعًا لزيارة بلدنا الجميل في الوقت المناسب، لأنني متأكد من أنكم سوف تحبونه.

قبل أن أختتم كلمتي، أود أن أتقدم بالشكر الخالص وتقديري العميق إلى الحكومة اللبنانية، وجميع الوزارات المعنية، والأجهزة الأمنية، وأصدقائنا اللبنانيين، والزملاء، والهيئات الدبلوماسية والتمنيات الطيبة على دعمهم وتعاونهم في أداء مهامنا.

أشكركم جميعا وشكرا جزيلا

عاشت بنغلاديش – عاش لبنان.

1

x

‎قد يُعجبك أيضاً

1

غداء نقاش نظمه التجمع اللبناني العالمي برئاسة زمكحل مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة مجموعة العمل الأميركية من أجل لبنان

د. زمكحل: «نطلب منكم تأسيس معنا «لوبي» إقتصادي – دولي بغية حماية إقتصادنا وبلادنا” أقام ...

1

جبق زار شركة “بنتا”ضمن جولة على مصانع الأدوية: هذا القطاع وجه حضاريّ للبنان وثمة ثقة عالمية بجودته

زار وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق اليوم الإثنين مقرّ شركة بنتا للصناعات الدوائية في ...

1

نمير قرطاس في ندوة لجمعية مطوّري العقار: نستغرب زيادة الفوائد رغم التراجع في السوق

استغرب رئيس جمعية مطوّري العقار في لبنان (REDAL) نمير قرطاس “تصاعد الفوائد رغم التراجع في ...