1

«اليف هوسبيتاليتي» تعتزم تشغيل 35 فندقاً في الشرق الأوسط وأفريقيا بحلول العام 2025

كشفت شركة «اليف هوسبيتاليتي» المتخصصة بإدارة وتشغيل الفنادق في الشرق الأوسط وأفريقيا عن خططها لتوسعة أعمالها لتصل محفظتها إلى 35 فندقاً بحلول العام 2025، وذلك في ظل اكتساب نماذج الإدارة البديلة المزيد من الزخم والنمو في المنطقة.

وخلال فعاليات المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي 2019، الذي عقد في شهر أبريل الماضي في إمارة رأس الخيمة، برز مفهوم إدارة الفنادق وإدارة العمليات التشغيلية عبر أطراف ثالثة كنموذج بديل ومميز لمالكي الفنادق الراغبين بتعزيز أرباح وقيمة أصولهم.

كما إن النمو الكبير في المعروض الذي يقترن بالظروف الاقتصادية التنافسية التي تشهدها الأسواق بات يدفع مالكو الفنادق للنظر في أساليب جديدة لتنظيم النفقات وضمان تحقيق عمليات تشغيلية منظمة ومربحة. وتشير أحدث البيانات الصادرة عن شركة «أس تي آر» المتخصصة في البحوث الفندقية حول العالم إلى أن عدد الفنادق سيبلغ 740 فندقاً في الشرق الأوسط، كما أشارت إلى انخفاض مؤشرات الأداء الرئيسية للعام 2018 في المنطقة مقارنة مع السنة التي سبقتها.

وعقب النمو الناجح لأعمالها في أفريقيا، حولت شركة «اليف هوسبيتاليتي» تركيزها إلى منطقة الشرق الأوسط بهدف تلبية هذه الاحتياجات وتوفير خدمات إدارة وتشغيل الفنادق لمالكي الفنادق في المنقطة سواء كان ذلك وفق مبدأ الامتياز التجاري أو للفنادق التي تحمل الأسماء والعلامات التجارية أو الفنادق الأخرى بدون علامات تجارية.

2وبهذه المناسبة، قال باني حداد، المؤسس والمدير العام التنفيذي لشركة «اليف هوسبيتاليتي»: “شكلت مفاهيم القيمة الدخل والإيرادات أبرز اهتمامات المالكين خلال حواراتنا مع المستثمرين خلال فعاليات المؤتمر العربي للاستثمار الفندقي الذي نظم مؤخراً في رأس الخيمة”.

وأضاف: “على الرغم من سيطرة شركات تشغيل وإدارة الفنادق المستقلة على الأسواق في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا، إلا أن هذا النموذج من العمل لم يوجد بأسلوب احترافي في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا قبيل إطلاق شركة «اليف هوسبيتاليتي» لعملياتها في المنطقة”.

وتابع: “ومع بحث المالكين بشكل متزايد عن الطرق البديلة لزيادة قيمة أصولهم خلال الفترات التي تشهد زيادة العرض في الأسواق، فإن الفرصة سانحة الآن لنماذج الإدارة للانتشار والاستحواذ على السوق في المنطقة”.

وتتضمن محفظة شركة «اليف هوسبيتاليتي» تسعة فنادق، بما فيها فندق جيتفام في أديس أبابا في أثيوبيا، وفندق بيست ويسترين بلس نيروبي ويستلاند في العاصمة الكينية نيروبي، وفندق فور بوينتس باي شيراتون مونروفيا في لايبيريا. وبالاستفادة من خبرتها وعلاقاتها المتميزة مع الشركات الفندقية العالمية، باتت شركة  «اليف هوسبيتاليتي» تعد المشغل المفضل لشركة ماريوت الدولية.

وتجري الشركة نقاشات عديدة حالياً مع نخبة من مالكي الفنادق في الشرق الأوسط بهدف تشغيل عدد من الفنادق الحالية والجديدة، إلى جانب عدد من العلامات التجارية الفندقية التي تتطلع لشركاء إدارة وتشغيل ممن يتمتعوا بالخبرة والمعرفة الإقليمية والخبرة الدولية الواسعة.

ومن جانبه، قال نيل جورج، المدير التنفيذي لدى شركة «اليف هوسبيتاليتي»: “يقوم العديد من مالكي الفنادق في المنطقة بالتواصل معنا لاستكشاف الخيارات التي تمكنهم من امتلاك علامة تجارية دولية والتمتع في الوقت ذاته بالمزيد من التحكم في عمليات الإدارة الخاصة بفنادقهم. وتركز فلسفتنا الإدارية على هذا الأمر، ونرى أن هناك فرص كبيرة لتعزيز أعمالنا في سوق الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

1

جمعية المستهلك: لن يسمح اللبنانيون بانهيار الليرة والقضاء اتخذ القرار

اعتبرت جمعية المستهلك، في بيان، ان “سيناريو السلطات السياسية والمالية واضح: انهيار الليرة اللبنانية وتحميل ...

1

البنك العربي المتحد يختار فيناسترا لدعم رحلة تحوّله الرقمية

أعلنت فيناسترا اليوم، خلال مؤتمر “فيناسترايونيفيرس دبي”، عن إبرام اتفاقية شراكة مع البنك العربي المتحد، ...

1

المغرب يحتفل بمرور 30 عامًا على تبني الاتفاقية الأممية لحقوق الطفل

ينظم المرصد الوطني لحقوق الطفل، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، ...