1

الحسن في مؤتمر الانتخابات النيابية 2022 والمساواة بين الجنسين: سنشكل من الاقتراحات المقدمة مادة صياغة للاصلاحات الانتخابية المقبلة

رعت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن مؤتمرا عن “الانتخابات النيابية 2022: الاصلاحات الانتخابية والمساواة بين الجنسين”، أعده برنامج الامم المتحدة الانمائي وبعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان في فندق موفنبيك، وحضره سفير السويد يورغن لندستروم وسفيرة الاتحاد الاوروبي كريستينا لاسن والنائبان جورج عدوان وعناية عزالدين وعدد من المهتمين والاختصاصيين في هذا المجال، وممثلون عن البعثات ذات الاهتمام.

موارو

2بداية النشيد الوطني، فكلمة تقديم لمي الصايغ، ثم ألقت الممثلة المقيمة لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في لبنان سيلين موارو كلمة، وقالت إن “الاممية بالنسبة الى البرنامج هي أن تبقى الانتخابات مستدامة والا تتوقف، وان تكون دورة تستفيد منها الدروس”.

اضافت: “لقد شهدنا في السنوات الماضية اصلاحات في لبنان ولاسيما على الصعيد التشريعي، والثقة بالجهات التي تم تفويضها الاشراف على الانتخابات، لافتة الى مسألة اعتماد النسبية كانجاز، مبدية ترحيب الامم المتحدة بهذه الاصلاحات. ونحن ندرك ان الكثير من الكلام حول الانتخابات الماضية ومنها ما قلناه نحن بعثة الاتحاد الاوروبي والامم المتحدة كذلك اردنا ان نطلق الحديث حول المساواة بين الجنسين”.

وركزت على مسألة النقاش حول المشاركة السياسية للمرأة ودورها في الاحزاب، مشيرة الى أن “المرأة لا تزال تعاني قلة التمثيل في البرلمان والبلديات”، داعية الى “مزيد من الحوار لإحداث تغيير إيجابي على صعيد الانتخابات”. وتوقفت عند “عدم تشجيع المرأة على دخول المعترك السياسي، وهو ما لمسناه تاريخيا”، مؤكدة انه “لا بد من القوانين والتشريعات التي تساعد على مشاركة المرأة”. وأضافت: ثمة قانون في لبنان اعتمد العام 2000 ينص على اشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في الانتخابات لكننا لم نلحظ حصول ذلك في الانتخابات الاخيرة، مبدية املها بالتطلع الى مسألة المساواة للجميع، مؤكدة على مواصلة برنامج الامم المتحدة دعم ما يتعلق بالاصلاحات الانتخابية لا سيما في السنوات الاربع المقبلة”.

لاسن

3ثم تحدثت لاسن فأعربت عن سرورها بالحديث عن دورالمرأة في الانتخابات، لافتة الى “اننا لم نصل الى المساواة المرجوة بالرغم من ان النساء يشكلن نصف السكان”. وتوقفت عند الانتخابات التي ستحصل هذا الاسبوع في الاتحاد الاوروبي معتبرة “انها ستكون هامة، لجهة المواضيع التي ستتابعها كالهجرة والتطرف وغيرها”.

ولفتت الى “الدعم الذي قدمته البعثة في دورات 2005 و2009 و2018 سواء لجهة الدعم المادي او ارسال خبراء مراقبة”. واشادت بالانتخابات التي حصلت العام الماضي، معربة عن املها في تطبيق عدد من التوصيات في الدورة المقبلة تفاديا لعدد من التحديات. وذكرت ان “أم التحديات هو كيفية تحسين مشاركة النساء ودخولهن البرلمان، لان مشاركتهن لا تزال ضئيلة، ولبنان لا يزال في رتبة متدنية في هذا المجال”. وأشارت الى انتخاب 6 نساء في البرلمان اللبناني من اصل 86 مرشحة، ورأت انه في بعثة الاتحاد الاوروبي ينظرن الى مشاركة النساء كأمر ايجابي، كاشفة عن عمل البعثة مع وزارات معنية للتمكن من تحديد الثغرات وتمكين النساء لاحقا من الحصول على المساواة”.

وشددت على “ضرورة مشاركة المرأة في مراكز اتخاذ القرار”، لافتة الى دور الاعلام وتمويل الانتخابات، ومطالبة بتعديل قانون الانتخابي في ما يتعلق بالتغطية الاعلامية المجانية، وتلك المدفوعة، ووجود مزيد من خبراء المراقبة”.

وأكدت مواصلة دعم هذا المشروع متمنية ان ينجح اللبنانيون في تحقيق ذلك.

الحسن

4ثم ألقت الحسن كلمة استهلتها بالقول انها تريد ان يكون لها بصمتها الخاصة حيال دور المرأة في السياسة، وانها ستعمل جاهدة لـ”ادخال الكوتا في قانون الانتخابات النيابية او البلدية”. وقالت: “ان وجود المرأة في مواقع صنع القرار مهم جدا. وهنا اريد ان أشير الى وزيرة خارجية السويد التي التقيتها الاسبوع الماضي خلال زيارتي استوكهولم، فهي تعمل على فكرة اعتماد سياسة خارجية داعمة للمرأة وتحفظ حقوقها في كل انحاء العالم من خلال التعليمات التي توجهها لسفرائها. من هنا ارى كم هي ضرورية مشاركة المرأة في مجلس النواب او في مجلس الوزراء. اما السؤال عما اذا كنا قادرين على تحقيق النجاح في مهمتنا كنساء، فشأننا هنا شأن الرجل في النجاح والفشل”.

أضافت: “سأسعى خلال السنوات المقبلة حتى انتخابات 2022 الى إدخال كل الافكار والاصلاحات والمقترحات، إذ لدينا 3 محطات تتعلق بانتخابات رئاسة الجمهورية والانتخابات البلدية والبرلمانية. لا وقت لدينا. سندخل الاصلاحات بالتعاون مع الهيئات والمجتمع المدني، وهذا يعطينا مبادرة لاعتماد التوصيات والافكار لادخالها في ما سيطرح في المرحلة المقبلة، مثل اقتراح الرئيس بري واقتراحات اخرى، وان شاء الله تكون لدينا الفرصة للتعليق على هذه المشاريع القوانين لانه يهمنا ان نصل الى طرح شامل مبني على التوصيات المتعددة من الجميع كي تشكل مادة صياغة للاصلاحات الانتخابية المقبلة”.

وأسفت لأن “الشعب اللبناني يائس بالنظر لما شهدته الانتخابات الفرعية في طرابلس”، متسائلة عما يجب فعله لتشجيع الشباب على المشاركة وممارسة حقهم الدستوري. وقالت “ان وضع الشباب مرتبط بالوضع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، ورأيي انه يجب ان نقول للشباب انه بغض النظر عن اي حالة، يجب ألا تفرطوا بحقكم الانتخابي وان نقوم بالتغيير لانه من الضروري التعامل مع المسار الديموقراطي بممارسة حقنا الديموقراطي”.

وأبدت انزعاجها من عدم تسهيل مشاركة ذوي الحاجات الخاصة في الانتخابات بشكل عام، “فمن الضروري أن نعزز الاقتراع لذوي الحاجات الخاصة من دون عرضة لأي معوقات لأو مشكلات”.

وتوقفت عند المساعدات التي تأتي من الاتحاد الاوروبي ضمن مشاريع وزارة الداخلية، وقالت: “يجب ان نعمل سوية لتعزيز المسار الديموقراطي المقبل، وسأسعى لوضع يدي بأيديكم جميعا لنصل الى الهدف المرجو”، داعية الى تعزيز العملية الديموقراطية في الانتخابات والى تعزيز المشاركة وان تتميز بالشفافية.

عدوان

5ثم ألقى عدوان كلمة نوه في بدايتها بكثافة الحضور النسائي في القاعة، مشيرا الى “إيجابيات 3 ظهرت في هذا اللقاء، أولاها عدم انتظار اقتراب الاستحقاق النيابي، والثانية وجود الوزيرة ريا الحسن على رأس وزارة الداخلية، بما يعطي دفعا يشجع على التغيير والاصلاح لجهة انها ذات عقل منفتح وتتميز بالقدرة على الاستماع، “يعني البخار مش ضارب رأسها”، وثالثا تتعلق بنشاط المجتمع المدني”.

وركز على “ضرورة اجراء اصلاحات في هيئة الاشراف على الانتخابات وان تكون مستقلة ودائمة في عملها على مدى السنوات الاربع، ويكون لديها مهمات رقابية، وكذلك ضرورة استخدام الطاقة الالكترونية ينتخب المواطن هنا او في الخارج كل من مكان اقامته كما توقف امام التمييز في مسألة ذوي الاحتياجات الخاصة معترفا بالتقصير في هذا الموضوع”.

وشدد على أهمية مشاركة المرأة في الحياة اليومية، لافتا الى غياب حضورها في النقابات، ومتسائلا “كيف لنا أن نتكلم عن تمثيل المرأة في البرلمان وهي لا تتمتع بتمثيل في النقابات؟”، معلنا ان “المعركة تبدأ من هنا”.

وأضاف: “من الخطأ ان تتوقف مشاركة المرأة على الترشح كل اربع سنوات، في حين انها تغيب عن البلديات والنقابات”. وانتقد بعض سلوكيات المجتمع المدني.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

1

غداء نقاش نظمه التجمع اللبناني العالمي برئاسة زمكحل مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة مجموعة العمل الأميركية من أجل لبنان

د. زمكحل: «نطلب منكم تأسيس معنا «لوبي» إقتصادي – دولي بغية حماية إقتصادنا وبلادنا” أقام ...

1

جبق زار شركة “بنتا”ضمن جولة على مصانع الأدوية: هذا القطاع وجه حضاريّ للبنان وثمة ثقة عالمية بجودته

زار وزير الصحة العامة الدكتور جميل جبق اليوم الإثنين مقرّ شركة بنتا للصناعات الدوائية في ...

1

نمير قرطاس في ندوة لجمعية مطوّري العقار: نستغرب زيادة الفوائد رغم التراجع في السوق

استغرب رئيس جمعية مطوّري العقار في لبنان (REDAL) نمير قرطاس “تصاعد الفوائد رغم التراجع في ...