21212121

التطوير العقاري قبل و بعد كورونا في ظل الأزمة المالية و الإقتصادية

قبل ازمة الوباء التي اجتاحت العالم بأكمله كان التطوير العقاري مقتصر بنسبة 85% على انشاء الوحدات و المباني السكنية و التجارية التي كانت اساساً من الانشطة التجارية الاضمن و الاربح على مدار السنوات بظل وجود فترات ركود.

مر لبنان بفترة ركود اقتصادية و خاصة القطاع العقاري الذي كان على شفير الانهيار والسبب الرئيسي لذلك كان نسبة الفوائد العالية على الودائع الصغيرة منها و الكبيرة التي من خلالها اعتاد المودعون على تجميد اموالهم لقاء الفوائد العالية و عدم الاستثمار في اي من القطاعات الانتاجية .

بعد ثورة 17 تشرين التاريخية , و عند تعذر المصارف في تسليم المودعين اموالهم، و بعد خفض نسبة الفوائد للمودعين عاد القطاع العقاري الى الواجهة الاساسية ليعود الاستثمار الاول و الاضمن الى جميع العملاء و كل شخص على حجم امكانياته، ليشهد عندها القطاع انتعاشا من جديد بعد طول انتظار .

يا فرحة و ما تمت !

 لم تمر ثلاثة اشهر على الحركة العقارية الرائعة و بعدها اجتاح العالم الوباءCOVID 19

المعروف بالكورونا ما ادى الى خسائر  في الاقتصاد العالمي على كل الاصعدة دون استثناء ما اشغل العالم باكمله وادى الى اقفال جميع المطارات و المرافئ حول العالم و توقيف الشحن العالمي .

و اصبح الهمّ الوحيد و شاغل البشرية باكملها هو السيطرة على الوباء و البقاء في المنزل و اقفال جميع المؤسسات و الشركات.

بعد ايام او اشهر سوف تتنتصر البشرية على الوباء العالمي و ستعاود المؤسسات و الشركات مزاولة اعمالها و لكن استعادة النشاط الفعلي و تحقيق الارباح سيتطلبان كثيرا من الوقت .

الحد من تلك الخسائر سوف يتطلب استثمارات جديدة لانعاش الاقتصاد و كل بلد بحسب متطلباته .

في لبنان كوننا بلد يتّكل على  الاستيراد حتى للسلع التي يمكن صناعتها او تامينها في وطننا، يجب توجيه شركات التطوير العقاري التي انشأت اعظم المشاريع السكنية على البدء بدراسة كيفية انشاء و استصلاح عقارات صناعية و زراعية التي من خلالها تؤمن حاجات التجار و الموارد .

من السهل انشاء مدن صناعية و زراعية في لبنان بسبب امتداده الجغرافي و طبيعة ارضه و صغر مساحاته وهذا الامر يؤدي الى انعاش العجلة الاقتصادية و تطوير مناطق حديثة و تامين فرص عمل .

شرط دراسة المشاريع على الاصعدة البيئية و الصحية و التركيز على المناطق البعيدة عن الاقتظاظ السكاني .

القطاع العقاري كان و سيبقى الاستثمار الاضمن و الاربح للجميع و الاسثتثمار اليوم خير من الغد , ازمة الوباء ستزول قريباً و بعده يجب الوعي الكامل و اعادة النظر بالعديد من الامور الذي علمنا اياها الوباء اما نحن كشركة استشارات و خدمات عقارية نضع كامل امكانياتنا لمساعدة كل من يرغب بتطوير مشاريع حديثة على امل ان نتخلص من الازمة الاقتصادية و المالية بمساعدة بعضنا البعض .

دار الاستثمار و الاستشارات العقارية

كريم جورج عضيمي

بيروت-لبنان

x

‎قد يُعجبك أيضاً

XQUQYFLBVB

جمعيية الصناعيين بحثت استثناء المصانع من قرارات الإقفال

أصدرت جمعية الصناعيين اللبنانيين بياناً، أشارت فيه الى عقد إجتماع برئاسة النائب الأول لرئيس الجمعية ...

1

الاعتماد اللبناني وبلدية بيت مري يطلقان خدمة ” بلديات Online “

أطلق بنك ” الإعتماد اللبناني” برعاية وزير الداخلية والبلديات العميد محمد فهمي ممثّلاً بمحافظ جبل ...

1

هارون: المستشفيات الخاصة في لبنان في وضع حرج لا تستطيع فيه التوفيق بين واجبها في تقديم الخدمات للمواطنين وبين قدرتها الفعليّة

عقد نقيب المستشفيات في لبنان المهندس سليمان هارون مؤتمرا صحافياً قبل ظهر اليوم في مركز ...