1

“أستون مارتن” تختار “سنتينل وان” كشريك رسمي لتعزيز وتطوير قدرات الحماية والأمن الإلكتروني

اختيار “سنتينل وان” لتأمين الحماية اللازمة لإرث عريق من صناعة السيارات ولاستبدال برامج الحماية القديمة ضد الفيروسات

أعلنت “سنتينل وان”، الشركة العالمية الرائدة في مجال تصميم منصات الأمن الالكتروني المستقلة، اليوم عن اختيارها رسمياً كمورد لحلول الأمن الالكتروني من قبل الشركة البريطانية لصناعة السيارات الفاخرة “أستون مارتن لاغوندا”. وستقوم “سنتينل وان” بموجب هذه الشراكة بنشر الجيل القادم من منصات حماية الطرفيات لتوفير أعلى مستويات من الحماية لعمليات التصنيع، والمقر الرئيسي، وسلاسل التوريد، والمكاتب الميدانية ضد التهديدات والهجمات المتنامية والمتطورة باستمرار.

وقد تأسست شركة “أستون مارتن” عام 1913 لتعمل على ابتكار وصناعة سيارات متميزة وفاخرة استناداً على قيمها الجمالية العالية، وحرفتها المتقنة، وبراعتها الفائقة لأكثر من قرن من الزمان، بحيث أضحت مثالاً للإرث البريطاني الفاخر والعريق.

وسعياً منها لكبح جماح مشهد التهديدات المتصاعد، خصصت شركة “أستون مارتن” جزءاً كبيراً من ميزانيتها من أجل تحديث وتطوير برامجها الخاصة بالأمن الالكتروني، المدعومة بتقنيات الذكاء الاصطناعي المسلمة عبر السحابة، وذلك لاستبدال برامجها القديمة في مكافحة الفيروسات، التي لم تعد قادرة على تأمين الحماية الكافية ضد البرمجيات الخبيثة المتطورة، وصد هجمات برمجيات الفدية الخبيثة المتنامية. علاوةً على ذلك، تتطلب إدارة برامج مكافحة الفيروسات القديمة الاستعانة بجهود الكثير من الموظفين، فضلاً عن إعاقتها لتجارب حوسبة المستخدم النهائي لدى شركة “أستون مارتن لاغوندا”.

وفي ظل المشهد المعقد لتكنولوجيا المعلومات التي تستعين بها الشركة، بما فيها أنظمة التشغيل ويندوز وماكنتوش ولينكس وأحمال العمل السحابية، إلى جانب محطات العمل عالية التقنية المخصصة لبرامج التصميم مثل CAD وCAE، سعت شركة “أستون مارتن لاغوندا” لاقتناء حل تقني يعمل بانسيابية عالية على امتداد مختلف أنظمة التشغيل، ويمتلك واجهات برمجة تطبيقات عالية الأداء لتحقيق التكامل المتجانس على امتداد حزمة البرامج التكنولوجية وحلول الأمن الالكتروني.

2في هذا السياق صرّح “ستيف أوكونور”، مدير تكنولوجيا المعلومات لدى شركة “أستون مارتن لاغوندا” قائلاً: “لقد وقع اختيارنا على حل لا يشكل أي عائق أمام المستخدمين، وبخاصة فريق عملنا من المهندسين والمصممين، حيث أردنا الحصول على نظام حماية سهل الاستخدام وعالي الأداء لا يعيق عمل المستخدمين، بالإضافة إلى أنه يشعرنا بالطمأنينة والأمان التام. والأهم من ذلك كله، أردنا اقتناء حل مستقبلي التوجه ليواكب مسيرة الابتكار المتواصلة التي تتبناها “أستون مارتن لاغوندا””.

ويتابع “أوكونر” حديثه قائلاً: “لقد أثار إعجابنا السرعة التي بلغت فيها شركة “سنتينل وان” رأس هرم الصناعة، لتتصدر بذلك سوق شركات توريد وتصميم الحلول الأمنية الإلكترونية بإمكانيات لا مثيل لها عند أي شركة أخرى. وبعد حصر خيارتنا بثلاث شركات قادرة على تحقيق مرادنا، برزت قدرات حلول شركة “سنتينل وان” بشكل واضح عن منافساتها، حيث برهنت على تطورها وريادتها منقطة النظير مقارنة بالشركات العالمية الأخرى، فقد تميزت حلولها بمستويات حماية غير مسبوقة، وبعدد منخفض جداً من الثغرات والاستجابات غير الحقيقية، في حين كانت ردود مستخدميها إيجابية على امتداد مختلف أنظمة التشغيل”.

تجدر الإشارة هنا إلى أن منصة “سينغيولاريتي” (Singularity) من “سنتينل وان” تستند على منهجية المنتج أولاً، مدعومةً بتقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي الحاصلة على براءة اختراع حصرية بالشركة، وعلى الكثير من الجوائز الدولية. ولا تقتصر مهمة هذا الحل على منع الهجمات فحسب، بل يتخطاها ليعكس وبشكل مستقل أي تهديد، مخففاً بذلك من الأعباء الملقاة على كاهل الموظفين الفنيين، ليمنحهم راحة البال بعدم تسلل أو اختراق أي تهديد كان. وقد تمكنت شركة “أستون مارتن لاغوندا” من الارتقاء إلى مستوى أعلى من ذلك عبر استثمارها لخدمة الكشف والاستجابة المدارة Vigilance MDR من “سنتينل وان”، لتتمكن من توفير قابلية التوسع والحماية ضد التهديدات الأكثر تطوراً عالمياً على مدار الساعة، وطوال أيام الأسبوع على امتداد شهور السنة.

ويتطرق “أوكونور” إلى هذه النقطة بالقول: “ومباشرةً عند مرحلة إثبات القدرات، تميزت حلول شركة “سنتينل وان” وبرزت عن مثيلاتها، فطرحها كان أسهل مما توقعنا على الرغم من المشهد المعقد لبيئة عملنا. كما أن متابعة آلية عمل منصة “سنتينل وان” أثناء تصديها المباشر للتهديدات، التي لم تتمكن برامج مكافحة الفيروسات القديمة لدينا من كشفها، شكّل لحظة فارقة ورائعة لتحديد خيار فريق عملنا”.

وبهذا تنضم شركة “أستون مارتن لاغوندا” إلى قائمة طويلة من العملاء الجدد الذين وقع اختيارهم على حلول “سنتينل وان”، كي تحل محل الجيل القديم من برامج مكافحة الفيروسات القديمة لديها. فقد حققت الشركة معدل نمو استثنائي في أسواق المملكة المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، إلى جانب سلسلة النجاحات الأخرى التي تمكنت خلالها من تحقيق الحماية الكاملة لأكثر من 50,000 جهاز طرفي في مختلف المؤسسات، التي تنوعت ما بين قطاعات الخدمات المالية الرائدة، وتجارة التجزئة، والتصنيع، والهيئات الحكومية خلال الأشهر القليلة الماضية.

من جانبه، قال “نيكولاس وارنر”، الرئيس التنفيذي للعمليات لدى شركة “سنتينل وان”: “إنه لمن دواعي فخرنا واعتزازنا أن يتم تكليفنا بمهمة حماية موظفي، وبرامج، وأنظمة شركة “أستون مارتن لاغوندا”، كما أننا على ثقة تامة بأن منهجية حلول “سينتينل وان”، الحاصلة على براءة اختراع حصرية، لا توفر مستويات لا مثيل لها من الحماية والشفافية فحسب، لكنها أيضاً توفر تجارب عمل غير مسبوقة للمستخدمين، حيث باتت مستثمرة حالياً من قبل أكثر من 4,000 شركة رائدة في جميع أنحاء العالم. وبفضل الدعم غير المحدود الذي توفره حلول “سنتينل وان”، أصبح بإمكان شركة “أستون مارتن لاغوندا” الارتقاء بدفاعاتها الالكترونية نحو مستويات جديدة، وفي الوقت ذاته توفير الزمن والتكاليف المتعلقة بإدارة وتشغيل عمليات الأمن الإلكتروني على الصعيد العالمي”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

1

مكتوم بن محمد يجدد ثقته بمجلس إدارة سلطة دبي للخدمات المالية

سموه: “رؤية محمد بن راشد عززت مكانة دبي كأحد أبرز مراكز المال والأعمال العالمية” المجلس ...

1

دبي ترفع قيمة حزم التحفيز إلى 6.3 مليار درهم بإطلاق حزمة اقتصادية ثالثة قيمتها 1.5 مليار درهم

بتوجيهات محمد بن راشد بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس ...

1

المعرض الرقمي الأول يمهد لمرحلة جديدة من التعاون التجاري والاقتصادي بين الإمارات والصين من 15 إلى 21 يوليو الجاري

المبادرة هدفها الحفاظ على زخم التبادلات التجارية والروابط الاقتصادية القوية بين الصين والإمارات رغم تحديات ...