a

مجموعة الخطوط الجوية القطرية تطلق مبادرة لدعم الشعب اللبناني بالتعاون مع عدد من الجهات المحلية

الناقلة الوطنية لدولة قطر تتعاون مع قطر الخيرية ومونوبري قطر لتمكين المواطنين والمقيمين في قطر من التبرّع بالأطعمة والإمدادات الأساسية للشعب اللبناني

المبادرة اقتصرت في بدايتها على موظفي الناقلة القطرية ومن ثم تم توسيع نطاق المبادرة ليشمل المواطنين والمقيمين كافة

موظفو الناقلة القطرية ومجموعة علي بن علي القابضة تبرعوا بأكثر من 45 طن من المواد الأساسية والغذائية التي تم إرسالها إلى بيروت أمس

أطلقت الخطوط الجوية القطرية بالتعاون مع قطر الخيرية ومونوبري قطر ، أحد أعضاء مجموعة علي بن علي القابضة، مبادرة استثنائية لمساعدة الأشقاء في جمهورية لبنان. ويمكن لجميع المواطنين والمقيمين في دولة قطر المشاركة في هذه المبادرة من خلال التبرّع بالأطعمة والمستلزمات الأساسية للشعب اللبناني على أثر الأحداث المؤسفة التي مرت بها العاصمة بيروت الأسبوع الماضي.

ولغاية يوم 11 أغسطس، يمكن للمواطنين والمقيمين في قطر شراء المواد التي يرغبون التبرّع بها من متجر مونوبري قطر على تطبيق طلبات، حيث كل ما عليهم هو فتح تطبيق طلبات والبحث عن متجر مونوبري “Monoprix” واختيار المواد التي يرغبون بالتبرّع بها من قائمة صندوق الخطوط الجوية القطرية لدعم لبنان “Qatar Airways Box for Lebanon”، وستتولى كل من مونوبري وطلبات مهمة توصيل هذه التبرعات إلى مبنى القطرية للشحن الجوي في مطار حمد الدولي، حيث سيتم إرسالها إلى لبنان بدون أي رسوم على متن رحلة خاصة نهاية هذا الاسبوع. وستتولى قطر الخيرية عملية توزيع التبرعات في لبنان.

وبدأت الخطوط الجوية القطرية هذه المبادرة يوم الخميس لتقتصر على موظفيها في الدوحة، لكن وبسبب الإقبال الكبير من قبل الموظفين الذين تبرعوا بكمية كبيرة من المساعدات خلال عطلة نهاية الأسبوع، قررت الناقلة الوطنية لدولة قطر توسيع نطاق البرنامج ليشمل المواطنين والمقيمين كافة.

وأرسلت القطرية للشحن الجوي يوم أمس، أكثر من 45 طن من الأغذية والمواد الأساسية التي تبرّع بها الموظفين في الدوحة ومجموعة علي بن علي القابضة، وذلك على رحلة الشحن الجوي رقم QR8384. وحضر سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، عملية تحميل البضائع إلى الطائرة؛ برفقة سعادة السفيرة فرح بري، القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية اللبنانية بدولة قطر؛ والمهندس بدر المير، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطار حمد الدولي؛ والسيد غيوم هالو، رئيس عمليات الشحن الجوي في الخطوط الجوية القطرية؛ والسيد فيصل الفهيدة ، مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية في قطر الخيرية.

b

وكان في استقبال الطائرة لدى وصولها مطار رفيق الحريري الدولي أمس سعادة السفير محمد حسن جابر الجابر سفير دولة قطر لدى لبنان، وعدد من كبار المسؤولين.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر: “قلوبنا ودعواتنا مع الشعب اللبناني الشقيق خلال هذه المحنة. لقد أظهرت بيروت دائماً قوّتها وصمودها أمام التحديات، وكلنا ثقة بأن هذه المدينة الجميلة سوق تتعافى من آثار هذه الأزمة وتعود أقوى مما كانت عليه يوماً. في هذه الأوقات العصيبة، أكد جميع الموظفين في الخطوط الجوية القطرية تضامنهم مع الشعب اللبناني واستعدادهم لتقديم الدعم والمساعدة بشتى السبل. لقد استلمنا العديد من التبرعات خلال 48 ساعة من موظفينا فقط، ونأمل أن نرسل طائرة محمّلة ببضائع أكثر هذا الأسبوع. كما أود أن انتهز هذه الفرصة لأتقدم بجزيل الشكر لشركائنا في هذه المبادرة – وأخص بالذكر مجموعة علي بن علي القابضة ومونوبري قطر وقطر الخيرية وطلبات. لا شك بأنه أمر يدعو إلى الفخر بأن نرى مختلف الجهات المحلية تتظافر معاً لمساعدة الأشقاء في لبنان”.

وقالت سعادة السفيرة فرح بري، القائم بالأعمال في سفارة الجمهورية اللبنانية بدولة قطر: ” باسم الدولة اللبنانية، أتقدم بأسمى عبارات الشكر والتقدير لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر، ولسعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجوعة الخطوط الجوية القطرية، على لفتتهم الكريمة تجاه الشعب اللبناني بعد فاجعة انفجار مرفأ بيروت، والتي تركت أثراً بليغا في نفوسنا جميعا. دولة قطر بأياديها البيضاء المعطاءة وشعبها الطيب كانت دوما السباقة لنجدة وطننا الحبيب لبنان في كافة الظروف والمحن التي ألمت به، آملين من الله سبحانه أن  يعود على هذه الأرض الخيرة وشعبها بالخير والبركات. شكراً من القلب”.

وقال السيد نبيل علي بن علي نائب رئيس مجلس إدارة مجموعة علي بن علي القابضة،: “يسرّنا أن نوحّد جهودنا لهذه الغاية النبيلة ونؤكد على تضامننا ودعمنا للأشقاء في لبنان خلال هذه الظروف الصعبة ونسعى دوماً إلى دعم القضايا الإنسانية من خلال هذه المبادرات بالتعاون مع شركائنا ومع المجتمع المحلي. إن لبنان يواجه حالياً أزمة غير مسبوقة، وعلينا جميعاً أن نتحد معاً لدعم هذه الدولة الجميلة وشعبها”.

قال السيد فيصل الفهيدة مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والشراكات الدولية بقطر الخيرية إنه في إطار التنسيق والتعاون بين قطر الخيرية والخطوط الجوية القطرية، تم تسيير طائرة إغاثة محملة بالمساعدات الغذائية والمستلزمات الطبية للأشقاء في لبنان، وأضاف أن طاقم مكتب قطر الخيرية والشركاء التنفيذيين المحليين في لبنان سيكونون في استقبال الطائرة بهدف توزيع المساعدات على الأسر المتضررة من انفجار مرفأ بيروت، استكمالاً للمساعدات الميدانية التي باشرت قطر الخيرية منذ وقوع الحادث لتقديمها للشعب اللبناني الشقيق”.

وتسيّر الخطوط الجوية القطرية رحلتين يومياً من الدوحة إلى بيروت، والتي تتيح إمكانية نقل أكثر من 160 طن من البضائع أسبوعياً في كل اتجاه. واستمرت عمليات الشحن الجوي خلال جائحة كوفيد-19، حيث حرصت القطرية للشحن الجوي على عدم انخفاض عدد وجهاتها إلى ما دون 66 وجهة، والتي ساعدت في نقل الإمدادات الأساسية إلى مختلف أنحاء العالم على متن طائرات الشحن و على متن طائرات الركاب ضمن المنطقة المخصصة للشحن. كما

واستمرت القطرية للشحن الجوي بتشغيل رحلاتها خلال الأزمة، مع تسيير أكثر من 500 رحلة غير مجدولة لنقل المساعدات الإغاثية ومعدات الحماية الشخصية والإمدادات الطبية إلى الدول المتأثرة.

وعملت القطرية للشحن الجوي عن كثب مع الحكومات والمنظمات غير الربحية على مدار الأشهر القليلة الماضية لنقل أكثر من 250 ألف طن من المساعدات الطبية والإمدادات الأساسية إلى المناطق المتأثرة حول العالم على رحلات مجدولة وأخرى غير مجدولة. أي بما يعادل سعة الشحن على 2500 طائرة شحن جوي من طراز بوينغ 777 تقريباً.

وتلتزم القطرية للشحن الجوي بمساعدة الشعوب المحتاجة من خلال مبادرتها الأخيرة بعنوان “1 مليون كيلو”، التي تعتبر جزءاً من مشروع “نحن نهتم”. وخلال الفترة من شهر يوليو حتى شهر ديسمبر، بإمكان الجهات الخيرية الاستفادة من خدمات القطرية للشحن الجوي لإرسال المساعدات الإنسانية والإمدادات الطبية إلى مختلف أنحاء العالم بشكل مجاني وبدون أي رسوم.

وتسيّر الناقلة حالياً أكثر من 500 رحلة أسبوعياً إلى ما يزيد عن 75 وجهة عالمية. ونقلت القطرية للشحن الجوي في الفترة الماضية أكثر من 250 ألف طن من الإمدادات الطبية والأساسية إلى مختلف أنحاء العالم، وحازت الخطوط الجوية القطرية على جائزة أفضل شركة طيران في العالم خلال حفل توزيع جوائز سكاي تراكس العالمية 2019. كما حصدت الناقلة الوطنية لدولة قطر جائزة أفضل شركة طيران في الشرق الأوسط وجائزة أفضل درجة رجال أعمال في العالم وجائزة أفضل مقعد على درجة رجال الأعمال عن مقاعد كيو سويت. وأصبحت الناقلة القطرية شركة الطيران الوحيدة التي تفوز بجائزة أفضل شركة طيران في العالم خمس مرات. وحاز مقر عملياتها مطار حمد الدولي على لقب ثالث أفضل مطار في العالم، وذلك بحسب نتائج جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2020.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

aab

“ديليجنت” تطلق منصتها باللغة العربية الخاصة بأعضاء مجالس إدارة الشركات وكبار المدراء التنفيذيين

أطلقت “ديليجنت”، الشركة الرائدة عالمياً في توريد برمجيات مجالس إدارة الشركات، اليوم بوابة الدعم الأولى ...

a

طريقة جديدة للتفكير في اكتشاف الاختراقات الأمنية

بقلم ميرنا سوتو، رئيسة الإستراتيجيات والثقة لدى “فورس بوينت” إن التحرك نحو اكتشاف الاختراق قبل ...

hospital

نقابة المستشفيات الخاصة في لبنان تستنكر الإعتداء على مستشفى دار الحكمة

استنكرت نقابة المستشفيات الخاصة في لبنان ما تعرضت له مستشفى دار الحكمة من إعتداء سافر ...