” البركة المصرفية ” تحقق صافي أرباح قدره 214 مليون للأشهر التسعة الأولى من العام 2015

أعلنت مجموعة البركة المصرفية ش.م.ب (ABG)، المجموعة المصرفية الإسلامية، عن تحقيق صافي أرباح قدره 214 مليون دولار أمريكي للأشهر التسعة الأولى من العام 2015، بزيادة قدرها 3% عن نفس الفترة من العام الماضي. وتأثرت نسبة نمو الأرباح بارتفاع قيمة الدولار الأمريكي مقابل العملات المحلية في بعض الدول التي تعمل بها المجموعة. وإذا ما تم استبعاد تأثيرات انخفاض العملات، سوف تصل نسبة نمو الأرباح إلى 19% . وارتفع صافي الأرباح التشغيلية بنسبة 12% ليبلغ 333 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة. وحققت بنود الميزانية زيادات معتدلة، حيث ارتفع مجموع الموجودات بنسبة 2% ومجموع التمويلات والاستثمارات بنسبة 2% في نهاية سبتمبر 2015 وذلك بالمقارنة مع نهاية ديسمبر 2014. وتؤكد هذه النتائج مواصلة المجموعة تحقيق النتائج المتميزة وفقاً للاستراتيجيات الناجحة التي تنفذها وبرامج الأعمال الموضوعة استناداً إلى مصادر الدخل المستدامة وتوسيع قاعدة العملاء من خلال زيادة عدد الفروع مما أسهم في زيادة الأعمال بصورة ملحوظة بالرغم من تأثر النتائج بسعر صرف العملات والأوضاع المالية والاقتصادية الإقليمية والعالمية.
وبهذه المناسبة، أعرب الشيخ صالح عبد الله كامل رئيس مجلس إدارة مجموعة البركة المصرفية عن ارتياحه للنتائج المالية الجيدة التي حققتها المجموعة خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015 ، خاصة وأنها قد تحققت في ظل تباطؤ النمو الاقتصادي العالمي وتواصل عدد من المخاطر السياسية والاقتصادية المحيطة بدول المنطقة. وقد انتهجت المجموعة منذ البداية نهج يتسم بالتحوط والحكمة يقوم على مواصلة استراتيجيات النمو والتوسع الحذر مع التركيز على نوعية الأصول وبنفس الوقت بناء القدرات البشرية والفنية والمادية التي تعزز قدرات المجموعة في مواجهة شتى المخاطر.
من جانبه، أكد عبد الله عمار السعودي نائب رئيس مجلس إدارة المجموعة: “إن النتائج المالية والتشغيلية التي حققناها خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015 تعتبر جيدة بكل المقاييس، آخذين بعين الاعتبار أوضاع الأسواق المصرفية الإقليمية والعالمية وتباطؤ النمو الاقتصادي في البلدان الرئيسية. ونود أن نؤكد أن سياساتنا وأنشطتنا التمويلية والاستثمارية خلال الفترة الماضية كانت نشطة وركزت على استثمار الفرص المتولدة من الأوضاع الراهنة منطلقين في ذلك من ما نملكه من موارد كبيرة وشبكة جغرافية واسعة، إلا أن طابع الانتقاء الذي اتبعناه، والحذر الذي اتبعته المجموعة في الأسواق ومع العملاء بشأن تنفيذ برامجها التمويلية والاستثمارية حقق النتائج الإيجابية المرجوة”.
وصرح الأستاذ عدنان أحمد يوسف الرئيس التنفيذي للمجموعة “لقد واجهت مجموعة البركة المصرفية خلال الأشهر الماضية مجموعة من التحديات وأبرزها هو انخفاض العملات في بعض الدول التي تعمل فيها وحدات المجموعة مما أثر على معدلات نمو بنود الميزانية والدخل، حيث إن صافي الدخل سيرتفع بنسبة 19% خلال الأشهر التسعة الأولى من العام 2015 لو تم استبعاد تأثيرات انخفاض العملة. وقد استطعنا التعويض عن هذا التأثير من خلال زيادة حجم الأعمال في وحدات المجموعة بصورة ملحوظة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مؤشر مدراء المشتريات BLOM Lebanon يتعافى في آذار، ولكنّ مشاكل الإمداد وضعف أداء التصدير أثقلت كاهل الاقتصاد اللبناني

أظهر مؤشر مدراء المشتريات™ الرئيسي بلوم في لبنان تعافي المؤشر في آذار، من خلال البيانات ...

اتفاق تعاون بين مصرف الإسكان واتحاد المصارف العربية

في إطار تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين، زار رئيس اتحاد المصارف العربية وسام فتوح رئيس ...

مسؤولية الدولة ولو بعد حين …

افتتاحية التقرير الشهري لجمعية مصارف لبنان بقلم الأمين العام الدكتور فادي خلف في سياق الأزمة ...