العربية للطيران تحقق نتائج قوية في الربع الأول مسجلة 103 ملايين درهم أرباحاً صافية

*النتائج فاقت توقعات المحللين الماليين وجاءت مدعومة بزيادة حركة المسافرين وحسن ادارة التكاليف

*الناقلة تسيّر 9 رحلات أسبوعيا الى بيروت حتى منتصف حزيران على أن تصل الى 14 رحلة أسبوعيا خلال موسم الصيف

أعلنت العربية للطيران (ش.م.ع.) والمدرجة في سوق دبي المالي (DFM: AIRARABIA) عن تسجيل نتائج مالية قوية خلال الربع الأول من العام ٢٠١٧، متجاوزة توقعات المحللين الماليين حيث تواصل أول ناقلة اقتصادية في الشرق الأوسط وشمال افريقيا الأداء القوي على المستويين التجاري والتشغيلي.

وسجّلت العربية للطيران أرباحاً صافية بلغت 103 ملايين درهم عن الفترة المنتهية في ٣١ أذآر ٢٠١٧ وذلك أقل بنسبة 10% مقارنة مع ١١٤ مليون درهم تم تسجيلها عن الفترة عينها من العام الماضي، فيما وصلت الإيرادات خلال الربع الأول من العام الحالي إلى 810 ملايين درهم وذلك أقل بنسبة 14% عن إيرادات الربع الأول من العام ٢٠١٦. ويأتي تحقيق هذه النتائج المالية النوعية بالرغم من استمرار تراجع هامش العائد على الربح الذي شهده قطاع الطيران في الربع الاول من هذا العام. كما جاءت النتائج مدعومة بالطلب القوي من قبل المسافرين على رحلات الشركة، بالاضافة الى استمرار استراتيجية حسن ادارة الكلفة التشغيلية التي تنتهجها الشركة.

ونقلت العربية للطيران على متن اسطولها أكثر من 2.1 مليون مسافر خلال الفترة بين مطلع كانون الثاني ونهاية أذآر من العام ٢٠١٧ لينسجم ذلك مع الرقم القياسي الذي سجلته الناقلة خلال الربع الأول من العام الماضي. وجاء معدل إشغال المقاعد (نسبة عدد المسافرين مقابل عدد المقاعد المتاحة) خلال الربع الأول من العام ٢٠١٧ عند 81٪ وهو ما يعتبر معدلاً مرتفعاً في قطاع الطيران.

وقال الشيخ عبدالله بن محمد آل ثاني، رئيس مجلس إدارة العربية للطيران: “نحن سعداء بالنتائج القوية التي سجلتها العربية للطيران خلال فترة ما زال قطاع الطيران يشهد فيها تراجعاً لهامش العائد على الربح. لقد أثبتت الإجراءات التي اتخذناها للحد من نسبة التكلفة التشغيلية وتعزيز فرص زيادة الإيرادات مرة أخرى مرونة نهجنا التشغيلي وقدرتنا على التكيّف مع معطيات ومتغيرات الأسواق”.

وأضاف: “نحن نشهد نمواً لافتاً في الطلب من قبل المسافرين على شبكة وجهاتنا وهذا مرده إلى الخدمات المبتكرة والقيمة المضافة التي تقدمها العربية للطيران، مما يعزز ثقتنا بإمكانات النمو لقطاع الطيران المنخفض التكلفة”

وأشار رئيس مجلس إدارة العربية للطيران إلى التحسن الذي تشهده الظروف الاقتصادية وحركة التجارة معرباً عن  تفاؤله بانعكاسات ذلك على أداء قطاع الطيران خلال الفترات المتبقية من العام الحالي.

هذا وقد أضافت العربية للطيران وجهة باكو، العاصمة الأذربيجانية، خلال الربع الأول من مركز عملياتها في الشارقة، لحق ذلك إعلانها عن تشغيل رحلات موسمية إلى مدينة طرابزون التركية ابتداءً من يونيو المقبل. كما أضافت العربية للطيران مدينة كتانيا الايطالية من مركز عملياتها في الدار البيضاء في المغرب. وقد استلمت العربية للطيران طائرة جديدة خلال الربع الأول من العام ٢٠١٧ ليصل عدد طائرات اسطولها إلى ٤٧ طائرة من عائلة إيرباص A320 والتي تحلق إلى ١٢٦ وجهة عبر الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا وأوروبا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ورشة عمل في جامعة البلمند حول ثلاث مشاريع أوروبية تتمحور حول دراسة المياه في لبنان

نظّمت كليّة الهندسة في جامعة البلمند بالتعاون مع مكتب Erasmus+ في لبنان ورشة عمل موسّعة ...

أسواق الخليج أنهت الأسبوع بأداءات متباينة بينما انتعشت نظيراتها الإماراتية

تحليل الأسواق اليوم عن فادي رياض ، محلل أسواق في ‏CAPEX.com MENA. أنهت أسواق الأسهم ...

مكتب فنّي جديد لتفعيل عمل الإدارة المحلية في مدينة برج حمود

تماشياً مع الجهود  القائمة لدعم وتفعيل عمل السلطات المحلية في التصدي للتحديات الاجتماعية والاقتصادية والخدمات ...