“كربون دبي” يعقد أول صفقة بيع لوحدات خفض الانبعاثات الكربونية المعتمدة CERs

أعلن مركز دبي المتميز لضبط الكربون “كربون دبي”، عن إتمام أول صفقة ائتمان لوحدات الكربون، تمثلت ببيع وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة (CERs) والناتجة عن مشروع تبريد المحطة “أل” التابعة لهيئة كهرباء ومياه دبي باعتماد آلية التنمية النظيفة (CDM) ، إلى شركة “فارنك” لإدارة المرافق.

وتعزز هذه الصفقة، التي تعتمد على وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة والصادرة محلياً، نمو المشاريع الخضراء في دبي، حيث تعد انجازاً كبيراً في الإستثمار بالمشاريع التي تعتمد آلية التنمية النظيفة (CDM) في الإمارة.

 كما تدعم عملية البيع جهود “كربون دبي” في الحد من انبعاثات الغازات الدفيئة وتعزز مسيرة إمارة دبي نحو الاقتصاد الأخضر، حيث تعكس الصفقة حجم الطلب المتزايد على هذه الوحدات CERs في إطار السعي الحثيث نحو التنمية المستدامة.

ويسهم المشروع في عزل 1000 وحدة خفض انبعاثات معتمدة، أي ما يعادل 1000 طن من ثاني أوكسيد الكربون، بما يحقق أهداف شركة “فارنك” في خفض الانبعاثات والتزامها بالمشاريع ذات التأثير الايجابي على المجتمع والبيئة في دبي.

وقال سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي: “ترجمة لرؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، واستراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050، وخطة دبي 2021، لجعل دبي مدينة ذكية ذات بيئة نظيفة وصحية مستدامة، نعمل على دعم المشاريع التي ترتكز على آلية التنمية النظيفة”.

وأضاف: “تركز استراتيجيتنا البيئية على خفض انبعاثات الكربون وفقاً لأفضل الممارسات الخضراء المتكاملة على جميع المستويات التشغيلية، لضمان حماية الموارد الطبيعية، كما أن إنشاء سوق مستدامة للكربون يعد جزء مهم من رؤيتنا، ويشكل حجر الأساس لتمويل مستدام للمشاريع الخضراء وتعزيز أفضل الممارسات في السوق.ونحن سعداء بتمكين شركة “فارنك” من معادلة انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من خلال مشروع  تبريد المحطة أل، ونتمنى لها تعزيز الاعتماد على مصادر الطاقة النظيفة والمتجددة في المستقبل، ونحن على ثقة أنها ستستفيد من هذه الوحدات لخفض آثار الاحتباس الحراري على كوكبنا للأجيال القادمة”.

وتعد هيئة كهرباء ومياه دبي داعماً أساسياً لبرامج الحد من الكربون، وتسجل باستمرار مشاريع جديدة لآلية التنمية النظيفة مع “كربون دبي” لتخفيض انبعاثات الكربون. كما يشكل مشروع تبريد محطة “أل” التابعة للهيئة ، مصدراً مهماً لبيع وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة. وقد سجل المشروع معدلات خفض عالية بلغت 26,800 طناً من ثاني أوكسيد الكربون سنويا، حيث يعد  أحد مشاريع آلية التنمية النظيفة القليلة التي تنتج وحدات ائتمان الكربون في دول مجلس التعاون الخليجي، وقد  صدّر حتى الآن 95,197 وحدة ائتمان كربونية.

من جهته، قال المهندس وليد سلمان، رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميّز لضبط الكربون: “إختارت “فارنك” الاستثمار في الاقتصاد المحلي المنسجم مع ثقافتها وخبرتها المؤسسية، للمساهمة في تنفيذ رؤية وطموحات المجتمع الموجودة فيه. ونرجو أن يحفز ذلك شركات ومؤسسات أخرى في دولة الامارات العربية المتحدة  لتحذو حذوها لنحد من التأثيرات السلبية على البيئة”.

من جانبه، ذكر “ماركوس أوبرلين”، الرئيس التنفيذي لشركة “فارنك”: “بصفتنا شركة رائدة في توفير حلول مبتكرة ومتخصصة في قطاع إدارة المرافق، نحرص على الاستثمار في تخفيض انبعاثاتنا والحد من تأثير أعمالنا على البيئة. ونحن فخورون بأن نكون أول من يشتري وحدات خفض الانبعاثات المعتمدة من المشروع الأول الذي ينتج أرصدة الكربون في دول مجلس التعاون. كما أنه يتيح لنا الفرصة لدعم جهود حكومة دبي في خلق اقتصاد مسؤول بيئياً”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منتدى الطاقة المستدامة للجميع SEforALL يختتم أعماله مع تعهدات جديدة لإمكانية الوصول والانتقال إلى الطاقة النظيفة

الإعلان عن العديد من المبادرات والشراكات الجديدة في تجمع عالمي بارز للطاقة المستدامة تم اختتام ...

سند لبنان تطلق ورش تدريب أساتذة المدرسة الرسمية في اتحاد بلديات بنت جبيل

أطلقت جمعية سند لبنان ورش تدريب الاساتذة على التقنيات التعليمية الحديثة، تنفيذا لتوصيات اللقاء التنسيقي ...

ورشة عمل في جامعة البلمند حول ثلاث مشاريع أوروبية تتمحور حول دراسة المياه في لبنان

نظّمت كليّة الهندسة في جامعة البلمند بالتعاون مع مكتب Erasmus+ في لبنان ورشة عمل موسّعة ...