الدورة الرابعة عشر من “بايبود” – مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر: تحدَي الاستمرار والتجدد والاحتفاء بمصممات الرقص

يترقّب عشاق الرقص المعاصر برنامجاً غنيّاً ومنوّعاً من العروض، وورش العمل والنقاشات، ومعرضاً فوتوغرافياً في نيسان حيث تنطلق الدورة الرابعة عشر من “بايبود” (BIPOD) – مهرجان بيروت الدولي للرقص المعاصر.

سوف يعرض “بايبود”، الحدث المنتظر على رزنامة الفعاليّات الثقافية في لبنان، مجموعة من العروض العالمية ويستقبل فرقاً للرقص من لبنان والعالم العربي من نهار الأربعاء الواقع فيه 11 نيسان وحتّى الجمعة 27 نيسان 2018.

تمّ الإعلان عن برنامج “بايبود” 2018 من قبل “مقامات” (Maqamat) ممثلة بالمؤسس والمدير الفنيّ عمر راجح والمديرة الفنيّة لـ”بايبود” ميا حبيس، خلال مؤتمر صحفي أقيم اليوم في متحف سرسق تحت رعاية وزارة الثقافة.

ألقيت كلمات أيضاً من قبل د. ادواردو كريزافوللي، مدير المركز الثقافي الإيطالي في بيروت، وكريستين سميث مسؤولة الشؤون الثقافية في السفارة الأمريكية؛ وماني بورناغي، مدير معهد غوته في لبنان.

كما حضر كل من لين طحيني قساطلي، مستشارة وزير الثقافة اللبناني، واليزابيت غيلغن، نائب رئيس البعثة في السفارة السويسرية، منال قرطام ممثلةً السفارة النروجية، وممثّلون عن مؤسسات شريكة، ورعاة ووسائل إعلام مختلفة.

قال عمر راجح: “أملنا الوحيد اليوم هو في الثقافة والوعي، العالم يضيق بنا ولم نعد نملك إلا خياراً بين إثنين إمّا الإستسلام والطاعة أو الإصرار على خلق  مساحات خضراء ومضيئة ملهمة لروحنا وعقلنا. خيارنا الوحيد اليوم هو الثقافة، هو العمل الفني، هم الفنانين الذين يفتحون لنا آفاق جديدة ورؤى وأحلام. نستثمر في الحاضر لأننا نؤمن انها الطريق الوحيد إلى مستقبل أفضل ونعمل اليوم لاننا نرفض الجهل ومعه القمع بكل اشكاله.  نرفض الإستسلام ونصرّ على البحث عن معنى هذا الإنسان الأفضل.”

وأضاف: “في كل سنة نواجه تحدّ الإستمرار والتجديد والأهم تحدّ الصدق في تقديم أعمال فنّية بحجم المهرجان وجم توقعات الجمهور. مسؤوليتنا هي البحث والحفر في جدار الحاضر ويبدو ان مسؤولية هذا الجمهور هو الوقوف دائماً إلى جانب المهرجان ودعمه فنحن بحاجة إلى الناس، كل الناس.”

أمّأ في خطابها، فقد قالت ميا حبيس: “تحيّي “مقامات” النساء ككلّ، وليس فقط مصممات الرقص، اللواتي يكافحن يومياً، علناً أو سرّاً، ويواصلن السير في الحياة بشكل ملحوظ. نهدي الدورة الرابعة عشر من “بايبود” لهنّ. الطريق طويلة ومليئة بالعقبات ولكن مع السنين، أعتقد بأنّ الرقص يمكن أن يترافق أكثر من أي وقت مضى بالقدرة على إزالة كل آثار الصراع”. وأكملت قائلة: “في هذه الدورة من “بايبود”، نحتفي بالنساء، بإبداعهنّ، وعملهنّ الشاق الذي يناقش المجتمع ويسلّط الضوء على أفكار ومفاهيم جديدة تمتدّ لتصبح أداة للازدهار والتغيير.”

برنامج “بايبود” 2018

يشارك في المهرجان هذا العام أكثر من 16 راقصاً من مختلف البلدان بدءاً من أسبانيا، وإيطاليا، والنروج وآيسلندا وصولاً إلى مصر، وفلسطين، وسويسرا/الولايات المتّحدة الأمريكية. وسينظم في كل من D Beirut ومتحف سرسق.

وسيقدم المهرجان منصة للفرق الايطالية ويستضيف 5 عروض لمصصمي رقص ايطاليين بالشراكة مع السفارة الإيطالية في لبنان ووزارة التراث الثقافي والفعاليات السياحية الإيطالية (MiBACT) والمركز الثقافي الايطالي في بيروت.

ويُختتم المهرجان بمعرض للمصوّرة الفوتوغرافية اللبنانية مريام بولس.

بالإضافة إلى ذلك، يقدّم “بايبود” 2018 جائزة “إنجازات مدى الحياة” للسيدة جورجيت جبارة، الشخصية التي لعبت دوراً جوهرياً في تأسيس وتطوير الرقص في لبنان والمناضلة في مجال الرقص التي لم تسمح لأيّ شيء أن يقف في طريق تحقيق حلمها.

كما تقام الدورة السابعة من “ملتقى ليمون”، وهو منصّة تعرض وتروّج للرقص المعاصر في العالم العربي وتُنظّم بالتزامن مع مهرجان “بايبود”، من نهار الجمعة 13 نيسان حتى الأحد 15 نيسان، وتقدّم أكثر من 20 فنّاناً من لبنان ومختلف البلدان العربية. سوف يحضر هذه الدورة أيضاً أكثر من 40 مديراً لمهرجانات عالمية ومنظّمي برامج راقصة.

ويعقد لقاء، على هامش المهرجان، لمدراء شبكة APAP المؤلفة من مجموعة من المهرجانات الأوروبية والتي تضم “مقامات” بيت الرقص. www.apapnet.eu

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة – مبادرات في صميم تعزيز الاقتصاد الرقمي

باستضافة من الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي شارك وفد لبناني متخصص من المستشارين في الاتحاد العربي ...

كركي في زيارة لمستشفى الزهراء الجامعي من أجل تعاون طبّي لصالح مستخدمي الصندوق

زار سعادة مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي مستشفى الزهراء – مركز ...

أسواق الطاقة والأرباح تؤثر على أسواق الأسهم في الخليج

تحليل أسواق الأسهم لليوم عن دانيال تقي الدين، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ...