زمكحل نظّم زيارة لحاكم البنك المركزي لدولة البوروندي ووفد من رجال الأعمال إلى لبنان

نظم تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، وقنصل بوروندي في لبنان وعضو مجلس إدارة التجمع السيد جورج الغريب، زيارة لحاكم البنك المركزي لدولة البوروندي أفريقيا السيد جان سيزا الى لبنان يُرافقه وفد من رجال أعمال وسياسيين وأمنيين من دولة البوروندي.

المحطة الاولى كانت عند حاكم مصرف لبنان رياض سلامة حيث كان بحث حول تبادل الخبرات والتعرف على ما يقوم به الحاكم سلامة حيال تثبيت النقد الوطني اللبناني ودعم الإقتصاد، وإطلاق الرزم المالية والهندسات المصرفية، والتآزر بين القطاع الخاص اللبناني المقيم والمغترب وحاكمية مصرف لبنان بغية خلق النمو ودعم الإقتصاد.

وقد لخص الحاكم سلامة الاوضاع المصرفية والمالية والاقتصادية في لبنان مشيرا الى متانة الوضع المصرفي والاقتصادي وقوته، متحدثا عن نقاط القوة والضعف في الإقتصاد اللبناني.

وقد هنأ الحاكم سيزا، نظيره اللبناني سلامة على «قيامه بتثبيت الإقتصاد اللبناني والثقة والسمعة الكبيرة التي نالها في المجتمع اللبناني كما في المجتمع الدولي».

اما الدكتور فؤاد زمكحل فشكر الحاكم سلامة على «دعمه الدائم للتجمع اللبناني العالمي والتواصل المستمر بين رجال الاعمال اللبنانيين في العالم ومصرف لبنان المركزي بغية تضافر الجهود لحماية إقتصادنا الوطني وخلق النمو المستدام مهما كانت الصعوبات والمعوقات».

 وشدد د. زمكحل على «دور رجال الأعمال اللبنانيين في العالم في تفعيل العلاقات بين لبنان المقيم والمغترب وخصوصاً أن الجالية اللبنانية المنتشرة في العالم وخصوصاً في إفريقيا تلعب دوراً اساسياً في دعم الاقتصاد اللبناني عبر التحويلات المالية والإستثمارات العقارية وغيرها».

وأشار د. زمكحل الى «أهمية الجولة التي قام بها اخيراً الى أفريقيا حيث تعرّف عن كثب على دور وفاعلية الجالية اللبنانية في الحياة الإقتصادية الافريقية على إمتداد دُوَلها مما يدفعنا الى النظر الى هذه الكتلة من رجال الاعمال المنتشرة في تلك المنطقة بكبرياء وفخر لما حققته من نجاحات في شتى الميادين والقطاعات الإقتصادية، وبات العديد من هؤلاء يتبوأ مراكز أساسية في البلدان التي يعيشون فيها».

وقال د. زمكحل: «إن تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم يضم في عداده كل القطاعات الإقتصادية في كل العالم، ونعمل بعيداً عن السياسة، إذ عملنا على تكوين شركات متينة وتصدير عملنا الى العالم. لذا فإن ثروتنا الطبيعية هي خارج الحدود، فيما المغتربون منتشرون على كافة بقاع الارض في الدول العربية، وأميركا اللاتينية والجالية الكبيرة في افريقيا».

وأمل د. زمكحل في «أن يكون رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين المنتشرين في العالم، الرابط بين لبنان المغترب والمقيم»، داعياً المغتربين الى «الدخول برأسمال في شركات لبنانية ناجحة، واللبنانيين في شركات افريقية ناجحة ايضاً لتطوير أعمالهم».

من جهته تحدث قنصل لبنان في البوروندي جورج الغريب فقال: «إن زيارة حاكم مصرف البوروندي المركزي السيد جان سيزا والوفد المرافق من رجال الأعمال والإقتصاد والمهتمين في شؤون الإستثمار والسياسيين والامنيين، من دولة البوروندي، إلى العاصمة اللبنانية بيروت، تهدف إلى التواصل والتعاون مع حاكمية مصرف لبنان وتاليا مع القطاع المصرفي اللبناني. وقد إلتقى الحاكم سيزا والوفد المرافق كلاً من وزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة وعدد من كبار القيادات المصرفية اللبانية».

أضاف الغريب: «لقد أًطلع الحاكم سيزا، حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على نشاط البنك المركزي في البوروندي، مبدياً رغبته في التعاون مع مصرف لبنان المركزي. وقد أبدى الحاكم سلامة تجاوبه حيال التعاون وتبادل الخبرات، وإستعداده لتسهيل عمل المستثمرين اللبنانيين المهتمين في الإستثمار في دولة البوروندي، مرحباً بالتعاون بين القطاع المصرفي في دولة البوروندي والقطاع المصرفي اللبناني، المعروف عنه بقوته ومتانته، وقدرته على التحمل وتجاوز الأزمات، والتعاون مع عدد من المصارف اللبنانية من أجل الإستثمار في عدد من المشاريع في البوروندي».

وكشف الغريب عن «أن الحاكم سلامة أبدى موافقته على طلب حاكم البنك المركزي في البوروندي السيد سيزا حيال تدريب عدد من موظفي الأخير من قبل مصرف لبنان المركزي بالتعاون مع المعهد العالي للأعمال ESA. كذلك أبدى عدد من المصارف اللبنانية التي إلتقى قياداتها الحاكم سيزا، إستعدادها لتدريب موظفين مصرفيين من دولة البوروندي والإستفادة من الخبرات المصرفية اللبنانية الرائدة».

من جهته تحدث حاكم المركزي البوروندي السيد جان سيزا فقال: «لقد تشرفنا بزيارة عدد من المسؤولين اللبنانيين في العاصمة اللبنانية بيروت، وفي مقدمهم وزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري، وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة، وتجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، إضافة إلى عدد من رؤساء مجالس إدارة مصارف لبنانية، وبحثنا معهم في التعاون وتبادل الخبرات، ولا سيما أن لبنان يُعتبر بلداً فرنكوفونيا رائدا. علماً أن القطاع المصرفي اللبناني يحمل تاريخاً كبيراً من الخبرات وتجاوز التحديات».

وشدد الحاكم سيزا على «أهمية التعاون وتبادل الخبرات»، مبدياً ترحيبه بـ «التسهيلات التي تلقاها من حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الذي أبدى حرصه على التعاون والتآزر ومتابعة الإتصالات بين الجانبين في هذا الشأن».

يشار الى ان قنصل البوروندي جورج الغريب ورئيس تجمع رجال وسيدات الاعمال اللبنانيين في العالم الدكتور فؤاد زمكحل نظما عشاء تكريمياً على شرف وفد البنك المركزي في البوروندي في مطعم ام شريف، الأشرفية في حضور وزير الإقتصاد والتجارة رائد خوري، وأعضاء مجلس إدارة التجمع اللبناني العالمي. فضلاً عن عدد كبير من رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين والمصرفيين والمستثمرين ورؤساء شركات خاصة. وقدم التجمع اللبناني العالمي RDCL World وسام التجمع الى الحاكم سيزا والوفد المرافق.

3

2 4

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة – مبادرات في صميم تعزيز الاقتصاد الرقمي

باستضافة من الاتحاد العربي للاقتصاد الرقمي شارك وفد لبناني متخصص من المستشارين في الاتحاد العربي ...

كركي في زيارة لمستشفى الزهراء الجامعي من أجل تعاون طبّي لصالح مستخدمي الصندوق

زار سعادة مدير عام الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي مستشفى الزهراء – مركز ...

أسواق الطاقة والأرباح تؤثر على أسواق الأسهم في الخليج

تحليل أسواق الأسهم لليوم عن دانيال تقي الدين، الرئيس التنفيذي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ...