من هو المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال ؟

انطلق المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال، برئاسة الدكتورة إيمان غصين فور نشأته بسلسلة مؤتمرات دولية وورش عمل تدريبية ولقاءات محلية وإقليمية.

البداية، كانت عام ٢٠١٧، مع المؤتمر الدولي الأول الذي عقده المجلس في العاصمة اللبنانية بيروت، تحت عنوان “التنمية المستدامة: تكوين وتمكين”، بالتعاون مع منظمات عربية ودولية.

كما وشهد هذا المؤتمر، إطلاق مبادرة “حماية المرأة العربية من الجرائم الالكترونية”، بالتعاون مع المجلس العربي للقضاء العُرفي في مصر، ومع المستشار محمد القاضي، وبحضور شخصيات عربية ولبنانية بارزة، بالاضافة إلى ممثّلي منظمات المجتمع المدني، ووسائل الإعلام اللبنانية والعربية.

وتخلّلت المؤتمر الأول ورشُ عملٍ عديدة ومتنوّعة، قدّمها المدرّب الدولي المعروف في مجال التنمية البشرية السيد جاسم المطيري، بحيث تمحورت حول “دور سيدات الأعمال في الريادة”.

أما المؤتمر الدولي الثاني، فقد نظّمه المجلس برئاسة الدكتورة إيمان غصين في بيروت أيضاً، تحت عنوان “التخطيط الاستراتيجي لإدارة التنمية في الوطن العربي”، بالتعاون مع اتحاد الغرف التجارية العراقية، وتخلّلته ورشة عمل قدّمها البورد الالماني ومحاضرات عدّة قدّمها مدرّبون دوليّون، حول التخطيط الاستراتيجي ودور الاعلام في جذب الاستثمار، بالاضافة إلى تمكين المرأة اقتصادياً واجتماعياً، وكيفية تطوير المؤسسات وتنمية القدرات.

والنشاط الثالث الهادف والبناء الذي نظمه المجلس هو ” الأسبوع اللبناني للثقافة والسياحة”، الذي نال رعاية خاصة من قبل وزير السياحة اللبناني أواديس كيدانيان، وشاركت به وفود عربية ومحلية رفيعة المستوى، لتشجيع السياحة في لبنان والترويج لثقافته وحضارته.

والمجلس بصدد التحضير لمؤتمره الدولي الرابع، تحت عنوان “تفعيل دور المرأة في تحقيق أهداف الأجندة التنموية إصرار وقرار”، وسيتزامن معه إقامة النسخة الثانية من مبادرة ” بصمة قائدة” لعام ٢٠٢٠ التي يجري العمل عليها حالياً، للإضاءة على إنجازات المرأة العربية في يومها العالمي.

هذا وقد أقيم حفل النسخة الأولى من مبادرة “بصمة قائدة” في ٩ مارس ٢٠١٩ في فندق مونرو في بيروت، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، وبالتعاون مع un global compact ، وقد حضره مجموعة شخصيات دبلوماسية وإعلامية ومنظمات المجتمع المدني، وتوجت خلاله رائدات العمل وقائدات المسيرة، من قبل رئيسة المجلس الدكتورة إيمان غصين، و اللاتي بلغ عددهن ٢٣ سيدة ، تميزن بعدة مجالات منهن الشاعرات، وسيدات الأعمال، والعاملات بالشأن العام، والبرلمانيات…الخ

يضاف إلى هذه المبادرات والنشاطات مشاركة رئيسة المجلس في “أسبوع التنمية المستدامة”، الذي نظّمته جامعة الدول العربية، تحت رعاية رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتّاح السيسي.

ولعلّ أحد أبرز إنجازات المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال، أنه أتاح للمشاركين في فعالياته ونشاطاته، فرصة تعزيز التعاون بين بعضهم البعض، وإقامة المؤتمرات المشتركة، وبالتالي فتح قنوات التواصل بينهم، ما ساهم في تطوير أعمالهم وتوسيع دائرة علاقاتهم، هذا إلى جانب العديد من الوكالات التجارية والاتفاقيّات التي جرى توقيعها بين بعض المشاركين، وورش عمل مشتركة بين عددٍ من المنظمات والأكاديميات.

هي مسيرةٌ نجح خلالها المجلس، في أن يضمّ بين جناحيه أعضاء شرف، بينهنّ سمو الأميرة السعودية دعاء بنت محمد بن محمود عزت، سمو الشيخة الكويتية نوال الحمود الصباح، سيدة الأعمال الكويتية السيدة بسمة السلطان.

كما ووصل عدد أعضاء المجلس إلى أكثر من ٣٠٠عضو منتسب في الوطن العربي، إلى جانب أعضاء مجلس الإدارة بينهم: نائب الرئيسة السيد أندريه عوّاد، أمينة الصندوق السيدة هنادي الديماسي،بالاضافه للاعضاء ، الإعلامية ملاكي حلبي،المستشارة القانونية الاستاذه باسمة خوري والاعلامي علي عميص، والسيدة سلوى صليبا.

وانطلاقاً من إيمان المجلس بالعمل المشترك والتعاون البنّاء، وتطلّعه إلى بناء الانسان، ونظراً لما تملكه رئيسة المجلس الدكتورة إيمان غصين من علاقاتٍ واسعة في شتّى المجالات وخبرة كبيرة ميدانية في العمل بالشأن العام في لبنان و سائر أنحاء الدول العربية والأجنبية، فقد مُنحت لقب سفيرة الإنماء والأعمال في الوطن العربي، وسفيرة المرأة العربية للتعاون الدولي، تقديراً لجهودها في مجال ريادة الأعمال، وعملها الدؤوب مع مختلف منظمات المجتمع المدني على مدى أكثر من عشرة أعوامٍ، وهذا ما ساهم خلال فترةٍ وجيزة، في تحقيق نقلة نوعية للمجلس.

يمكن القول أن المجلس تمكن في غضون ثلاثة اعوام، من تحقيق إنجازات عديدة، عقد خلالها العديد من البروتوكولات والشراكات العربية والدولية، وكرم مجموعة من الشخصيات، بجوائز الإنماء والأعمال، وبصمة قائدة، ودعم وشارك في عدة مؤتمرات نظمت في الدول العربية كشريك استراتيجي واعلامي، كما أنه أطلق موقع “أنباء المرأة العربية”، لتغطية كافة النشاطات المتعلقة بالمرأة في عالمنا العربي. وهو يضمّ اصلاً أكبر مركز إعلامي من خلال شراكات تمّت مع مواقع إعلامية عدّة عربية وأجنبية، لمواكبة الأنشطة كافة بمهنية واحترافية عالية، وبشكل حيادي مستقل لنقل الحقيقة والواقع.

ختاماً يجدّد المجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال، التذكير بشعاره، ألا وهو “نعمل من أجل بناء الإنسان….نعمل من أجل تعزيز دور المرأة وتمكينها اقتصادياً”، فالمجلس الإنمائي العربي للمرأة والأعمال، كان وسيبقى نبض المرأة العربية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هواوي تطلق حل FRMCS لتسهيل التحول الرقمي للسكك الحديدية

أطلقت هواوي رسميًا حل نظام الاتصالات المتنقلة للسكك الحديدية المستقبلية (FRMCS) في InnoTrans 2022 وقمة ...

أسواق الأسهم الخليجية شهدت أداءً سلبياً مع تدهور المعنويات

تحليل الأسواق لليوم عن وائل مكارم، كبير إستراتيجيي السوق – منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ...

زيارة بحثية إقليمية وورشة عمل حول الإدارة المستدامة لمخلفات البناء والهدم في منطقة البحر الأبيض المتوسط

أدى التوسع الحضري المتسارع وكذلك التوسع في البنية التحتية (الطرق والمطارات وما إلى ذلك) إلى ...