نقابة المستشفيات عرضت الآليات المتبعة في المستشفيات التي تستقبل حالات الكورونا بالإمكانيات المتاحة

عقد مجلس نقابة المستشفيات في لبنان اجتماعا برئاسة النقيب المهندس سليمان هارون حيث تم التطرق الى الاوضاع الصحية،  ولاسيما المستجدة بفعل وباء الكورونا الذي اوجب حالة استنفار استثنائية غير مسبوقة  للقطاع، بكافة طواقمه الطبية والتمريضية والاجهزة الادارية، رغم ضآلة التجهيزات والمستلزمات الطبية الضرورية التي بدأت بالنفاد منذ ايلول الماضي .

وعرض الحاضرون للآليات المتبعة في المستشفيات التي تستقبل حالات الكورونا بالامكانيات المتاحة، رغم كل العراقيل والقيود المصرفية المفروضة على التحويلات وعملية الاستيراد.

وبنهاية الاجتماع صدر البيان التالي :

  • ان مجلس نقابة المستشفيات اذ يشدد على وجوب تقيّد المواطنين بقرار التعبئة العامة الذي دعت الحكومة للالتزام به منذ 16 آذار الفائت، مع اتباع الارشادات الصحية الضرورية في الوقاية  والحجر المنزلي، يجدد ثقته بالطواقم الطبية والتمريضية اللبنانية المنتشرة في كل القطاعات الصحية، مثنيا على دورها الانساني والمسؤول في هذه المرحلة الحساسة، كما كانت دائما في كل المراحل السابقة الصعبة جاهزة لتقديم العناية  والخدمات .

كما يثني على ما يقوم به الصليب الاحمر اللبناني الذي يقف بكل مسعفيه ومتطوعيه  في الخطوط الامامية لمواجهة هذا الوباء .

  • في ظل الأوضاع الراهنة ومتطلباتها من اجل ابقاء المستشفيات في جهوزية تامة، الأمر الذي يفرض توفّر سيولة لديها للقيام بذلك، وحيث أن هذه الأوضاع انعكست على انتظام العمل الإداري في المؤسسات الضامنة مما أدّى استحالة تسديد مستحقات المستشفيات وفق النظم الادارية العادية، يطالب المجلس  بضرورة  تسريع تأمين سلفات للمستشفيات، استثنائياً، على حساب المستحقات المتوجبة لها والتي تبلغ 2000 مليار ليرة لبنانية، لتمرير هذه الفترة بما يؤمّن حاجة المواطنين، والا فانها ستجد نفسها بفعل انعدام السيولة لديها عاجزة عن الاستمرار في مواجهة وباء الكورونا الذي يكبدها اعباء كبيرة، تبدأ بتسديد ثمن المستلزمات الطبيّة 10 و15 ضعفاً من سعرها الى غيرها من الادوات ومواد التطهير والتعقيم.
  • مناشدة جميع المسؤولين على تأمين المستلزمات الطبية وملاحقة التجار الذين يبيعونها باسعار خيالية ومصادرة مخازنهم حتى يسلموا هذه المستلزمات الى المستشفيات بالاسعار المعقولة.
  • تحذر النقابة الى ان عددا كبيرا من المستشفيات اصبح عاجزا عن تسديد اجور الموظفين مما يتسبب لهم بأزمة اجتماعية كبيرة في هذه الظروف المعيشية الصعبة.
  • ان هذا الوضع في حال استمراره سوف يؤدي الى اقفال عدد من المستشفيات بسبب عدم قدرتها على شراء المستلزمات الطبية لا سيما ان العديد من التجار يطالبون بتسديد ثمنها عند التسليم نقدا اما بالدولار الاميركي او بما يوازيه بالليرة اللبنانية وفق السعر في السوق السوداء.
  • الابقاء على اجتماعات المجلس مفتوحة لمواكبة التطورات .
x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير السعودي يطٌلع من حبيب على مشاريع مصرف الإسكان

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب السفير السعودي في لبنان وليد ...

اليقين الاقتصادي.. دول الخليج العربي نموذجًا

بقلم الدكتور : محمود عبد العال فراج / 2024 اتجهت الاستثمارات الإقليمية والعالمية في الفترات ...

الريجي ضبطت منتجات تبغية مهربة

واصلت إدارة حصر التبغ و التنباك “الريجي” جهودها لمكافحة التهريب، إذ ضبطت كميات كبيرة من ...