التأثير المالي لـ كوفيد- 19 لا يزال هو الشاغل الرئيسي للمدراء الماليين

أصدرت بي دبليو سي النسخة الثانية من استطلاعها لكبار المدراء الماليين في الشرق الأوسط عن فيروس كوفيد-19. ويكشف هذا الاستطلاع عن السبل التي يتبعها كبار المدراء والمسؤولين الماليين في المنطقة في مواجهة تفشي فيروس كوفيد-19.

أبرز النتائج في منطقة الشرق الأوسط

  • لا تزال المخاوف كبيرة – مع تزايد القلق بشأن ركود عالمي محتمل – أشار 72% من المدراء الماليين في منطقة الشرق الأوسط إلى أن الأثر المالي لفيروس كوفيد-19 هو أحد أكبر ثلاثة مخاوف تشغل بالهم
  • من المرجح أن يتم تخفيض القوى العاملة – من المرجح أن يقلل المدراء الماليين  في الشرق الأوسط بشكل كبير من استثمارات القوى العاملة مقارنة بالمتوسط العالمي ، بينما يتوقع 46 ٪ في المنطقة تسريح العمال – مقارنة بـ 36 ٪ قبل أسبوعين
  • العودة إلى “العمل كالمعتاد” تبتعد أكثر – يتوقع أكثر من نصف المدراء الماليين في منطقة الشرق الأوسط (54%) أن تعافي الأعمال وعودتها إلى سابق عهدها سيستغرق أكثر من ثلاثة أشهر في حال انتهاء كوفيد-19 اليوم، مقارنة بنسبة 45% منذ أسبوعين. وفي دولة الإمارات، يتوقع 62% أن تعافي الأعمال وعودتها إلى سابق عهدها سيستغرق أكثر من ثلاثة أشهر مقابل 46%  منذ أسبوعين.

لا يزال فيروس كوفيد-19 أحد أكبر المخاوف التي تؤرِّق المدراء الماليين الشرق الأوسط، طبقاً لأحدث استطلاع أجرته بي دبليو سي للمدراء الماليين. ويعتقد 71% من المدراء الماليين في المنطقة أن هذه الجائحة يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الأنشطة التجارية وأنها تسبب لهم قلقاً كبيراً. وفي المملكة العربية السعودية، يبدو الآن أن عدد قادة القطاع المالي الذين يعتقدون فيما سبق (77%) أعلى بقليل من المتوسط العالمي، رغم أن هذه النسبة كانت أقل بكثير (55%) خلال فترة الاستطلاع السابق.

الحد من التكاليف: الأيدي العاملة المستهدف الأكبر

لا تزال التدفقات النقدية تمثل إحدى الأولويات الرئيسية للمؤسسات، وهذا يتفق مع الردود على الاستطلاع السابق، ويواصل المدراء الماليون في منطقة الشرق الأوسط النظر في تطبيق تدابير احتواء التكاليف، وإرجاء الاستثمارات، التي كان مخططاً لها، أو إلغائها. وعلى عكس النهج العالمي ، يبدو أن المنطقة أكثر عرضة لتأجيل أو إلغاء الاستثمار في القوى العاملة ، ويتوقع أن تشهد عدداً أكبر لتسريح العمال.

وفي هذا الصدد، صرح ستيفن أندرسون، مسؤول فريق الأسواق والاستراتيجية في منطقة الشرق الأوسط، قائلاً:“يواصل المدراء الماليون في الشرق الأوسط مواجهة تأثير كوفيد – 19 مع استمرار التركيز على  إجراءات خفض التكاليف. ومن المرجح أن نشهد انخفاضًا في الاستثمار في القوى العاملة في جميع أنحاء المنطقة. ومع ذلك ، من المشجِّع أن نرى أن قادة التمويل، ولا سيما في المملكة العربية السعودية يتطلعون إلى تسريع الأتمتة والاستثمار في طرق جديدة للعمل “.

العودة إلى ممارسة العمل على النحو المعتاد تبتعد أكثر

لقد لمسنا تغيرات في أراء وتوجهات المدراء الماليين في منطقة الشرق الأوسط، إذ يعتقد الآن 54% منهم أن الأمر سيستغرق ثلاثة أشهر أو أكثر للعودة إلى ممارسة العمل على النحو المعتاد، وذلك بعد أن كانت نسبة هؤلاء المدراء 44% عندما طرحنا نفس السؤال منذ أسبوعين. وفي دولة الإمارات، يعتقد 41% من المدراء الماليين أن الإطار الزمني للتعافي سيستغرق من ثلاثة إلى ستة أشهر، بعد أن كانت النسبة 19%. وفقاُ للاستطلاع من أسبوعين؟  ومع ذلك، لا يزال التفاؤل هو سمة المدراء الماليين في السعودية. فمع الإعلان عن تدابير المسح النشط في المملكة، تأمل الغالبية (54%) العودة إلى ممارسة العمل على النحو المعتاد في غضون ثلاثة أشهر أو أقل.

وأضاف ستيفن: “لقد رأينا أنه مع ظهور تأثيرات الوباء، فقد تغيرت الجداول الزمنية للتعافي وفقًا لذلك. ولكن مع إعلان بعض الحكومات المختلفة مؤخراً  في المنطقة خلال الأيام الأخيرة تخفيف القيود، سيكون من المثير للاهتمام أن نرى كيف تتغير الآراء خلال الأسابيع المقبلة”.

العودة إلى العمل الميداني

على الرغم من التحول في الجداول الزمنية ، يخطط المدراء الماليون بنشاط للعودة إلى العمل الميداني مع النظر إلى وضع تدابير وقائية  لتأمين السلامة في مكان العمل. مقارنة بالمتوسط العالمي، تُعد منطقة الشرق الأوسط بصفة عامة أقل ميلاً إلى إعادة تهيئة أماكن العمل بما يعزز التباعد الجسدي. ولكن على مستوى الدول، تُعد الإمارات والسعودية أكثر ميلاً للقيام بذلك. كما أن المدراء الماليين في منطقة الشرق الأوسط، باستثناء السعودية، أقل ميلاً إلى دراسة العمل عن بعد كخيار دائم. و بالتوافق مع استطلاعنا السابق، لا تزال الرغبة في تسريع الابتكار الرقمي قوية ، لا سيما في المملكة العربية السعودية حيث يخطط 65 ٪ من المدراء الماليين لتسريع الأتمتة وطرق جديدة للعمل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تُجسد المنطقة الثقافية في السعديات أبوظبي أحد أكبر تجمعات المؤسسات الثقافية عند استكمالها عام 2025 التزام الإمارة بدعم القطاع الثقافي

تستكمل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في عام 2025 الأعمال التطويرية في المنطقة الثقافية في ...

انعقاد الاجتماع الواحد والخمسين لمجلس المساهمين في القاهرة بحضور ممثلي 21 دولة و 4 منظمات عربية

راشد الهارون مديرا عاما لـ “ضمان الاستثمار” خلفا لعبد الله الصبيح · ارتفاع عمليات تأمين ...

Bybit تحتفل بتخطي عتبة 30 مليون مستخدم وتحقيق نمو هائل يرسخ ريادتها في قطاع الويب 3,0

احتفلت منصة Bybit، إحدى أكبر ثلاث منصات لتداول العملات الرقمية في العالم من حيث الحجم، ...