“سيتركس” تطرح حلول العودة إلى المكتب

مستفيدةً من خبرتها الرائدة في مجال مساحات العمل الرقمية تقدم نماذج العمل المرنة والتطبيقات الصغيرة ذات القدرات الموسعة لضمان عودة الموظفين إلى أماكن عملهم ودفع عجلة الاقتصاد في العديد من بلدان العالم.

في الوقت الذي تتجه في حكومات العالم إلى رفع الحظر الكامل عن بلدانها وتخفيف إجراءات الحظر التي كانت تعتمدها في السابق، يجب على الشركات والمؤسسات تحديد متى وكيفية ضمان عودة موظفيها إلى العمل من مكاتبهم بعد إلغاء إجراءات الحظر هذه. تُقدم “سيتركس” (Citrix)، الشركة الرائدة عالمياً في حلول مساحات العمل الرقمية، حلول عمل مرنة لمساعدة المؤسسات من جميع الأحجام وعبر مختلفات القطاعات الصناعية على تحقيق ذلك مستفيدةً من عقود من الخبرة في هذا المجال. ومن أجل هذا أعلنت “سيتركس” اليوم عن توفر حلها الجديد لضمان العودة إلى المكتب والمعتمد في بينته على حلول مساحات العمل الرقمية من “سيتركس” (™Citrix® Workspace) الأمر الذي يُمكن عملائها من ضمان عودة موظفيهم إلى العمل من مكاتبهم بسلاسة وأمان لتعزيز قدراتهم وخبراتهم، بالإضافة إلى تحقيق الرفاهية وقدرتهم على التكييف مع واقع العمل الجديد بعد انتهاء الجائحة.

وفي هذا السياق تحدث تيم ميناهان، نائب الرئيس التنفيذي لإستراتيجية الأعمال لدى “سيتركس”، قائلاً: “تُدرك معظم الشركات بأن العودة إلى المكتب لا يعني عودة الحياة إلى طبيعتها، لذا تعمل “سيتركس” على توفير نماذج عمل مرنة وآمنة لأكثر من 400 ألف مؤسسة عالمية ضمن مساحات العمل الرقمية الخاصة بنا والتي تمتد لأكثر من ثلاثة عقود، وكوننا نتميز في هذا المجال فإننا نساعد موظفي هذه الشركات والمؤسسات على التكيُّف مع عودتهم للعمل وضمان سلامة ورفاهية الموظفين وأخذها بعين الاعتبار”.

تقديم العودة الطبيعية مرة أخرى

تاريخياً، كان المكتب هو مكان التعاون والابتكار والأفكار الخلاقة. حيث يجري الموظفون والزملاء في نفس الشركة أو الفريق محادثات ودردشات خفيفة خارج إطار غرف الاجتماعات التقليدية، كما يذهبون للمقاهي والمطاعم لتناول وجبة الغداء مع بعضهم البعض. لكن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومات والشركات من أجل السيطرة على تفشي جائحة “كوفيد-19” غيرت كل هذا الروتين والنشاط المعتاد سابقاً. حيث من الواجب عليهم تغيير تصميم مكاتبهم وتوضعها لمراعاة قواعد التباعد الاجتماعي المتبعة لحد الآن، بالإضافة إلى ضرورة المراجعة اليومية لجداول الموظفين لتقليل عدد الأشخاص المتواجدين في أحد المباني وفي آنٍ معاً. والأهم من ذلك ضرورة فحص الموظفين قبل دخولهم المبنى وعدم السماح بالزيارات.

ويتحدث جيفري دين، مدير الأمن العالمي وخدمات المخاطر لدى “سيتركس”، قائلاً: “في هذه الظروف الراهنة والتي لم نشهده مثيلاً لها قط، حيث لا يوجد مخطط زمني واضح لعودة الموظفين بأمان إلى مكاتبهم، ولكن بالاعتماد على التكنولوجيا والرؤى الصحيحة، يُمكن للشركات إنشاء مسار واضح وخطوات صحيحة لضمان استمرارية العمل ودفع عجلة التقدم إلى الأمام”.

حل ذكي مصمم لمراعاة إجراءات السلامة

يمكن للشركات من خلال حلول “سيتركس” لمساحات العمل الرقمية (Citrix Workspace) توفير تجربة عمل مثالية ومتسقة تسمح للموظفين بتقديم افضل أداء مع مراعاة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي المتبعة في المكتب. ومن خلال اعتمادها تطبيقات العودة إلى العمل المصغرة يمكن للمؤسسات بأن تضيف هذه الميزات إلى أجهزة الموظفين داخل مساحات العمل الجديدة، وبالتالي إعادة افتتاح المكاتب بالتنسيق مع قسم الموارد البشرية والأقسام القانونية وفرق تكنولوجيا المعلومات، حيث تتوزع الميزات كالتالي:

  • إجراء استبيانات حول جاهزية الموظف للعودة إلى العمل من المكتب
  • تحديد وإدارة اللحظات الأكثر أهمية للموظفين عند عودتهم لأماكن العمل، كأماكن جلوسهم أو كيفية عقد الاجتماعات مع العملاء والفرق الأخرى.
  • تنفيذ بروتوكولات السلامة
  • إجراء الفحوصات الطبية وضرورة ابراز الشهادات الصحية الخاصة بكل موظف
  • إدارة ومراقبة نسبة الإشغال لضمان تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي
  • رسم خرائط لمواقع العمل وتتبع أماكن التواصل للمحافظة على قواعد التباعد الاجتماعي
  • تصميم استراتيجيات جديدة للتواصل

رسم مسار جديد

كان لانتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19” وقع مختلف على العديد من الشركات حيث واجهت مصاعب لم تشهدها من قبل. ومن أجل هذا، أطلقت “سيتركس” مركز موارد لحلول العودة إلى المكتب، ما يمكن الشركات من الوصول إلى عروض التكنولوجيا جنباً إلى جنب مع النماذج التي تسهم بتطبيق أفضل الممارسات العملية، والتي تتضمن الحلول المستخدمة من قبل “سيتركس”.

تبني “سيتركس” تكنولوجيا آمنة ومساحات عمل رقمية تساعد الشركات على إطلاق العنان للإمكانات البشرية وتحسين تجربة الموظفين والدفع بنماذج عمل قابلة للتكيُّف.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...

مدينة بلا ربا

د. محمود عبدالعال فرّاج /  خبير وكاتب اقتصادي  قال الله سبحانه: (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ ...