جمعية الصناعيين: لآلية سريعة لإخراج المستوعبات في المرفأ حفاظاً على الأمن الغذائي

اصدرت جمعية الصناعيين اللبنانيين بياناً اليوم بعد اجتماع طارئ لمجلس إدارتها، عبّرت فيه عن عميق حزنها وألمها لهذا المصاب الكبير الذي صعق بيروت وأهلها ولبنان وعموم اللبنانيين، وتقدّمت من أهالي الضحايا الشهداء وعائلاتهم بأحر التعازي، راجية من الله عز وجل أن يمنّ على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل.

وطالبت الجمعية في بيانها بالإسراع بالتحقيقات لكشف ملابسات هذا الانفجار الكارثي والذي يعتبر جريمة موصوفة بحق الانسانية وتحديد المسؤوليات وانزال أشد العقوبات على كل من يثبت مسؤوليته عن الانفجار.

وإذ أعربت الجمعية عن تقديرها للظروف العصيبة الراهنة التي تمر بها البلاد وانطلاقا من شعورها بالمسؤولية الوطنية ومن اجل استمرار تأمين السلع الغذائية والاستهلاكية للمواطنين والمواد الأولية للمؤسسات على اختلافها، طالبت بضرورة وضع آلية سريعة لإخراج المستوعبات الموجودة في المرفأ لعدم حصول أي نقص في السوق الداخلية وذلك حفاظاً على الأمن الغذائي والاستهلاكي والانتاجي للبنان. كما طالبت باستدامة تأمين المواد الأولية والفيول الى المصانع خصوصا تلك التي تؤمن السلع الاستهلاكية الأساسية للمواطنين كي تستمر بعملها ولا تضطر الى التوقف عن الانتاج.

ودعت الجمعية السلطات المختصة الى اجراء مسح للمصانع المتضررة ومسح سريع لمرفأ بيروت خصوصاً محطة الحاويات، وإصدار تقرير رسمي عن الاضرار الحاصلة وإمكانية استمرار عمليات الاستيراد والتصدير، وبالتالي إيجاد مرفأ بديل في حال وجود أعطال تحول دون القيام بهذه العمليات بالشكل المطلوب.

وختمت الجمعية بيانها بمناشدة الجميع من دون استثناء لأوسع حال من التضامن الوطني  والوقوف صفاً واحداً للملمة الجراح وتجاوز هذه الكارثة الوطنية بأسرع وقت ممكن.

حمى الله لبنان واللبنانيين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...

مدينة بلا ربا

د. محمود عبدالعال فرّاج /  خبير وكاتب اقتصادي  قال الله سبحانه: (الَّذِينَ يَأْكُلُونَ الرِّبَا لاَ ...