بمناسبة مرور عام على استئناف الإمارة حركة الطيران واستقبال الزوار الدوليين

­دبي تقود تعافي حركة السياحة العالمية بإجراءات وقائية صارمة وأجواء آمنة للمسافرين والزوار من مختلف أنحاء العالم

ولي عهد دبي: “نجاح القطاع السياحي دليل على مرونة اقتصاد دبي وقدرته  على التكيّف مع المتغيرات العالمية “

“مستمرون في العمل مع شركائنا للإسهام في تسريع معدلات التعافي الاقتصادي العالمي ضمن مختلف المجالات”

أكد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي أن دبي تقود اليوم حركة تعافي قطاع السياحة العالمي، رغم استمرار التحديات الراهنة التي يواجهها العالم وطالت آثارها السلبية أغلب اقتصاداته، ما يعد دليلاً واضحاً على قدرة الإمارة على تخطي كافة المواقف الاستثنائية وتجاوزها نحو تحقيق الطموحات التنموية الكبيرة التي حددتها القيادة الرشيدة للمستقبل.

دبي استقبلت 3.7 مليون زائر دولي من يوليو 2020 حتى مايو 2021 ونسب إشغال فنادق دبي للفترة ذاتها تعد من الأعلى عالمياً بمعدل 58 بالمئة

دبي استقبلت 3.7 مليون زائر دولي من يوليو 2020 حتى مايو 2021 ونسب إشغال فنادق دبي للفترة ذاتها تعد من الأعلى عالمياً بمعدل 58 بالمئة

وقال سموه: “نجاح قطاع السياحة في دبي في استعادة أنشطته بقوة خلال فترة وجيزة يؤكد رسوخ أسس ودعائم القطاع وإمكانياته المتطورة ويعكس التنوع الكبير في الأسواق المُصدِّرة للسياحة إليها من مختلف انحاء العالم، كما أنه دليل واضح على مدى مرونة اقتصاد دبي وقدرته على التكيّف مع المتغيرات العالمية مهما كانت سرعتها أو عمق تأثيرها”.

جاء تصريح سمو ولي عهد دبي بمناسبة مرور عام على قرار استئناف دبي للرحلات الجوية والبدء في استقبال الزوار الدوليين اعتباراً من السابع من يوليو 2020، بعد توقفها نتيجة تداعيات جائحة “كوفيد-19”.

وقال سمو الشيخ حمدان بن محمد: “مستمرون في العمل مع كافة شركائنا للإسهام في تسريع معدلات التعافي الاقتصادي العالمي ضمن مختلف المجالات بما في ذلك القطاع السياحي الذي حققنا فيه تقدماً واضحاً بفضل التعامل الرشيد مع الأزمة العالمية الراهنة، وسنواصل فتح المجال أمام الأفكار المبتكرة اللازمة لإيجاد حلول تساعد على التغلب على آثارها مع تكييف استراتيجيات العمل بما يتناسب مع الواقع الذي يعيشه العالم الآن سعياً إلى تجاوز هذا الموقف الاستثنائي لبدء مرحلة جديدة من النمو والازدهار.”

دور ريادي

استضافة أكثر من 3000 فعالية أعمال بحضور نحو 814 ألف مشارك من سبتمبر 2020 إلى منتصف مايو 2021

استضافة أكثر من 3000 فعالية أعمال بحضور نحو 814 ألف مشارك من سبتمبر 2020 إلى منتصف مايو 2021

وكشفت أحدث الإحصاءات الصادرة عن دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) عن استقبال الإمارة لأكثر من 3.7 مليون زائر دولي من شهر يوليو 2020 وحتى مايو 2021. ويعزز هذا الأداء القوي الدور الريادي لدبي في تعافي قطاع السياحة العالمي، تأكيداً لمكانتها كوجهة سياحية رائدة تلتزم بضمان صحة وسلامة جميع سكانها وزوارها.

وتُظهر الإحصاءات الجديدة الخاصة بعدد الزوار الدوليين أن دبي استقبلت منذ يوليو ولغاية ديسمبر 2020 أكثر من 1.7 مليون زائر دولي، بالإضافة إلى 2 مليون و60 ألف سائح خلال الأشهر الخمسة الأولى من  2021 بمعدل إشغال فندقي بلغ 62% خلال تلك الفترة. وأثرت قيود السفر التي فرضتها بعض الدول ضمن الأسواق الرئيسية التقليدية المصدرة للزوار الدوليين لدبي على أداء القطاع بشكل عام خلال العام الماضي وأدى مشهد السفر العالمي إلى ظهور أسواق ناشئة وواعدة وخاصة من رابطة الدول المستقلة مثل كازاخستان وأوكرانيا، وكذلك أسواق شرق أفريقيا مثل إثيوبيا والسودان، والتي أظهرت جميعها إمكانات نمو قوية ومرونة لتكون من بين أفضل 15 سوقاً مصدرة للزوار الدوليين لدبي منذ أن أعادت فتح أبوابها لاستقبال المسافرين.

وتؤكد الزيادة المتواصلة في أعداد الزوار، رغم قيود السفر في عدد من الأسواق العالمية، نجاح استراتيجية دبي متعددة المحاور لمكافحة آثار الجائحة. وساعدت حزم التحفيز الاقتصادي التي قدمتها حكومة دبي وتزيد قيمتها على 7.1 مليارات درهم على التخفيف من آثار الجائحة، وضمان استمرارية الأعمال، في حين تعاونت “دبي للسياحة” مع شركائها المحليين وأكثر من 3 آلاف شريك حول العالم، في تحقيق الاستقرار ورسم خطة التعافي على المديين القريب والبعيد.

Burj Khalifa a global landmark of Dubaiوقال هلال سعيد المري، المدير العام لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: “الإجراءات الاستراتيجية السريعة المتتابعة منذ بداية الجائحة العالمية، أظهرت قدرة الإمارة على التعامل مع الأزمات بمستويات عالية من الحكمة والمرونة والسرعة، والمبادرة باتخاذ القرارات المناسبة لاستئناف حركة السياحة الدولية. وتفخر دبي اليوم بقدرتها على تقديم خطة ناجحة لتعافي قطاع السياحة العالمي، وهو ما يظهر عبر معدلات النمو المستمرة منذ إعادة فتح حدود الإمارة أمام المسافرين من مختلف أنحاء العالم وسط إجراءات وقائية شاملة ومشددة”.

وأوضح المري أنه مع تنامي الثقة في السفر، وكذلك البناء على التعافي خلال الفترة الماضية، فإن دبي حريصة على إطلاق مبادرات خلاقة وكذلك تنويع مقوماتها وعروضها السياحية للوصول إلى هدفها لتصبح المدينة الأفضل للحياة والعمل والزيارة في العالم، مؤكداً أن دبي تتمتع بمكانة تمكنها من قيادة النمو خلال هذا العام المميز مع الاستعداد لاستضافة للحدث العالمي الضخم “إكسبو 2020 دبي”، والاحتفال باليوبيل الذهبي لتأسيس دولة الإمارات.

وقد وصلت نسبة إشغال فنادق دبي إلى 58 بالمئة في شهر مايو 2021، بينما بلغت النسبة ذروتها في ديسمبر 2020 بحوالي 69 بالمئة، و66 بالمئة في يناير 2021 ، لتأتي الإمارة في المرتبة الثانية عالمياً من حيث نسبة الإشغال بعد سنغافورة، وقبل باريس، ولندن، وذلك بحسب بيانات شركة تحليلات إدارة الفنادق STR. ولا تزال دبي تمثل فرصة كبيرة لمطوري الفنادق، حيث تم افتتاح 591 منشأة فندقية تضم 100 ألف غرفة في يوليو 2020 مع الامتثال الكامل لبروتوكولات الصحة والسلامة، ليرتفع العدد في مايو 2021 إلى 715 منشأة فندقية تقدم 128 ألف غرفة.

Dubai skylineواستقبلت فنادق دبي 5.5 مليون زائر محلي خلال الفترة من يوليو 2020 إلى مايو 2021، مقارنة بـ 2.66 مليون زائر محلي خلال الفترة من يوليو 2019 إلى مايو 2020، وبنسبة نمو 106 بالمئة، ليشكل أداء مهما في ذلك العام.

وحققت دولة الإمارات العربية المتحدة الصدارة عالميا ً في توفير اللقاحات المضادة لكوفيد-19 بـكثر من 15.5 مليون جرعة لقاح حتى الخامس من يوليو الجاري ضمن البرنامج الوطني للتطعيم، حيث تتكامل هذه الإجراءات مع ختم “دبي الضمانة”، الذي يؤكد التزام المنشآت بإرشادات الصحة والسلامة الضرورية. كما يتبع مفتشو “دبي للسياحة”، ودائرة التنمية الاقتصادية، وبلدية دبي منهجية صارمة لضمان امتثال الجميع لهذه الإرشادات خلال ذروة الجائحة في عام 2020، حيث أجرت الفرق المشتركة أكثر من 140 ألف جولة تفتيشية على مختلف المنشآت ضمن البيئة السياحية للقطاع. وكانت جهود الإمارة المستمرة للحد من انتشار الفيروس محل التقديرٍ الدولي، حيث فازت دبي بختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، والذي يُعتبر تأكيداً على المشاركة العالمية القوية لدبي في مواجهة جائحة “كوفيد-19″من خلال اتخاذ إجراءات شاملة وفعّالة لضمان صحة ضيوفها وسلامتهم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقعات EUR/USD: اليورو فوق 1,0900 مع تلقي قرارات المركزي الأوروبي

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com ١٨ يوليو ٢٠٢٤ ...

لقاء في المجلس الإقتصادي حول ” آلية إحياء التسليفات “

عربيد :لا إقتصاد سليم من دون مصارف و المطلوب حوار جدي بين المصارف والمودعين والدولة ...

العملات المشفرة تستأنف المكاسب مع العودة السريعة للزخم الصعودي

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...