بهدف تطوير قطاع العمل غير الربحي بقيادة مؤسسة محمد بن سلمان “مسك الخيرية”

ولي العهد السعودي يُعلن إنشاء أول مدينة غير ربحية في العالم


ستكون المدينة مركزًا إقليميًا وعالميًا يحتضن الصناعات الابتكارية والتعليمية والإبداعية، مع تطبيق أعلى معايير الحوكمة المؤسساتية وفقًا لمنهج استراتيجي متكامل.

– ستساهم المدينة في تحقيق مُستهدفات مؤسسة محمد بن سلمان “مسكالخيرية”  في دعم الابتكار وريادة الأعمال وتبني الشركات الناشئة وتأهيل قيادات المستقبل.

أعلن صاحب السمو الملكي الأمير/ محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي العهد، المؤسس ورئيس مجلس إدارة مؤسسة محمد بن سلمان “مسك الخيرية “، عن إطلاق مشروع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية والتي ستكون أول مدينة غير ربحية في العالم، لتكون المدينة نموذجاً ملهماً لتطوير القطاع غير الربحي عالمياً، وحاضنة للعديد من المجاميع الشبابية والتطوعية وكذلك المؤسسات غير الربحية المحلية والعالمية.

وصرح سمو ولي العهد- حفظه الله – المؤسس ورئيس مجلس إدارة المؤسسة قائلا: “ستساهم المدينة غير الربحية الاولى من نوعها في تحقيق مستهدفات مؤسسة محمد بن سلمان ” مسك الخيرية ” في دعم الابتكار وريادة الأعمال وتأهيل قيادات المستقبل وذلك من حيث ما ستوفره من فرص وبرامج تدريب للشباب والشابات، كما ستضم جملة من الخدمات التي ستساهم في خلق بيئة جاذبة للمستفيدين من انشطة المدينة”

وأضاف سموه “ستحتضن المدينة التي تتبنى مفهوم التوأم الرقمي على العديد من الأكاديميات والكليات ومدارس مسك، وستشمل على مركز للمؤتمرات، ومتحف علمي، ومركز الإبداع ليكون مساحة لتحقيق طموحات المبتكرين في العلوم والتقنية بالأنظمة المتطورة مثل: الذكاء الاصطناعي، وإنترنت الأشياء والروبوتات، وكذلك معهد ومعرض للفنون، ومسارح لفنون الأداء، ومنطقة ألعاب، ومعهد لفنون الطهي بالإضافة إلى مجمع سكني متكامل، وستعمل المدينة أيضاً على استضافة رؤوس الأموال الجريئة والمستثمرين ذوي المساهمات المجتمعية حول العالم”.

وتقع مدينة الأمير محمد بن سلمان غير الربحية الأولى من نوعها على أرض خاصة بسمو ولي العهد – حفظه الله – بحي عرقه بمحاذاة وادي حنيفة، على مساحة تقدر بحوالي (3.4) كيلو متر مربع، والتي خصصها سموه الكريم – حفظه الله- لتنفيذ المشروع.

ويجسّد المخطط الرئيسي للمدينة حاضرة رقمية متقدمة محورها الإنسان، كما تم تصميم المدينة لتكون مستدامة وصديقة للمشاة، إضافة إلى تخصيص أكثر من (44%) من المساحة الإجمالية كمساحات خضراء مفتوحة لتسهم في تعزيز التنمية المستدامة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خلال مشاركتهما في حوارات مؤتمر الدول الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP26

برامبلز و”تشب” تمهدان الطريق نحو سلاسل التوريد المتجددة برامبلز تحصل على ختم تيرا كارتا لصاحب ...

فتوح في إفتتاح الملتقى المصرفي العربي للأمن السيبراني في دورته الثانية :

لدمج المخاطر الألكترونية وتطوير أطر الرقابة وتعزيز الوعي والتعاون بين المصارف افتتح الأمين العام لاتحاد ...

وز فريق Plasticycle من طلاب جامعة الروح القدس من بين 16 فريقًا بجائزة مسابقة إقليمية برعاية سويسرا

أفكار غير مألوفة داعية إلى بيئة أنظف وتحفيز للاقتصاد الدائري فاز فريق Plasticycle الذي يضم ...