حمية مستقبلاً دوكان: الإصلاحات التي نقوم بها في الوزارة نابعة عن قناعة وليست خضوعاً لأي ضغط دولي

استقبل وزير الاشغال العامة والنقل الدكتور علي حميه، في مكتبه في الوزارة، منسق المساعدات الدولية من أجل لبنان السفير بيار دوكان في حضور رئيس القسم الاقتصادي في السفارة الفرنسية فرانسوا دو ريكولفيس ووفد مرافق.

وجرى جولة افق حول المشاريع التي تم بحثها سابقاً وتعنى بها الوزارة. والتي تتعلق بالمرافىء والنقل المشترك وسكك الحديد، وإعادة إعمار مرفأ بيروت وتطوير مطار رفيق الحريري الدولي.

بعد الترحب بالسفير دوكان، ثمن حميه “العلاقات الثنائية بين الجانبين اللبناني والفرنسي، لدعم أواصر التعاون وتعزيرها في مختلف المجالات”.

وأكد حميه ان زيارة السفير دوكان هي الثانية للوزارة حيث تناول البحث معه الاصلاحات التي تقوم بها الوزارة بعد تشكيل الحكومة اللبنانية، مضيفاً بأننا اتخذنا خطوات اصلاحية ليس لأننا بالبلد وبمقدراته المتعددة نتعرض لضغوطات دولية من اي احد انما نقوم بها في كافة المرافق لأننا مقتنعين بها، فبدون الإصلاح لا يمكن رفد الخزينة العامة بإيرادات لتحصين القرار السياسي للحكومة اللبنانية.

وفي هذا الاطار تابع الوزير ان مرفا بيروت عنصر حيوي واساسي كذلك مطار رفيق الحريري الدولي وهناك مرافق اخرى، اضافة الى الأملاك البحرية كما ناقشنا مع دوكان ان صندوق النقد الدولي قد يكون جزء من الحل ونحن نرحب بكل من يريد مساعدة لبنان انما يكون وفقاً لرؤيته ومصالحه

 انما نحن كحكومة علينا ايجاد حلول اخرى لرفد الخزينة العامة بالإيرادات من خلال الاستثمار الجيد والحوكمة الرشيدة والاصلاحات للمرافق العامة للدولة اللبنانية لرفد الخزينة بالإيرادات .

واطلع حميه الشعب اللبناني على ان وزارة الاشغال العامة والنقل قامت منذ شهر وما زالت بعدة دراسات منها جدول رقم 9 المتعلق بمطار رفيق الحريري الدولي والمرافئ والاملاك العامة البحرية ورخص البناء الى تذاكر الطيران تبين لنا اننا نستطيع تحصيل حوالي250 مليون دولار للخزينة العامة دون المساس بحياة المواطن اليومية، معتبراً ان الدولة اللبنانية ليست مفلسة.

واكد حرصه على عدم ارتهان القرار السياسي اللبناني بموضوع المال الذي سيأتي من الخارج علماً اننا بحاجة اليه ونريده انما ليس بالمعنى السلبي كسيف مسلط على رقابنا انما نريده بالمعنى الايجابي، مشيراً الى سعيه على ايجاد حلول لتأمين ايرادات للخزينة العامة من اجل اعادة تعزيز دور لبنان بين دول العالم، وقال حميه: إننا كدولة علينا الاعتماد على ايجاد الحلول المناسبة لبلدنا ولشعبنا ضمن تفعيل واستثمار ما هو موجود لدينا.

ولفت حميه انه بصدد اعداد مقترحات سترسل الى رئيس الحكومة حول مشاريع وقوانيين واقتراح تعديل مراسيم نستطيع من خلالها زيادة الإيرادات العامة لتكون الوزارة شريك اساسي برفد الخزينة العامة التي تحسن مقومات الصمود.

واشار االى انه سيزور العاصمة الفرنسية الشهر المقبل للبحث مع نظيره الفرنسي امور تتعلق بالوزارتين وسيزور مرافئ عدة ومطارات باريس والشركة الوطنية للسكك الحديدية SNCF للإستفادة من الخبرات الفرنسية في هذا المجال ولتفعيل العلاقة بين البلدين فيهذا الاطار.

وتابع حميه الى ان السفير دوكان اخبره ان موضوع هبة الباصات الى لبنان بمسارها الصحيح والإيجابي واصبحت على السكة، واشار حميه الى ان النقاشات مع فرنسا هي اسبوعية وتدور الان حول النوعية والكمية، كما ان السفارة الفرنسية في لبنان تلعب دور مهم في نقل الافكار، لافتاً الى ان الامر الايجابي في هذا الموضوع وبدأت تحرز نتائج ايجابية لذا علينا اغتنام الفرصة لمصلحة بلدنا وشعينا والحكومة الفرنسية تعول على الاصلاحات التي نقوم بها.

دوكان بدوره أثنى على الاصلاحات التي تقوم بها الوزارة في مرافقها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سفارة الهند في بيروت تحيي ذكرى اليوم الرابع والسبعين للجيش الهندي

نظمت سفارة الهند في بيروت بالتعاون مع الكتيبة الهندية في اليونيفيل مراسم وضع إكليل من ...

خلال مشاركته في مؤتمر الأعمال العراقي – اللبناني

رئيس مجموعة أماكو علي العبد الله: مستقبل واعد للعلاقات الاقتصادية اللبنانية – العراقية شكّل مؤتمر ...

5 توقعات تكنولوجية من سيسكو لعام 2022

كشفت شركة سيسكو مع بداية العام الجديد عن أكبر اتجاهات التكنولوجيا التي من المتوقع أن ...