في ورقة عمل لمجلس الأعمال الروسي العربي المنعقد في دبي

“ضمان الاستثمار” تؤكد استعدادها لتأمين الصادرات العربية لروسيا والاستثمارات الروسية في المنطقة ضد المخاطر التجارية وغير التجارية   

  64.4 مليار دولار تكلفة مشاريع الشركات الروسية في الدول العربية خلال الفترة بين عامي 2003 و2021 بحصة 5% من الاجمالي

أكدت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان)، استعداها لتعزيز التعاون التجاري والاستثماري بين الدول العربية وجهورية روسيا الاتحادية من خلال ما تقدمه من خدمات تأمينية ومعلوماتية وبحثية متنوعة.

وأوضحت المؤسسة في ورقة عمل قدمها أحمد الضبع رئيس وحدة البحوث والنشر بالمؤسسة نيابة عن مديرها العام عبد الله أحمد الصبيح في اليوم الأول لاجتماعات مجلس الأعمال الروسي العربي المنعقد في الامارات أن العلاقات الروسية – العربية شهدت تطورات متباينة عبر العقود الماضية ما بين فترات رواج وازدهار وفترات ركود وانحسار انعكاسا للعديد من العوامل السياسية والاقتصادية.

وكشفت الورقة عن أن العلاقات التجارية بين روسيا والدول العربية استقرت وفق بيانات الاونكتاد خلال الفترة بين عامي 2011 و2020 على مستوى متواضع يبلغ 14.7 مليار دولار وهو ما يمثل 2.1% من حجم تجارة روسيا الخارجية و0.8% من حجم تجارة الدول العربية الخارجية في المتوسط.

وأضفت الورقة أنه استنادا لقاعدة بيانات مشاريع الاستثمار الأجنبي المباشر في العالم FDI Markets بلغت التكلفة الاستثمارية لمشاريع الاستثمار الروسي المباشر الجديدة في الدول العربية خلال الفترة بين عامي 2003 و2021 نحو 64.4 مليار دولار تمثل 5% من حجم استثمارات المشاريع الأجنبية في المنطقة، في المقابل بلغت التكلفة الاستثمارية لمشاريع الاستثمار العربي المباشر في روسيا 3.8 مليارات دولار تمثل 1% من مجمل مشاريع الاستثمار الأجنبي في روسيا.

وشددت المؤسسة على أهمية توسع الجانبين في اللجوء لخدمات التأمين المتخصص للصادرات والاستثمار والتمويل ضد المخاطر التجارية والسياسية، كأحد أهم الوسائل التي يمكنها تعزيز التعاون الاستثماري والتجاري والتمويلي.

وأشارت المؤسسة الى أنها توفير الغطاء التأميني للاستثمارات الروسية القائمة والجديدة في دول المنطقة وذلك ضد المخاطر غير التجارية، مثل المصادرة والتأميم والحروب والاضطرابات الاهلية وإخلال الدولة بالعقد ومنع تحويل الأموال.

كما توفير الغطاء التأميني لائتمان الصادرات العربية المتجهة إلى السوق الروسية، مع إمكانية تغطية واردات السلع الرأسمالية والاستراتيجية ومدخلات الصناعات العربية من السوق الروسية، وذلك ضد المخاطر السياسية والمخاطر التجارية المتمثلة في إفلاس المستورد أو إعساره، وعدم وفائه بقيمة البضاعة. حيث سبق للمؤسسة تنفيذ عمليات لتأمين ائتمان صادرات عربية الى السوق الروسية ولديها الآن عمليات سارية، ولكنها بقيم محدودة ومستعدة لتنميتها بالتعاون مع الجهات الفاعلة في الجانبين. كذلك أشارت الى استعدادها لتقديم بحوث ومعلومات متخصصة وتفصيلية للجهات المعنية بتشجيع التبادل التجاري والاستثماري والاقتصادي بشكل عام بين الجانبين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الودائع بين القدسية والإمكانيات

افتتاحية التقرير الشهري لجمعية مصارف لبنان بقلم الأمين العام الدكتور فادي خلف قال أينشتاين: “الجنون ...

ماستركارد تتعاون مع urpay لتوفير خدمات دفع آمنة ومريحة عبر الحدود

سيعمل الطرفان معًا من أجل تمكين المستهلكين من الحصول على خدمات تحويل ومدفوعات عابرة للحدود ...

هل سيواصل سعر الذهب ارتداده من 2315$ مع تحسن التوقعات الاقتصادية؟

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com ٢٤ يونيو ٢٠٢٤ ...