المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت يمدد شراكته مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لتعزيز التعاون في مجال الطب النووي والتشخيص الشعاعي

أعلن المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت (AUBMC) عن تمديد اتفاقيته مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية (IAEA) لمدة ثلاث سنوات، وذلك بهدف مواصلة تعزيز التعاون بين المؤسستين وتحسين ممارسات الطب النووي السريري في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط.

وسيساهم هذا التعاون والشراكة، في إعطاء الزخم ودفع قسم الطب النووي في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، لمواصلة مهمته في قيادة الاكتشافات والتعليم والبحوث وتحسين الرعاية التي تركز على المريض في لبنان والمنطقة، وبالتالي المساهمة في جدول أعمال وخطط الصحة العالمية.

ستشكل هذه الاتفاقية مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، عنصر داعم للمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، لتحقيق التعليم الطبي الرائد والبحوث والممارسات، بالإضافة إلى الرعاية الطبية في المنطقة، والإرتقاء بها إلى مستويات جديدة من التميّز.

وسيسمح أيضاً بالتعاون وتبادل المعرفة والتكنولوجيا في مجالات الطب النووي، وسيساهم في تحقيق الاستدامة لكلا المؤسستين لتعزيز ممارسات الطب النووي السريري في لبنان والمنطقة. كما سيزيد من فرص التدريب في هذا المجال الطبي المهم للمهنيين والمتخصصين الصحيين في المنطقة وفي جميع أنحاء العالم.

كما سيجمع هذا التعاون بين الامتداد المؤسسي للوكالة الدولية للطاقة الذرية والإمكانات والخبرات المتطورة للمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، وبالتالي تعزيز تدريب المعنيين وبناء القدرات الإقليمية وتبادل ومشاركة المعلومات وزيادة التعاون في مجال البحوث والمنشورات.

قالت نجاة مختار، نائب المدير العام في الوكالة الدولية للطاقة الذرية: “نتطلع إلى تنظيم برامج وأنشطة تدريبية عن الطب النووي، وخصوصاً للمهنيين والعاملين في المجال الصحي من المنطقة”.

وقال محمد حيدر، مدير قسم الطب النووي ومرفق “السيكلوترون” ونائب الرئيس المساعد للأعمال في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت: “إن تمديد هذه الاتفاقية  بين المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت والوكالة الدولية للطاقة الذرية، من شأنه أن يزيد التعاون بين جميع المهنيين والمختصين في مجال الطب النووي والتشخيص الشعاعي في المنطقة والعالم، وسيشكل عنصر داعم للحقبة الجديدة للطب النووي. ويسعدنا في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، أن نحصل على المساعدة المهنية من الوكالة الدولية للطاقة الذرية من خلال الدورات التدريبية والزيارات العلمية وقيادة أبحاث الطب النووي في المنطقة”.

تأتي هذه الشراكة، في إطار رؤية المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت الرائدة، والتي تهدف إلى دعم واستدامة الخدمات الطبية المتقدمة في لبنان والمنطقة، والتي تسعى باستمرار لتحقيق المزيد من الشراكات الجديدة والتعاون للارتقاء بمستوى المعايير المتميزة في مجالات الرعاية الصحية.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوشكيان:” لبنان مصمّم على استعادة العافية والاستقرار”

رأى وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان أن أربعة أحداث تجري في ...

علي العبد الله بعد مشاركته في المؤتمر الصيني “بناء نظام التداول التجاري في البلدان النامية”

الصين خيار استراتيجي تاريخي واستثنائي شارك رئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبناني الصيني علي محمود ...

الكشف عن سوق السيارات الكهربائية GWM ORA رسميًا في EVS35 في النرويج

في 11 يونيو – حزيران، تم الكشف عن GWM ORA في الندوة والمعرض الدولي الخامس ...