Bybit تدعم الفنون في عالم الميتافيرس بوصفها الشريك الرئيسي للدورة الافتتاحية من معرض آرت دبي 2022

أعلنت Bybit، بورصة تداول العملات المشفرة الأسرع نمواً في العالم، عن دعمها معرض آرت دبي ديجيتال، قسم الفنون الرقمية الجديد في معرض آرت دبي 2022 الذي تستضيفه مدينة جميرا في دبي. ويعود آرت دبي في دورته الـ 15 الأكثر تنوعاً وطموحاً في تاريخه بعد توقف استمر ثلاثة أعوام، حيث تتخطى المنصة العالمية الرائدة للفن والفنانين من الشرق الأوسط والجنوب العالمي آفاق الفنون الملموسة وتساهم في تمكين المبدعين في البعد الرقمي.

وتُعد Bybit الشريك الرئيسي لـ آرت دبي ديجيتال، القسم الجديد من المعرض الذي سيكون بمثابة الجسر الرابط بين عالم التشفير الرقمي سريع التطور وسوق الفن العالمية.

وتتلاقى تطلعات Bybit وآرت دبي عند تقاطع أشكال الفن الرقمي وقدرات الإبداع الإنساني وسط التحول النوعي الذي يشهده عصرنا الحالي. وتعود علاقة الفنانين والمبدعين بالابتكارات الرقمية إلى ثمانينيات القرن الماضي التي شهدت نشوء الفن الرقمي، إذ أنهم يدركون نقاط التقاء العوالم المادية والرقمية. وساهمت الأزمة الصحية العالمية في تسريع بناء عوالم جديدة ونشوء مجتمعات فنية جديدة في الفضاء الرقمي.

ويقدم آرت دبي ديجيتال أشكالاً فنية تتخطى معالمها القيود التقليدية. ويضم آرت دبي ديجيتال 17 عرضاً تقديمياً يتضمن كلاً من المعارض التقليدية والمنصات المحلية الرقمية، ليمنح الفنانين الناشئين والأطراف المشاركة في السوق منصةً لعرض أعمالهم، حيث يسجل العديد منهم مشاركته الأولى في أحد المعارض الفنية الدولية.

ويمكن لعشاق الفن الذين يتطلعون للمشاركة في تجربة فنية فريدة أو دعم أحد الفنانين الانضمام إلى المعرض من خلال سوق Bybit للرموز غير القابلة للاستبدال، والتي تعرض اليوم 15 عملاً فنياً من صالات العرض المشاركة في آرت دبي.

كما يقدم معرض آرت دبي جلسات Bybit النقاشية، التي تشكل إضافة جديدة لبناء جسور التواصل بين عالمي التشفير والفن، وتعريف الجمهور بالممارسات الرقمية في الويب ثري ومفاهيم الرموز غير القابلة للاستبدال والفرص التي توفرها.

وتنطوي مشاركة Bybit في آرت دبي 2022 على جولة محدودة لبيع الرموز غير القابلة للاستبدال في الركن الذي يضم مجموعةً من الفنانين وجامعي الأعمال الفنية، مثل إم آي آر إل (ميد إن ذا ريل وورلد)، وسونج تينج، وفييا يون، وماروشيف، وهيوك، وإس آر إنوفيشن لاب، وأوسكار أويوا، ويو هوانغ جو، وسول داياسنبينا، وزيانج وو، وياسو نومورا، وكيفن هيسنر، وسيم موبي.

ويسلط التحول إلى الفن الرقمي، الذي ظهر في مرحلة مهمة، الضوء على طبيعة عالم ما بعد أزمة كوفيد-19 متعدد الوقائع. وتوفر سوق Bybit للرموز غير القابلة للاستبدال وجهة شاملة ومتكاملة للفنانين والمبدعين وجامعي الأعمال الفنية لممارسة الإبداع والبيع والتداول باستخدام معيار الرموز ERC-721 في منصة إيثريوم من خلال حساباتهم النقدية الفورية – مما يوفر أدوات الملكية الرقمية لجامعي الأعمال الفنية على اختلاف معارفهم ومهاراتهم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال إجنيوس تيرينوس، رئيس شؤون التواصل لدى بورصة Bybit: “تعكس جهود آرت دبي لإبراز المواهب على الساحة العالمية، وتحديداً في المناطق ذات التمثيل المنخفض في المجموعات العالمية، سعي منصة Bybit إلى إضفاء الطابع التعددي على التداول وإتاحته للجميع. وتُعد الرموز غير القابلة للاستبدال من الأدوات الجديدة القادرة على إعادة رسم ملامح سوق الفنون، مما يفتح عالماً موازياً وجديداً أمام الجيل القادم من الفنانين وعشاق الفنون يحتفي بالأصالة والعقول المبدعة”.

وتعليقاً على قانون تنظيم الأصول الإفتراضية، قال تيرينوس: ” تؤكد دبي من خلال وضع السياسات التقدمية واللوائح التنظيمية الواضحة، سعيها إلى ريادة النظام المالي العالمي وتعزيز قدرتها التنافسية على الصعيدين الاقتصادي والتكنولوجي في فئة الأصول الرقمية الناشئة، حيث أصدرت الإمارة قانون تنظيم الأصول الافتراضية لتخفيف شكوك المستثمرين حول العملات المشفرة بما يضمن حماية مصالحهم وتطوير القطاع بشكل سليم، مما يوفر مقومات العمل المناسبة للجهات المسؤولة ذات الرؤية البعيدة مثل منصة Bybit.”

ومن جانبه، قال بابلو دل فال، المدير الفني في معرض آرت دبي، خلال الكلمة الافتتاحية للمعرض: “تتميز المشاريع بجانبين مهمين يتمثلان في صالات العرض المادية وصالات العرض الموجودة في عالم الميتافيرس فقط. وقد حرصنا على تكامل هذين الجانبين ومساعدة الجمهور على التعرف على معروضاتهما من خلال إطلاق برامج تثقيفية مميزة، من بينها جلسات Bybit النقاشية التي تتولى رعاية القسم الرقمي ومنتدى الفن العالمي”.

وبدوره، قال شومون باسار، مفوض منتدى الفن العالمي: “رغم أن العالم ثلاثي الأبعاد فقد نصف بعدٍ منه خلال العامين الماضيين، لكن في الوقت ذاته، أضاف لنا الفضاء الرقمي العديد من الأبعاد الجديدة، حيث يُعتبر الإنسان حالياً امتداداً للأجهزة الإلكترونية، وهو تحول جذري تشهده الحضارة مرةً كل قرن. وشهدنا هذه التغيرات على مدار الـ 30 عاماً الماضية، والتي بلغت ذروتها بعد اعتماد العملات المشفرة وتقنيات البلوك تشين والرموز غير القابلة للاستبدال في العام الماضي. وتصبح الأعمال الفنية الرقمية واقتصادات العملات المشفرة في العالم المكوّن من بُعدين ونصف بأهمية وواقعية غيرها من المنتجات المادية. كما تشهد المنصات الرقمية نمواً متسارعاً يجعل مواكبتها أمراً صعباً حتى بالنسبة للخبراء في المجال، لذا تسلط جلسات Bybit النقاشية الضوء على نشأة الرموز غير القابلة للاستبدال والمستقبل المتوقع لها، ودور المؤسسات اللامركزية في تغيير مفهومنا وخبراتنا حول التسويق الإعلامي، إلى جانب الخطر الذي يواجه مفهوم قيمة المال النقدي في ظل وجود هذه التقنيات الجديدة”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سند لبنان تطلق ورش تدريب أساتذة المدرسة الرسمية في اتحاد بلديات بنت جبيل

أطلقت جمعية سند لبنان ورش تدريب الاساتذة على التقنيات التعليمية الحديثة، تنفيذا لتوصيات اللقاء التنسيقي ...

ورشة عمل في جامعة البلمند حول ثلاث مشاريع أوروبية تتمحور حول دراسة المياه في لبنان

نظّمت كليّة الهندسة في جامعة البلمند بالتعاون مع مكتب Erasmus+ في لبنان ورشة عمل موسّعة ...

أسواق الخليج أنهت الأسبوع بأداءات متباينة بينما انتعشت نظيراتها الإماراتية

تحليل الأسواق اليوم عن فادي رياض ، محلل أسواق في ‏CAPEX.com MENA. أنهت أسواق الأسهم ...