الرامي: ما قيمة الحجر أمام خسارة البشر ؟

استذكر رئيس نقابة أصحاب المطاعم والمقاهي والملاهي والباتيسري في لبنان طوني الرامي إنفجار 4 آب 2020 في بيان جاء فيه
لم يعد مهمًا إحصاء عدد المطاعم التي تدمرت او تلك التي ترممت،
وليس مهمًا بعد اليوم اي من المؤسسات استطاعت تحصيل تعويضاتها من شركات التأمين،
فما قيمة الحجر امام خسارة البشر؟ ما قيمة مؤسسة ترممت لكنها دفنت عدد من موظفيها شهداء تحت التراب؟
وكأن فاجعة “بيروتشيما” في ٤ آب ٢٠٢٠ تتكرر كل يوم ما دمنا امام عدالة لم تتحقق ودموع لم تجف وامهات ثكلى وجروح تنزف ودماء تسيل.
قرارنا بالبقاء في لبنان هو الاهم واصرارنا على إعادة الحياة إلى العاصمة هو اولويتنا بعدما سُلبت منا واصبح وطننا بلا عاصمة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

برنامج استشاري جديد للأعمال لدعم ابتكار المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وقدرتها التنافسية في لبنان

• يحتفل البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية والاتحاد الأوروبي بإنجازات دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في ...

تصدير الامتياز اللبناني إلى السعودية والعالم

في نبأ من الرياض أن وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال النائب جورج بوشكيان اطّلع ...

البدء بتنفيذ اتفاقية التعاون بين الحكومة اللبنانية و مجموعة طلال أبوغزاله

بناء على طلب معالي الوزيرة نجلا الرياشي ممثلة الحكومة اللبنانية في اتفاقية التعاون مع مجموعة ...