حملة جمعية بسمة التربوية للعام الدراسي 2022

نظمت جمعية بسمة ، خلال شهر أكتوبر 2022 ، عدة توزيعات لمستلزمات مدرسية على الأسر المحتاجة ، لمساعدتهم على تجاوز هذه الفترة الصعبة.

بالإضافة إلى ذلك ، وبما أن التعليم هو أحد الركائز الأساسية لرسالة جمعية بسمة ، تسعى الجمعية إلى تعزيز عملية التعليم ، وبالتالي تسجيل الطلاب في المدارس، عندما لا يكون لدى الأهالي القدرة للقيام بذلك بأنفسهم.

كما ستعيد بسمة إطلاق برنامج “المدرسة المسائية” الذي يقدم دعمًا أكاديميًا شاملاً ومتابعة نفسية وعلاجية للأطفال الذين يواجهون صعوبات في المدرسة ، لمساعدتهم في التغلب على الآثار السلبية لبيئتهم الصعبة ، وتقبل الجوانب الإيجابية للتعليم الذي يؤدي إلى مستقبل أفضل. تعتمد الجمعية على سخاء المتبرعين وداعميها لمتابعة مهمتها في التعليم.

تؤمن بسمة أن مستقبل الأطفال مرتبط ارتباطًا وثيقًا بمستوى تعليمهم ، كما وصفه جورج واشنطن كارفر ، “التعليم هو المفتاح لفتح الباب الذهبي للحرية” ويود فريق جمعية بسمة أن يكون أحد الموردين من هذا “المفتاح”.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ويبقى صندوق النقد الدولي الممر الإلزامي لتحقيق ما فشلت الثورة فيه …

كتب د. محمد فحيلي خبير المخاطر المصرفية والباحث في الإقتصاد عنوان الإشتباك بين الحكومة اللبنانية ...

فتوح عرض والسفيرة الإيطالية الأوضاع الاقتصادية والمالية وسبل التعاون

استقبل الامين العام لاتحاد المصارف العربية الدكتور وسام فتوح في مقر الامانة العامة للاتحاد، السفيرة ...

بخاش بحث مع السفير الامام العلاقات الصحية بين لبنان وتونس

استقبل نقيب اطباء لبنان في بيروت البروفسور يوسف بخاش السفير التونسي في لبنان بوراوي الامام ...