لبنان يحتل المرتبة 95 في مؤشّر غالوب للقانون والنظام العالمي

أتى لبنان في المرتبة ال95 عالمياً والتاسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مسجّلاً نتيجة 70 في مؤشر القانون والنظام العالمي، مقارنة بنتيجة 74 في العام السابق.

أصدرت غالوب، وهي شركة إستشاريّة عالميّة لإدارة الأداء “تقرير القانون والنظام العالمي 2022” والذي تقيّم من خلاله تصوّر المواطنين لأمنهم الشخصي وتجاربهم الخاصة مع الجريمة وتطبيق القانون. بالتفاصيل، تقيس نتائج المؤشر إجابات الأشخاص المستطلعين على أربعة أسئلة وهي تستند إلى حوالي 127،000 مقابلة أجريت مع أفراد من 120 دولة في العام 2021. وقد ذكر التقرير أنّ دراسة الأمم المتّحدة حول أهداف التنمية المستدامة للعام 2030 شدّدت على أهميّة الأمان لمستقبل النموّ العالمي. وأشار التقرير أيضاً إلى أنّ نتائج الأسئلة الأربعة التي يشملها إستطلاع شركة غالوب بالكاد تغيّرت بين العامين 2020 و2021 ما يترك هامش واسع للتقدّم. وقد توصّل التقرير إلى أنّ غالبيّة سكان العالم يثقون بالشرطة للمحافظة على الأمن والنظام بحسب نتائج الإستطلاع وبالتالي يشعرون بالأمان. في التفاصيل، أشارت وكالة غالوب إلى أنّ 70% من سكان العالم يثقون بالشرطة وأنّ 71٪ يشعرون بالأمان أثناء سيرهم لوحدهم ليلاً. وفي السياق نفسه، فقط 11% من المستطلعين قد أفادوا عن تعرّضهم للسرقة خلال العام الماضي و6% عن تعرّضهم للإعتداء أو السلب. وقد تراوحت نتائج المؤشّر بين 96 وهو المستوى الأعلى والذي سُجّل في سنغافورة و51 وهو المستوى الأدنى والذي سجّلته أفغانستان. ووفقاً للتقرير، إحتلّت سنغافورة المرتبة الأولى في العالم بنتيجة 96، تلتها تاجكستان (95) والنرويج (93) وسويسرا (92)، وإندونيسيا (92)، للذكر لا للحصر.

أمّا على الصعيد الإقليمي، فقد إحتلّت مصر المركز السادس عالمياً والأوّل بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنتيجة 92، تبعتها الإمارات العربيّة المتّحدة (نتيجة 92، المركز العالمي: 7)، والأردن (نتيجة 89، المركز العالمي: 16)، والمملكة العربيّة السعوديّة (نتيجة 89، المركز العالمي: 18) والعراق (نتيجة 80، المركز العالمي: 61)، للذكر لا للحصر. محلّياً، جاء لبنان في المرتبة ال95 عالمياً، والتاسعة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مسجّلاً نتيجة 70 في مؤشر القانون والنظام العالمي، مقارنة بنتيجة 74 في العام السابق، ليتذيّل بذلك لائحة بلدان منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي شملها المؤشّر المذكور.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ويبقى صندوق النقد الدولي الممر الإلزامي لتحقيق ما فشلت الثورة فيه …

كتب د. محمد فحيلي خبير المخاطر المصرفية والباحث في الإقتصاد عنوان الإشتباك بين الحكومة اللبنانية ...

فتوح عرض والسفيرة الإيطالية الأوضاع الاقتصادية والمالية وسبل التعاون

استقبل الامين العام لاتحاد المصارف العربية الدكتور وسام فتوح في مقر الامانة العامة للاتحاد، السفيرة ...

بخاش بحث مع السفير الامام العلاقات الصحية بين لبنان وتونس

استقبل نقيب اطباء لبنان في بيروت البروفسور يوسف بخاش السفير التونسي في لبنان بوراوي الامام ...