64% من خبراء أمن المعلومات أكدوا بأن التهديدات السيبرانية ارتفعت في عام 2022

  • البيانات المستمدة من تقنيات الأمن المادي تمثل أداة “مهمة للغاية” لعمليات الأعمال في ظل تزايد مخاوف الأمن السيبراني
  • صناعة الأمن تعتمد وبشكل متزايد على البنية التحتية السحابية الهجينة والحلول الموحدة

كشفت “جينيتك”، الشركة العالمية الرائدة في الحلول المتخصصة في مجال الأمن والسلامة العامة واستقصاء بيانات الأعمال، اليوم عن نتائج تقرير حالة الأمن المادي 2022 الذي ينظر في استراتيجيات الأمان التي تعتمدها المؤسسات لمواكبة متغيرات مشهد الأعمال بكفاءة وفاعلية استناداً إلى رؤى ومعلومات من أكثر من 3700 من قادة الأمن المادي في جميع أنحاء العالم (بما في ذلك المستخدمين النهائيين والمتخصصين بتكامل الأنظمة وشركات نشر التقنيات، والشركات المزودة لتقنيات الأمن المادي).

استراتيجيات الأمن الهجينة تمثل مستقبل الأمن: أشار 54% من المشاركين من المستخدمين النهائيين إلى أن رؤية شركاتهم تجاه الحلول الأمنية هي عبارة عن مزيج من الحلول المادية داخل مقرات العمل وأخرى سحابية. ويتيح هذا النهج الهجين للمؤسسات تحسين استثماراتها الحالية بالحلول الأمنية المادية داخل مقرات العمل مع الاستفادة من الخيارات السحابية لتوفير التكلفة وتعزيز مستوى الأمن والكفاءة، وتمكين الوصول عن بُعد للأنظمة والأجهزة.

تزايد المخاوف من التهديدات السيبرانية: بات التقارب بين تكنولوجيا المعلومات والأمن يلهم مناهج جديدة لتنفيذ وإدارة استراتيجيات قوية للأمن السيبراني. وأشار 64% من المشاركين في مجال تكنولوجيا المعلومات و54% من المشاركين في مجال الأمن إلى أن أدوات الأمن السيبراني ستمثل محور التركيز هذا العام.

استخدام الأمن المادي للعمليات التجارية: وصف ما يصل إلى ثلثي المشاركين في التقرير (63%)، و7 من كل 10 شركات تضم أكثر من عشرة آلاف موظف، أن الأمن المادي والبيانات المرتبطة بأنها “مهمة للغاية”. وقد أصبح الأمن المادي على مدى السنوات القليلة الماضية يشكل أحد الأصول الإستراتيجية للتعامل مع مجموعة متنوعة من التحديات التي تتجاوز مجرد تخفيف المخاطر ليلعب الآن دوراً حاسماً في عمليات التحول الرقمي لدى الشركات.

توحيد الأمن المادي: أفاد معظم المشاركين في التقرير (64%) أنهم يحرصون على إدارة حلول المراقبة بالفيديو والتحكم في الوصول في عمليات نشر حلول الأمن المادي لديهم. وأشار 77% من هؤلاء أن شركاتهم إما اختارت التكامل بين أنظمة المراقبة بالفيديو وأنظمة التحكم في الوصول من شركات مختلفة مزودة للحلول، أو اعتمدت حل موحد للمراقبة بالفيديو والتحكم في الوصول يعود لشركة واحدة مطورة للحلول.

وقال برويز صديقي، نائب رئيس العروض وعمليات التحول لدى جينيتك: “جميع الشركات تتطلع للاستفادة من التقنيات الأمنية. إلا إنه في ظل القيود المفروضة على الميزانيات وتحديات نقص المواهب والأولويات المتغيرة باستمرار، فإنه يتعين على قادة الأمن بذل المزيد من الجهود باستخدام موارد أقل. وتوفر منصات الأمن الموحدة للمؤسسات خياراً مميزاً لتحديث أنظمتها القديمة مع الاستفادة في الوقت ذاته من بنيتها التحتية الحالية. ويمكنهم القيام بذلك دون الحاجة للقيام بعمليات نشر مكلفة ومعقدة”.

منهجية التقرير

قامت شركة “جينيتك” باستطلاع آراء المتخصصين في مجال الأمن المادي خلال الفترة من 25 أغسطس إلى 21 سبتمبر 2022. بعد مراجعة المشاركات، تم تضمين 3711 عينة مشاركة للتحليل. وشملت عينات التقرير جميع المناطق، بما في ذلك أمريكا الشمالية، وأمريكا الوسطى، ومنطقة البحر الكاريبي، وأمريكا الجنوبية، وأوروبا، والشرق الأوسط، وأفريقيا، وشرق وجنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا، وآسيا الوسطى، وغرب آسيا، وأستراليا، ونيوزيلندا.

لتنزيل نسخة كاملة من التقرير، يُرجى زيارة الرابط: https://www.genetec.com/a/physical-security-report

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شركة Pepsi® تطلق شكلها الجديد في لبنان من صخرة الروشة كما في 120 دولة حول العالم بعد 14 سنة

تنتقل شركة Pepsi ® إلى عصر ديناميكي جديد من خلال شكل عصري وتجارب ثقافية مثيرة ...

معهد البحوث الصناعية يصدر بيان أعمال تقييم المطابقة على المنتجات المستوردة خلال شهر شباط 2024

صدر عن معهد البحوث الصناعية بيان أعمال تقييم المطابقة على المنتجات المستوردة الخاضعة لأحكام مراسيم ...

حبيب يعرض مع سلام كيفية دعم مصرف الإسكان عبر شركات التأمين

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب صباح اليوم، وزير الاقتصاد والتجارة ...