سقلاوي يفتتح قاعة عامة في بلدة الحصنية عكار

رعى رئيس لجنة إدارة حصر التبغ والتنباك المدير العام المهندس ناصيف سقلاوي حفل افتتاح قاعة الريجي العامة في بلدة الحصنية ـ عكار بحضور سماحة مفتي عكار فضيلة الشيخ زيد بكار زكريا ، وممثل عن مطران عكار للروم الأرثوذكس باسيليوس منصور الخوري الأب بولس نصر، ورئيس مصلحة الزراعة والمشترى في الشمال الدكتور المهندس محمد كبارة، ومدير التبغ الورقي المهندس عبد المولى عبد المولى، ورئيس مصلحة تكنولوجيا التبغ المهندس وسيم طوروس، والخبير المهندس داوود داوود والى جانبهم فاعليات سياسية ودينية، ورؤساء بلديات واتحادات بلديات ومخاتير، ونقابات زراعية وهيئات شعبية..

بداية الحفل مع النشيد الوطني اللبناني ثم الوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح ضحايا الزلازل ثم القى الزميل منذر المرعبي كلمة رحب فيها بالمدير العام لإدارة حصر التبغ والتنباك ناصيف سقلاوي والحاضرين.

 بعدها تحدث رئيس بلدية الحصنية الدكتور محمد حموضة الذي اعتبر ان هذا الإنجاز ليس سوى تكملة لإنجازات مؤسسة الريجي التي كانت ولا تزال الداعم الاول للمزارع العكاري، ومدافعة عن حقوق ولقمة عيشه، وها هي اليوم تطلق عملية البناء والتنمية في مناطقنا المحرومة لترسم خارطة الطريق للمزارع العكاري، الذي يعاني من الفقر والحرمان.

وقال: وفي هذه البلدة الغالية نستطيب جمال الأخوة بأبهى حللها، وفرح التعاضد بأجمل صورها، لتشهد على عطاءاتكم الوطنية. نعم نشكركم على إنجازاتكم النابعة من اصالة معدنكم، فأنتم نمط فريد في الاداء والإدارة وصورة مشرقة لهذا الوطن الحبيب والمظلوم.

واضاف : سعادة المدير العام انتم نصير مزارعي التنباك ونصير المشاريع الإنمائية في قراهم، وبفضلكم تحولت شتلة التنباك الى سند واصبح مزارع التنباك قادرا على الصمود في مواجهة هذه الظروف الصعبة، انتم سند المزارع المتبقي لدينا وانتم عنوان ورمز قيادة المؤسسات الناجحة واحترام القانون. 

وختم بتجديد الشكر لإدارة الريجي والى جميع العاملين والموظفين لديها على هذا العطاء والاداء .

بدوره القى سماحة مفتي عكار فضيلة الشيخ زيد بكار زكريا كلمة تحدث فيها عن الواقع السياسي والاقتصادي وعن الازمات المتلاحقة التي يتخبط بها المواطن والوطن جراء الفساد المستشري وتناحر اهل السلطة، فيما البلاد والعباد تغرق وسط كل ذلك ولا احد يهتم.

وقال: التاريخ سيسجل هذه الحقبة من لبنان وسيكتبها ليدرسها للاجيال فماذا ترك هؤلاء الذين يحكمون هذا البلد!. 

واضاف: هذه المشاريع تشهد لكم حضرة المهندس ناصيف سقلاوي من مكان الى مكان ومن بلدة الى بلدة بهمتكم ودعمكم  ودعم رؤساء البلديات العاملين النشيطين الحريصين؟ ودعم كل انسان غيور نؤكد على معاني الأخوة ومعاني المحبة التي تتميز بها عكار، ودائما ما نقررها من خلال اللقاء الروحي الذي هو درة في عكار بوجود اصحاب السيادة المطارنة والاخوة الفضلاء المشايخ. هذا اللقاء الذي نؤكد من خلاله على عيشنا الواحد وان عكار محرومة من كل شيء إلا  المحبة والأخوة لكننا عندما نرى من يلتفت اليها من المسؤولين ومن الوزارات والدوائر ومن أهل الاغتراب الذين نشهد لهم بحرصهم على قراهم وبلداتهم ولا نملك إلا ان نقول لهم جزاكم الله تعالى عنا كل خير 

وختم سماحته بالتبريك لأهالي الحصنية وجوارها بهذه القاعة لتكون باقورة لإنشتط ومشاريع اكثر نلتقي من خلالها على المحبة والأخوة والتعاون 

نصر 

من جانبه الأب بولس نصر القى كلمة راعي ابرشية عكار المطران باسيليوس منصور فنقل الى الحاضرين تحيات ومحبة ومباركة المطران منصور الذي يعتبر ان الساعي للخير كفاعله وان العمل المفيد يتخطى حدود الطائفية والعائلية والمحسوبية والمناطقية الجغرافية لأنه نور يضىء للجميع ..

سقلاوي

ثم القى المدير العام لإدارة حصر التبغ والتنباك المهندس ناصيف سقلاوي كلمة قال فيها: عندما نأتي الى عكار الوفية والى سهلها وبلداتها فإننا نفد على أهل الكرم الطيبين الثابتين في الارض، وبين الشتول الخضر. نأتي الى عكار  نحمل على راحة الأكف مساهمات لتكون دعوة صريحة للصمود في الحواكير والبيادر. كان مشروعنا هذه المرة في ذوق الحصنية عبر المساهمة في إنشاء قاعة عامة للمناسبات الإجتماعية من خلال مساهمة مالية بدأت عام ٢٠١٩ لقد ساهمنا في إنشاء قاعة عامة هنا لأنه لا يوجد مجتمع  يخلو من المناسبات الاجتماعية، ولأن هذه المناسبات توثق العلاقات بين افراد المجتمع ولان هكذا قاعات ستوظف في التدريب والتأهيل والتطوير، وهذه كلها غايتنا في الريجي لنقف الى جانب اهلنا وقرانا والمزارعين، فنحن في الريجي الذين قرروا ان لا يتخلوا عن اهلهم في عكار “واسمحوا لي بان اخص بالشكر والتقدير هنا رئيس البلدية الدكتور محمد حموضة لإصراره على انجاح هذا المشروع بالرغم من كل الظروف العامة التي يمر بها لبنان”.

الحضور الكريم: نحن في الريجي خصصنا طوال سنوات الماضية جزءا بسيطا من ارباحنا لخدمة البلديات والمزارعين، وقد وصل بنا التطور الإداري لوضع خطة مستدامة عام ٢٠١٦ حيث نفذنا حوالي  ٢٤٦ مشروعا تنمويا في مختلف المناطق اللبنانية من ضمنها ٤٨ مشروعا لمحافظة عكار.

من عكار من أرض الناس المنسيين وكي تصل المطالبة الى السادة النواب والى المبادر الاول والسباق في التنمية وراعي خطتنا المستدامة دولة الرئيس الاستاذ نبيه بري. لطالما هو الحريص بتوفير افضل الظروف للمزارعين وبلداتهم. وقد حملني دولة الرئيس تحية والف تحية لكم ورسالة محبة وتقدير لهذه الارض الطيبة الوفية المعطاءة واهلها الطيبين، واهل عكار عموما وذوق الحصنية خصوصا.

اننا مجددا نتوجه اولا وثانيا وثالثا الى النواب الذين وقعوا على قرار الغاء المساهمات خاصة الذين مضوا دون الالتفاف الى تبعات هذا القرار.

 يا ايها السادة النواب إذا كانت الدولة عاجزة فهل يعني ذلك ان نوقف مشاريعنا التنموية؟ هل نلغي برامج التدريب والتأهيل والتطوير ولا نجتمع على فعل الخير؟.

 نحن في الريجي مع فرض الرقابة والرقابة القاسية والتعامل مع اي هدر مالي والمساهمات في الهيئات الوهمية التي تصرف لتمويل جمعيات وهمية ، ومهرجانات ومعارض بالية. لكننا ايها السادة مؤسسة قادرة ومقتدرة نقدم المساعدات من زنودنا وعرقنا وزنود موظفينا ومن وفاءنا للمزارعين ، ووفاء المزارع للفجر ولشروق الشمس، برغم كل ذلك نحن يسرنا عليكم الحل. 

وهنا نطمئن النقابات اننا كما فعلنا العام الماضي سوف نستلم المحاصل هذا العام وندفع نقدا كما دفعنا العام الماضي، دون المرور بالمصارف وبدون اي تعقيدات مالية ، وسنعمل على تحسين اسعار التنباك بحيث تعود الزراعة الى سابق عهدها ..

ايها الاحباء والاهل الكرام، اذا كان هنالك ما يقدم من قبل الدولة لعكار  فهي مشاريع الريجي، افتتحنا مراكز تدريب، انشأنا قاعات اجتماعية، خزنات وقنوات مياه، شققنا طرقات، قدمنا سيارات اسعاف، شيدنا حدائق عامة ومراكز بلدية، ودعمنا المستوصفات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الأسهم الأوروبية قرب أعلى مستوياتها

تحليل السوق التالي عن مهند الطنيجي، مؤسس مركز ويلث للتدريب  ومؤسس شركة Matrix لتطبيقات الذكاء ...

الدولار الأمريكي يشهد أداء محدوداً قبل بيانات الأسبوع المقبل

التعليقات التالية حول الأسواق عن وائل مكارم، كبير إستراتيجي السوق – منطقة الشرق الأوسط وشمال ...

الابيض افتتح قسم العلاج النهاري لمرضى السرطان في المستشفى التركي في صيدا: الدولة مستمرة في القيام بواجباتها

أعلن وزير الصحة العامة الدكتور فراس الابيض أن الدولة مستمرة في القيام بواجباتها تجاه أهلها ...