الأبيض إفتتح منتدى “التحول الرقمي” في القطاع الصحي:أداة لزيادة الرعاية وتطوير الخدمات والتعاطف مع المريض يبقى المدماك الأساسي

إفتتح وزير الصحة العامة في حكومة تصريف الأعمال الدكتور فراس الأبيض، منتدى “التحول الرقمي” في القطاع الصحي في لبنان – رؤية للمستقبل”، في المعهد العالي للأعمال – ESA، والذي يهدف من خلال جلسات عمل متواصلة إلى تسليط الضوء على الأنظمة الرقمية والبرامج والتطبيقات المعتمدة في وزارة الصحة العامة وفعاليتها في تطوير الخدمات المقدمة للمواطنين، إضافة إلى البحث مع الشركاء ومجمل المعنيين بالقطاع الصحي في وضع رؤية وطنية للتحول الرقمي الشامل في هذا القطاع في لبنان.
 
حضر حفل الإفتتاح وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية في حكومة تصريف الاعمال نجلا رياشي ورئيس لجنة الصحة النيابية الدكتور بلال عبد الله والنائب غسان حاصباني ومدير المعهد العالي للأعمال ماكسنس ديو ورئيس هيئة التفتيش المركزي القاضي جورج عطية وممثلون عن المنظمات الدولية الشريكة والجمعيات الناشطة في مجال الصحة ومعنيون.
 
الأبيض
ولفت الوزير الأبيض في كلمته الإفتتاحية إلى “أن لبنان الذي يعاني من أزمات متشابكة مستمرة أدت إلى تفكك قطاعه الصحي بات بحاجة ماسة وأكثر من أي وقت مضى إلى التجدد”.
 
وقال:”إن لبنان أثبت عبر تاريخه أنه بلد قادر على التأقلم والتحلي بالمرونة لمواجهة التحديات المتعددة، وهو أمام تحد استراتيجي في هذه المرحلة يتمثل بضرورة إعادة بناء نظامه الصحي. وفي الواقع إننا نرى وسط التحديات فرصة لإعادة البناء وإحداث التغيير الجذري والتجدد في نظامنا الصحي من خلال التكنولوجيا الرقمية وما تتيحه من قدرات”.
 
وأكد وزير الصحة “أن النظام الصحي الرقمي (Digital Health) يؤسس لبناء نظام رعاية صحية متاح للجميع من خلال قدرته على تخطي الحواجز الجغرافية وتقديم الرعاية للقاطنين في مختلف المناطق ولا سيما الأطراف الأكثر بعدا عن العاصمة. كما أنه يسهل التعاون عن بعد بين أعضاء الجسم الطبي والتمريضي وتبادل المعلومات والآراء في ما بينهم”.
 
وقال الوزير الابيض :”إن الشدة البالغة الحالية تحتم على الأطراف المعنيين جميعا من مسؤولين حكوميين وعاملين في القطاع الصحي وخبراء ومنظمات أممية وغير حكومية ومؤسسات خاصة ومجتمع مدني التعاون ووضع الإستراتيجيات بهدف وضع الأسس لنظام صحي رقمي يخدم في شكل فعال الشعب اللبناني”.
 
وتابع:”أن تحقيق هذا الهدف يتطلب معالجة المسائل التي أسهمت في تفكيك النظام الصحي في لبنان، والسعي في المقابل إلى تعزيز العمل البيني ومشاركة المعلومات واعتماد أنظمة الصحة الرقمية”. 
 
وقال الأبيض: “علينا الإستثمار في البنى التحتية الضرورية لدعم إرساء الأنظمة الرقمية في مختلف أنحاء البلاد. كما علينا إعطاء الأولوية لبناء القدرات بما يؤكد تحلي الإختصاصيين بالمعرفة والمهارات لتطبيق الرقمنة بفعالية”.
 
وأردف الوزير الأبيض ملاحظا أنه مع الإنطلاق في رحلة التحول الرقمي للقطاع الصحي (Digital Health Transformation) علينا إدراك حقيقة الواقع في بلدنا الذي يعاني من أزمة معقدة تجعل حاجات المجتمع مضاعفة.
 
وأكد الدكتور الأبيض أن “المضي قدما في هذا التحول يجب ألا يكون في أي شكل من الأشكال على حساب المدماك الأساسي للنظام الصحي وأولها التعاطف مع المريض وحسن التواصل الإنساني. فالتحول الرقمي هو أداة لزيادة الرعاية وإعطاء العاملين في القطاع الصحي القدرة على بناء الشراكات بهدف تطوير الخدمات وتقديم الدعم لمن يحتاج إليه”.
 
وذكر الابيض “أن الصحة الرقمية تشكل أحد أبرز محاور الخطة الإستراتيجية للقطاع الصحي التي تم إطلاقها قبل حوالى شهرين في السرايا الحكومية”. ودعا إلى “خوض مسيرة الرقمنة برؤية مشتركة تظهر إصرارا على تطوير القطاع الصحي في لبنان”. وقال:”إن التحديات لإرساء الرقمنة في القطاع الصحي كثيرة ولكن تخطي العراقيل ممكن لبناء نظام صحي رقمي مرن يرتكز على خدمة المريض”. 
 
وختاما، دعا وزير الصحة العامة إلى “تعزيز الشراكات والإبتكار لبلوغ التغيير الإيجابي الكفيل بإحداث التحول المطلوب واستعادة الأمل وبناء مستقبل أفضل لأهلنا في لبنان”.
 
ديو
وكان مدير المعهد العالي للأعمال – ESA ماكسنس ديو،ألقى كلمة ترحيبية، وأكد “أن استضافة المعهد للمنتدى هو حدث مهم يلتقي مع أهدافه التي تتركز على ضرورة تعليم الطلاب وهم قادة الغد ضرورة إستخدام التقنيات الحديثة حرصا على فعالية عملية أكبر في المستقبل القريب”.
 
وقال ديو:” إن المعهد العالي للأعمال ملتزم العمل منذ حوالى 15 عاما بالتعاون مع وزاة الصحة العامة والوكالة الفرنسية للتنمية في مجالات متعددة في الرعاية الصحية كتطوير جودة الإستشفاء ونقل الدم”.
 
 وأكد ديو “أن التحول الرقمي أمر بالغ الأهمية وتحد أساسي للمؤسسات كافة ولا سيما للقطاع الصحي الذي يعاني من أزمات فيما يقدم التحول الرقمي حلولا كثيرة لتحسين مستوى الصحة العامة.
 
عبد الله
بدوره، شكر النائب بلال عبد الله لوزارة الصحة العامة ما “تبذله من جهود في تحقيق التحول الرقمي”، معتبرا “أن التحول الرقمي في الموضوع الصحي ضروري جدا لوقف الفوضى في القطاع والحد من الفساد والتهريب والتسرب”. وقال: “أعتقد أن الخطوات الأولية التي بدأها الوزير الأبيض مشكورا في تتبع الدواء أثبتت أن التحول الرقمي سيكون مفيدا جدا في تعميمه على كل القطاع الصحي، كما ان الرقمنة تسهم في تحسين الأداء وإعادة بناء النظام الصحي على أساس الشفافية والفعالية”.
 
جلسات عمل

بعد ذلك كانت جلسات عمل تناولت وضع رؤية مستقبلية للقطاع الصحي الرقمي ولحوكمة القطاع والإدارة، تحدثت فيها الوزيرة رياشي ووزير الصحة السابق النائب غسان حاصباني والقاضي عطية وعدد من الخبراء حيث تلاقت الآراء على أن الرقمنة  عامل ساسي لتحسين الخدمة العامة وتطويرها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المال للتتطوير العقاري تكشف عن مشروعها الجديد في جزيرة المرجان بإدارة مجموعة فنادق بلاديوم تحت مظلة علامة أوشوايا أن إكسبيكتد هوتلز آند ريزيدنسز الشهيرة

الشركة المتخصصة بتطوير العقارات الفاخرة والحائزة على جوائز تطلق مرحلة جديدة من تجارب الرفاهية مع ...

اليوان يتراجع متأثرا بخفض السعر المرجعي اليومي

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٦ آبريل ...

Bybit ونخبة من القادة العالميين يطلقون تحالف “البلوك تشين للصالح العام” لتعزيز أثر البلوك تشين في الصالح الاجتماعي

أعلنت منصة Bybit، إحدى أكبر ثلاث منصات لتداول العملات الرقمية في العالم من حيث حجم ...