برنامج UN-Habitat والمركز اللبناني لحفظ الطاقة يوقعان اتفاقية تعاون لتأمين حلول الطاقة المتجددة في لبنان

شراكة لتوفير حلول الطاقة المتجددة للمؤسسات العامة ومؤسسات المجتمع المدني.

إنطلاقاً من رؤيته الاستراتيجية حول تفعيل عمل المؤسسات الخدماتية الرسمية والأهلية في لبنان من خلال توفير طاقة بديلة، وقع برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN-Habitat) اتفاقية تعاون مع المركز اللبناني لحفظ الطاقة (LCEC) تهدف إلى تزويد أنظمة الطاقة الشمسية لعدد من البلديات واتحادات البلديات ومراكز الخدمات الاجتماعية والصحية ومرافق المياه في كُل من طرابلس، صور، زحلة، وبيروت وعدد من البلديات المحيطة، وذلك لتمكينها من تقديم الخدمات للمواطنين بشكلٍ مستمر.

سيعمل المركز اللبناني لحفظ الطاقة مع برنامج UN-Habitat، على تقييم الجدوى لتركيب أنظمة الطاقة الشمسية في أكثر من عشرين موقعاً ومرفقاً. وسوف تحدد دراسة الجدوى التي سيقوم بها المركز، اجراءات الطاقة المتجددة التي سيتم تنفيذها على أساس حاجة المرافق المحددة. كما سيتم إطلاق حملة توعية وطنية مشتركة تركز على أفضل الممارسات من اختيار وتركيب وصيانة الأنظمة، بما في ذلك تدابير السلامة التي يجب أخذها في الاعتبار عند تركيب أنظمة الطاقة الشمسية.

 “في حين ينمو سوق الطاقة المستدامة بوتيرة متسارعة في العديد من القطاعات التي يرتكز عليها الاقتصاد اللبناني، يتم اهمال بعض القطاعات الأخرى. تكمن أهمية هذه الشراكة بين برنامج UN-Habitat  والمركز اللبناني لحفظ الطاقة في أنها تستهدف مرافق متعددة من هذه القطاعات وتساعدها على التحول  إلى استعمال الطاقة الخضراء. لن يؤدي هذا التعاون إلى زيادة الطاقة في هذه المرافق فحسب، بل سيعزز أيضًا دورها في النسيج المجتمعي نحو بيئات حضرية قوية وصحية وأكثر أمانًا. يسعدنا أن نكون قادرين على المساهمة في هذا التحول.” بيار الخوري مدير المركز اللبناني لحفظ الطاقة.

“تعد المدن من المساهمين الرئيسيين في تغير المناخ – بما في ذلك في لبنان. وفقًا لبرنامج UN-Habitat، تستهلك المدن 78٪ من طاقة العالم وتنتج أكثر من 60٪ من الانبعاثاتت. فيما لا يزال لبنان يعاني من أزمة طاقة واضحة، شهد قطاع الطاقة المتجددة قفزة ملحوظة في العامين الماضيين. نفّذ البرنامج العديد من المشاريع لمعالجة هذه الأزمة، ومن خلال شراكتنا مع المركز اللبناني لحفظ الطاقة، سنتمكّن من دعم المزيد من المؤسسات العامة والبلديات لإعتماد المزيد من الحلول الخضراء من أجل مستقبل أفضل.”- تاينا كريستينا – رئيسة برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية

منذ تأسيسه يعمل برنامج UN-Habitat في لبنان بشكل فعّال مع الشركاء والجهات المعنية في مجال التخطيط الحضري على المستويات الاجتماعية، الوطنية والدولية لتطوير وتنفيذ البرامج والتدخلات على صعيد البلد، التي تساهم في جعل المدن والمستوطنات البشرية شاملة للجميع وآمنة وقادرة على الصمود ومستدامة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإتحاد الدولي لرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين MIDEL ناقش والنائب كنعان ثلاث نقاط أساسية لم تُبت بعد في الموازنة الجارية

د. زمكحل: نحتاج إلى إصلاحات صندوق النقد الدولي، لكن نرفض أفكاراً محاسبية لشطب الودائع وتبييض ...

الريجي” ضبطت منتجات تبغية مهرّبة ومزوّرة في حارة حريك”

تمكن جهاز مكافحة التهريب في إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية “الريجي” من ضبط كميات كبيرة ...

جمعية Rebirth Beirut  تعيد ترميم حديقة “جبران تويني” في الأشرفية

فرنيني : ستبقى بيروت معلماً ثقافياً لكل المنطقة والعالم استكمالاً لمشاريعها التنموية في العاصمة بيروت، ...