“ضمان الاستثمار”: الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد إلى الدول العربية تراجع 3% لنحو 54 مليار دولار خلال 2022

كشفت المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات (ضمان)، عن تراجع طفيف في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الواردة الى الدول العربية بنسبة 3% لتبلغ نحو 54 مليار دولار عام 2022، وذلك تزامناً مع تراجع تدفقات الاستثمار الأجنبي في العالم بنسبة 12.4% إلى 1.3 تريليون دولار تأثرا باستمرار الحرب الروسية-الأوكرانية وتداعياتها على الاقتصاد العالمي في تزايد الضغوط التضخمية وتشديد الاوضاع المالية في غالبية دول العالم.

وأوضحت المؤسسة في رصدها السنوي أن حصة الدول العربية مثلت نحو4.2% من مجمل التدفقات العالمية و 6% من مجمل التدفقات الواردة الى الدول النامية خلال عام 2022 ، وذلك مع استمرار التركز الجغرافي للتدفقات الواردة  للمنطقة العربية، حيث استحوذت الدول الثلاث الأولى على نحو 78% من مجمل تلك التدفقات بقيادة الامارات التي استقطبت 22.7 مليار دولار بحصة 42.3%، تلتها مصر باستحواذها على 11.4 مليار دولار بحصة 21.2%، ثم حلت السعودية ثالثا باستحواذها على نحو 8 مليارات دولار بحصة 14.7 % من مجمل التدفقات، ثم سلطنة عمان في المرتبة الرابعة بقيمة 3.7 مليارات دولار وبحصة 6.9%، فيما حلت كل من المغرب والبحرين وموريتانيا في المراكز من الخامس إلى السابع بقيم 2.1 و2 و1.1 مليارات دولار وبحصص بلغت 4% و3.6% و2.1% من الاجمالي على التوالي. 

كما ارتفعت أرصدة الاستثمار الاجنبي المباشر الواردة إلى الدول العربية بنهاية العام 2022 بمعدل 4.4% مقارنة بعام 2021 لتتجاوز التريليون دولار وفقاً لبيانات (الاونكتاد)، حيث استحوذت الدول الثلاث الاولى على أكثر من 57% من مجمل الأرصدة التراكمية الواردة الى المنطقة العربية وتصدرت السعودية المقدمة بحجم ارصدة بلغ نحو 269 مليار دولار وبحصة بلغت 25.2% من الاجمالي العربي، تلتها الإمارات بقيمة 194.3 مليار دولار وبحصة 18.2%، ثم مصر بنحو 149 مليار دولار وبحصة 13.9%.

وفي المقابل تراجعت بشكل حاد تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر الصادرة من الدول العربية نحو مختلف دول العالم بمعدل 54% الى 23.3 مليار دولار خلال عام 2022، كنتيجة لتراجع التدفقات الاستثمارية وتسجيلها لقيم سالبة في 3 دول عربية أهمها الكويت التي شهدت وفق الاونكتاد تصفية استثمارات خارجية بقيمة 25.6 مليار دولار.

في المقابل شهدت أرصدة الاستثمار الأجنبي المباشر الصادرة من الدول العربية ارتفاعا بمعدل 10.7% إلى 590 مليار دولار بنهاية عام 2022، ساهمت فيها 5 دول خليجية هي الامارات والسعودية وقطر والكويت والبحرين بـ 89% من مجمل الأرصدة الصادرة عن المنطقة العربية وبحصص بلغت 40.7% و28.4% و8.5% و7.9% و3.6% على التوالي.  

وفيما يتعلق بصفقات الاندماج والاستحواذ عبر الحدود التي شهدتها الدول العربية خلال عام 2022، فقد بلغت قيمة صفقات البيع في 9 دول عربية نحو 36 مليار دولار وبحصة 5.1% من الإجمالي العالمي البالغ أكثر من 706 مليارات دولار، وتركزت تلك الصفقات بنسبة 43.4% في السعودية و23.7% في البحرين، و19.2% في الإمارات و9.3% في مصر.

وفي المقابل بلغت قيمة صفقات الشراء في 8 دول عربية أكثر من 28 مليار دولار ساهمت فيها كل من الكويت والامارات والسعودية ولبنان بأكثر من 96% من الاجمالي وبقيم بلغت نحو 9.3 و 6.8 و 6.1 و 5 مليارات دولار على التوالي.

يذكر أن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات “ضمان” هي هيئة عربية مشتركة مملوكة من قبل الدول العربية بالإضافة إلى أربع هيئات مالية عربية، تأسست عام 1974 وتتخذ من دولة الكويت مقراً رئيسيا لها. وهي حاصلة على تصنيف A+ مع نظرة مستقبلية مستقرة من قبل S&P، كما أنها تُعد أول هيئة متعددة الأطراف لتأمين الاستثمار في العالم.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإتحاد الدولي لرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين MIDEL ناقش والنائب كنعان ثلاث نقاط أساسية لم تُبت بعد في الموازنة الجارية

د. زمكحل: نحتاج إلى إصلاحات صندوق النقد الدولي، لكن نرفض أفكاراً محاسبية لشطب الودائع وتبييض ...

الريجي” ضبطت منتجات تبغية مهرّبة ومزوّرة في حارة حريك”

تمكن جهاز مكافحة التهريب في إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية “الريجي” من ضبط كميات كبيرة ...

جمعية Rebirth Beirut  تعيد ترميم حديقة “جبران تويني” في الأشرفية

فرنيني : ستبقى بيروت معلماً ثقافياً لكل المنطقة والعالم استكمالاً لمشاريعها التنموية في العاصمة بيروت، ...