اليورو يتراجع بنسبة 0.5% مع رفع المركزي الأوروبي سعر الفائدة بمقدار 25 نقطة والاشارة إلى استمرا تراجع التضخم

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

كما كان متوقعاً، فقد رفع البنك المركزي الأوروبي معدل الفائدة بمقدار 25 نقطة أساسي إلى 4.25%. فيما لم يحمل خطاب رئيسة البنك، كريستين لاغارد، إشارات واضحة إلى الاستمرار مستقبلاً في رفع أسعار الفائدة.

أشارت لاغارد إلى أن التضخم لا يزال مرتفعاً بشكل عام نتيجة عدد من العوامل لكنه وفي ذات الوقت يسير نحو التراجع. كان أبرزها المرونة في سوق الوظائف مما يُترجم إلى ارتفاع في مستويات الدخل، إضافة إلى تصاعد التوترات الجيوسياسية في البحر الأسود بالتزامن مع ظروف المناخ التي قد تدفع أسعار الغذاء للارتفاع بشكل أكبر من المتوقع على المدى القريب.

أكدت لاغارد على أن التضخم سيستمر في التراجع باتجاه مستهدفه عند 2% وأن القرارات اليوم كانت بناءً على توقعات التضخم في المستقبل القريب. أما حول القرارات المستقبلية بشأن سعر الفائدة، فلم تؤكد لاغارد على نية البنك المركزي الأوروبي في الاستمرار في رفع أسعار الفائدة وذلك بنبرة مشابهة لتلك التي سمعناها في خطاب الاحتياطي الفيدرالي الأمس. كما أضافت لاغارد أن القرارات المستقبلية بشأن سعر الفائدة ستعتمد على ما هو قادم من البيانات الاقتصادية.

أما في الحديث عن الظروف الاقتصادية لمنطقة اليورو، فقد أشارت لاغارد إلى الضعف العام مع النظرة المستقبلية الضعيفة لاقتصاد المنطقة وذلك بسبب ضعف الطلب المحلي والنشاط الصناعي والاستثمار الخارجي بسبب ارتفاع التضخم وظروف الائتمان المتشددة والتوترات الجيوسياسية. في المقابل، أكدت لاغارد على أن الداعم لاقتصاد منطقة اليورو هو قطاع الخدمات وتحديداً قطاع السياحة مع موسم العطلات الحالي، إضافة إلى سوق الوظائف القوي.

أما حول استجابة الأسواق، فقد شهدنا تراجعاً شديداً لليورو مقابل الدولار إلى 1.10276 وذلك بانخفاض بنسبة 0.5% بالمقارنة مع اغلاق الجلسة السابقة، وبتراجع بنسبة 1% عن أعلى مستوى خلال جلسة اليوم. أيضاً، فقد شهدت السندات الأوروبية والألمانية تراجعاً حاداً مع اعلان القرار. حيث تراجع العائد على السندات الأوروبية لأجل عامين بنسبة 2.69% مقارنة مع إغلاق الجلسة السابقة إلى 3.183% خلال ذروة الانخفاضات.

فيما قد تتُرجم التراجعات الشديد في اليورو والسندات الأوروبية إلى تعزيز الأسواق لتوقعاتها السابقة بالقرب من انتهاء مسيرة التشديد النقدي بالفعل على الرغم من اللهجة المتشددة التي سمعناها في الاجتماعات السابقة من البنوك المركزية، وأن هذا الرفع لسعر الفائدة، سواء من الاحتياطي الفيدرالي أم البنك المركزي الأوروبي، قد يكون الأخير هذا العام تمهيداً للبدء في خفض أسعار الفائدة في العام 2024 على الأقل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليورو يفشل في إيقاف خسائره على الرغم من أعلى مستويات الثقة في عامين في منطقة اليورو

تحليل لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في ...

20 أبريل 2024: كيف سيتحرك سعر البيتكوين مع اقتراب حدث التنصيف؟

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com ١٦ ابريل ٢٠٢٤ ...

أسواق الأسهم الخليجية تتراجع متأثرة بالمخاطر الجيوسياسية

تحليل الأسواق لليوم عن جوزف ضاهرية كبير استراتيجيي الاسواق في TickMill ١٦ ابريل ٢٠٢٤ سجلت ...