هاكاثون الشباب العربي يدعو المبدعين والمبتكرين الشباب في لبنان للمساهمة في إيجاد حلول لأزمة المناخ

  • تدعو “بيبسيكو” و”مؤسسة بيبسيكو” و”مركز الشباب العربي” فئة الشباب من لبنان والأردن والإمارات والسعودية ومصر للمشاركة في الهاكاثون.
  • سيتم الإعلان عن الفائزين خلال فعاليّات مؤتمر قمة المناخ “كوب 28” بدبي، حيث سيحصل الفائزون الثلاثة الأوائل على جوائز بقيمة 30 ألف دولار أمريكي و20 ألف دولار أمريكي و10 آلاف دولار أمريكي على التوالي.

أعلنت شركة “بيبسيكو” ومركز الشّباب العربي عن فتح باب تقديم طلبات المشاركة في هاكاثون الشّباب العربي، وهو برنامج إقليمي فريد في مجال ريادة الأعمال، يهدف إلى تطوير حلول مبتكرة لأهم التحديات البيئيّة لمجابهة آثار التغيّر المناخي في مجالات الزراعة والاقتصاد الدائري وأمن المياه والطّاقة المتجدّدة والاستخدام الأمثل للموارد.

أظهر تقرير بحثي حديث[1] أن 65% من جيل الشباب بمنطقة الشّرق الأوسط وشمال إفريقيا، قلقون بشأن القضايا التي يشهدها العالم حالياً. وبيّنت الدراسة أن 66% من أفراد المجموعة نفسها، متفائلون حول التّغيير الذي يمكنهم إحداثه، فيما أشارت أيضاً إلى أن 50% يسعون بشكل فاعلٍ لإحداث تغيير في المجتمع من خلال الأدوات والوسائل الاجتماعية، والسياسية، والبيئية، وغيرها.

وستُعقد فعاليات الهاكاثون في كلٍّ من لبنان والأردن والإمارات والمملكة العربية السعوديّة ومصر، وهو متاح أمام المتقدمين من طلاب الجامعات أو روّاد الأعمال الناشئين، ممّن يمتلكون أفكاراً لا تزال قيد الاختبار والتطوير، ويمكن مواصلة العمل على تطويرها خلال فعاليات الهاكاثون. ويتعيّن على الراغبين تقديم طلبات المشاركة ضمن فرق مؤلفة من شخصَين إلى ثلاثة أشخاص، تتراوح أعمارهم بين 18 و35 عاماً، على أن يكون فرد واحد من أعضاء الفريق على الأقل بعمر يتجاوز 21 عامًا.

وبمجرد اختيار الفرق التي ستتأهل للنهائيات، ستتعاون كلّ من بيبسيكو ومؤسسة بيبسيكو ومنصة Plug and Play ومركز الشباب العربي لتنظيم فعاليات الهاكاثون المحليّة على مدار ثلاثة أيام، ستتضمن ورش عمل متخصصة وفرص إشراف وتدريب لتعزيز خبرات المشاركين ومعارفهم. ومن المقرر انعقاد نسخة الهاكاثون في منطقة بيروت الرقمية (Beirut Digital District) في لبنان من 28  إلى 30 تشرين الأول المقبل.

وسيتم اختيار وتقييم الحلول المقترحة استنادًا إلى عدة معايير تشمل الابتكار والجدوى المالية وقابلية التطوير. وستتولى لجنة من الخبراء تقييم الطلبات استناداً إلى مجموعة من العناصر التي تشمل، مواءمة المشاريع المقدّمة لمعايير الاستدامة ومساهمتها في خفض الانبعاثات الكربونيّة، إلى جانب تأثيرها على الركائز الأربعة للمسابقة، وهي المياه والزراعة والمناخ والاقتصاد الدائري، بحيث تتمحور الابتكارات حول التغييرات المناخية، والطاقة، والاقتصاد الدائريّ، وظواهر إزالة الغابات، واستراتيجيات التحول المستدام، وخصوبة التّربة، وإدارة النفايات، وشحّ المياه، والبيئة البحريّة، وغيرها.

وستُعقد نهائيّات المنافسة خلال شهر كانون الأول المقبل بدبي، وستضم 15 من أبرز الحلول والأفكار المقدّمة من خمس دولٍ، حيث سيحصل الفائزون بالمراكز الأولى على جوائز المنافسة المتمثلة في تمويلٍ تأسيسيٍ مقدّم من مؤسّسة “بيبسيكو”، تبلغ 30 ألف دولار للفائز بالمركز الأول، و20 ألف دولار للحائز على المركز الثاني، و10 آلاف دولار للفائز بالمرتبة الثالثة، إلى جانب فرصة المشاركة في حاضنة أعمال لمدة 5 أشهر، وهو البرنامج الذي سيمكّنهم من تطوير أفكارهم وابتكاراتهم وتطبيقها على أرض الواقع بما يضمن تحقيق النجاح على المدى الطويل.

وتعليقاً على ذلك، أكّد يوجين ويليمسن، الرئيس التنفيذي لشركة «بيبسيكو» في إفريقيا والشرق الأوسط وجنوب آسيا، أن الشّباب يتمتعون بميزات كثيرة تشمل سهولة التواصل والتعاون معهم، فقال:” يمتلك الشّباب حافزاً كبيراً للمشاركة في إيجاد حلول فاعلة في القضايا الخاصة بالتغيّرات المناخيّة، كما أنهم يتمتعون بمهارات التأثير على سلوك مجتمعاتهم ودفع صُنّاع القرار لاتخاذ خطواتٍ فاعلةٍ في مجابهة التحديات المناخية. ونعمل في “بيبسيكو” هذا العام على توسيع نطاق أهداف قمة المناخ العالمية ’كوب 28‘ لتعزيز مشاركة الشّباب ودمجهم في قضايا المناخ”.

وأضاف:” نحن مُلتزمون بتبني توجّهات التّنوع من حيث الأفكار والآراء ووجهات النظر وطرق التنفيذ المختلفة للخطط والاستراتيجيات، بما يمكننا من قبل إحداث تغييرات غير مسبوقة، وذلك عبر هاكاثون الشّباب العربيّ الذي يعزز مجالات التعاون ويُوحِّد الجهود التي تصب في هذا الشأن”.

ومن جهته، علّق سي دي جلين، رئيس مؤسسة بيبسيكو، الذراع الخيري لشركة بيبسيكو: “نحن ندرك تمامًا أهمية ابتكار حلول جريئة ومحلية ومستدامة للتحديات العالمية التي نواجهها اليوم، وأعتقد بأن هاكاثون الشّباب العربيّ يتيح لنا فرصة مهمة لتشجيع روح ريادة الأعمال ودعم الجيل القادم من المخترعين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في تحقيق كامل إمكاناتهم. إن دعم هؤلاء الشباب هو مصدر فخر لنا، ونتطلع قُدُماً لرؤية البصمة التي ستتركها أعمالهم على المجتمع”.

من جانبه، قال صادق جرار، المدير التنفيذي لمركز الشباب العربي: “نتطلع لاستقبال طلبات المشاركة في هاكاثون الشباب العربي قبيل انعقاد مؤتمر ’كوب 28‘ المرتقب أواخر العام الحالي. ونحن نعطي الأولوية للعمل المناخي، ونسعى باستمرار لصياغة مبادرات فاعلة من شأنها إشراك الشباب العربي ودعم مساهماتهم في بناء مستقبل أفضل لعالمنا. نتطلع لرؤية ما سيطرحه المشاركون في الهاكاثون من حلول ومبادرات من شأنها إلقاء الضوء على قدرة الشباب العربي على امتداد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا على الإبداع بصورة مستدامة“.

وأضاف جرار: “نحن نؤمن بأن الشباب العربي يمتلك الطاقة والقوة للتعاون حين تتاح له الفرصة لذلك من خلال دعمه وإيصال صوته. ونأمل بأن تساهم هذه المبادرة في تعزيز ثقافة القيادة بين الشباب العربي، بما يعود بالخير على الأجيال المقبلة”.

الجدير بالذكر أن مبادرات القطاع الخاصّ التي تختص بالشباب، تلعب دوراً فاعلاً في دعم أهداف قمة المناخ العالمية ’كوب 28‘ الطموحة في مجال الاستدامة، حيث سيحظى الهاكاثون بدعم العديد من المؤسسات والجامعات، بما فيها مؤسسة “Berytech” ومنطقة بيروت الرقمية (Beirut Digital District)، إلى جانب الجامعة اللبنانية، ومركز المهن والابتكار وريادة الاعمال في الجامعة اللبنانية، والجامعة الأمريكية في بيروت، وكلية إدارة الأعمال ESA، وجامعة الروح القدس – الكسليك، والتي ستتعاون جميعها مع “بيبسيكو” ومركز الشّباب العربيّ لإيجاد المواهب الواعدة وتوجيهها ورعايتها وتطوير أفكارها. كما ستشارك منصّة Plug and Play التي تعمل كمسرّع للابتكار ضمن مجموعة من المسرّعات الأخرى، بخبراتها الكبيرة للمساهمة في تطبيق برامجها في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وقال عميد مهرنفار، الشريك الإداري لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى Plug and Play: “كإحدى أهم المنصات العالمية التي تستثمر بقوة في مجال الاستدامة، نحن نؤمن بقوة تكنولوجيا المناخ وندعم الجهود التي ترتقي بها. ونعتقد بأن هذه الشراكة مع بيبسيكو ومركز الشباب العربي تمثل فرصة رائعة لإطلاق فعالية الهاكاثون هذه على مستوى العالم العربي، وتعزيز مبادرات الاستدامة. وإننا نتطلع لمواصلة دعم المبتكرين الشباب والشركاء من الشركات والجهات المعنية في المؤسسات الحكومية من خلال Plug and Play، التي تعتبر أكبر منصة مفتوحة للابتكار في العالم، لنعمل معًا على اغتنام الفرص التي من شأنها المساهمة في مواجهة تحديات المناخ وتطوير حلول مبتكرة وبسيطة تلبّي احتياجات عالمنا”.

يفتح هاكاثون الشّباب العربيّ باب تقديم الطلبات في لبنان لغاية 8 تشرين الأول المقبل. يمكن للراغبين في المشاركة تقديم طلباتهم عبر الرابط التالي: arabyouthhackathon.com


[1] https://mailchi.mp/vice/the-arab-youth-census

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الإتحاد الدولي لرجال وسيدات الأعمال اللبنانيين MIDEL ناقش والنائب كنعان ثلاث نقاط أساسية لم تُبت بعد في الموازنة الجارية

د. زمكحل: نحتاج إلى إصلاحات صندوق النقد الدولي، لكن نرفض أفكاراً محاسبية لشطب الودائع وتبييض ...

الريجي” ضبطت منتجات تبغية مهرّبة ومزوّرة في حارة حريك”

تمكن جهاز مكافحة التهريب في إدارة حصر التبغ والتنباك اللبنانية “الريجي” من ضبط كميات كبيرة ...

جمعية Rebirth Beirut  تعيد ترميم حديقة “جبران تويني” في الأشرفية

فرنيني : ستبقى بيروت معلماً ثقافياً لكل المنطقة والعالم استكمالاً لمشاريعها التنموية في العاصمة بيروت، ...