منتدى مستقبل الصناعات الغذائية 2023 يفتتح أعماله ويسلط الضوء على تعزيز الاعتماد الذاتي ونمو التكنولوجيا الزراعية لتعزيز الأمن الغذائي في الشرق الأوسط

مجموعة الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة  تطلق منصة الإمارات للأغذية لدمج البيانات الغذائية الإماراتية في منصة واحدة ، ومبادرة التوطين الخاصة – “برنامج إشراق” لتنمية المواهب المحلية في قطاع الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة

افتتح منتدى مستقبل الصناعات الغذائية 2023، أكبر تجمع سنوي لقادة الصناعة في الشرق الأوسط، مسجلاً علامة فارقة في المناقشات حول الأمن الغذائي الإقليمي والاستدامة والابتكار وصحة المستهلك.

وافتتح الحدث سعادة عبد الله آل صالح، وكيل وزارة الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية والصناعة، وتتركز  المناقشات حول موضوع “تشجيع الاستدامة الصحية”، والجمع بين صناعة الأغذية والمشروبات والمسؤولين الحكوميين وقادة الأعمال للتأكيد على أهمية تعزيز الإمدادات الغذائية الذاتية وتسخير التكنولوجيا الزراعية لتعزيز الأمن الغذائي في الشرق الأوسط.

ومن جانبه قال محمد علي الكمالي، المدير التنفيذي للعمليات – الصناعة وتنمية الصادرات في مؤسسة دبي للتنمية الاقتصادية، إحدى مؤسسات دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي: “تواصل الدائرة دعمها لمختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة، حيث يعتبر قطاع صناعة الأغذية والمشروبات أحد أبرز القطاعات الحيوية على مستوى الصناعة المحلية وصادراتها نحو الأسواق الاستراتيجية، حيث نعمل بشكل متواصل مع القطاع الخاص لضمان استدامة التوسع الخارجي لهذه الشركات والمصانع، الأمر الذي يدعم تحقيق أهداف أجندة دبي الاقتصادية D33”.

وأضاف الكمالي: ” سعينا في نسخة هذا العام على العمل مع مجموعة الأغذية والمشروبات في التركيز على مواضيع استراتيجية تحاكي التحولات والمستجدات في هذا القطاع، سواءً تلك المتعلقة بالتحول التكنولوجي والتقني أو  التركيز على المستجدات الدولية التي من شأنها دعم سلاسل التوريد والامداد الدولية. كما قامت الدائرة باستقطاب مجموعة من المشترين الدوليين لشبكهم بالمصانع المحلية وتنظيم لقاءات أعمال على مدار اليومين ما يعكس جهود الدائرة لتعزيز دعم الربط الدولي وتنمية صادرات الإمارة نحو أسواق متنوعة أخرى”.

وشهد الحدث في يومه الأول حضور 900 مشارك، الذي يعقد في فندق لوميريديان دبي وتنظمه مجموعة مصنعي الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات تحت رعاية وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة وغرفة تجارة دبي، وبدعم من دائرة الاقتصاد والسياحة في دبي ووادي تكنولوجيا الأغذية، الإطلاق الرسمي لمنصة الأغذية الإماراتية. وبدعم من أصحاب القرار والجهات الحكومية، تعمل المنصة على دمج بيانات الغذاء في دولة الإمارات في منصة واحدة، مما ينبئ باتخاذ قرارات ذات بعد استراتيجي. وفي الوقت نفسه؛ لا يزال التوطين يمثل أولوية قصوى، عبر “برنامج إشراق” و “مختبر الابتكار”، اللذين يهدفان إلى تنمية القدرات التنافسية للشباب المواطنين .

ويسلط المنتدى الضوء على التقدم الذي أحرزته الدولة في قطاع الأغذية والمشروبات والابتكارات التي تقود منتجات “صنع في الإمارات” للأسواق المحلية والعالمية، والمشاريع ذات القيمة، وتوطين القطاع في بناء بيئة تنافسية ومستدامة للأغذية والمشروبات.

و قال صالح لوتاه، رئيس مجلس إدارة مجموعة منتجي ومصنعي الأغذية والمشروبات في الإمارات العربية المتحدة: “إنها لحظة محورية لقطاع الأغذية والمشروبات في المنطقة، حيث يتخذ القطاع توجهاً استراتيجياً جديداً لضمان مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة كمركز إقليمي للتميز في مجال الأغذية. ويستند هذا التحول إلى توجيهات حكومة دولة الإمارات ذات الرؤية الثاقبة، وهي شهادة على التزامنا بالترويج للمنتجات الغذائية “المصنوعة في دولة الإمارات العربية المتحدة”، ليس فقط للاستهلاك المحلي ولكن أيضا للوصول إلى الأسواق العالمية”.

وأضاف: “لقد سلطت التحديات العالمية في عصرنا الضوء على الحاجة الملحة للأمن الغذائي، لا سيما بالنظر إلى اعتماد دولة الإمارات العربية المتحدة على الواردات الغذائية. وقد أكدت الأحداث الجيوسياسية، مثل حرب أوكرانيا، على أهمية الشراكات الاستراتيجية للأمن الغذائي المستدام، وقد تلقى الابتكار التكنولوجي، وخاصة في مجال التكنولوجيا الزراعية والزراعة العمودية دعماً حكومياً قوياً. هناك أيضاً تركيز متجدد على تعزيز إنتاجنا الغذائي لتحقيق وصول أكبر للسوق محلياً ودولياً. علاوة على ذلك؛ تدعم الحكومة بنشاط مشاريع القيمة المحلية في قطاع الأغذية، مما يعزز المشاريع المحلية والابتكار. ونظراً لأن التطورات التكنولوجية وديناميكيات التكلفة تعيد تشكيل الشراكات وتنتج نماذج أعمال جديدة؛ فإن قطاع الأغذية يتكيف مع هذه الأوضاع أيضاً. لقد حثت ديناميكيات التجارة الإلكترونية الشركات المصنعة على إقامة علاقات مباشرة مع المستهلكين”.

وفي معرض حديثه عن الدور المتطور للمناطق الحرة في تعزيز الأمن الغذائي ودفع الاستدامة البيئية، قال أحمد الشيباني، مدير مشروع وادي تكنولوجيا الغذاء، في حلقة نقاش: “يختلف المشهد اليوم اختلافاً كبيراً عن العقود الماضية، ويجب أن يستوعب توفير البرامج المتخصصة من قبل المناطق الاقتصادية مجموعة واسعة من الشركات وعملياتها الفريدة. نحن في وادي تكنولوجيا الغذاء، ندير سلسلة المأكولات والمشروبات بأكملها التي تبدأ من ما قبل الإنتاج والمعالجة والتعبئة والتوزيع وحتى إدارة النفايات. وبالتالي؛ أصبحنا أحد عوامل التمكين، حيث نجمع جميع أصحاب المصلحة معاً للتعاون والسماح بإعداد منظم للقطاع و بالنمو من خلال توفير بيئات مخصصة. نحن ندرك بشكل أساسي أنه لا يوجد نهج واحد يناسب الجميع للنجاح في هذا النظام البيئي الديناميكي “.

وأشار الشيباني: “هذا النهج متعدد الأوجه، المرتبط بالإنتاج المحلي والابتكار والتوطين، يرسم مساراً متميزاً وطموحاً لدولة الإمارات في المشهد الغذائي العالمي. إنها رحلة أصبحت ممكنة من خلال الجهود التعاونية التي تسخر الوصول إلى مكانة عالمية متميزة”.

وقال عبدلله الهاشمي المدير التنفيذي للعمليات، المجمّعات والمناطق الحرة، دي بي ورلد – دول مجلس التعاون الخليجي: “نلتزم في موانئ دبي العالمية “دي بي ورلد” بالعمل لبناء قطاع أكثر مرونة واستدامة للأغذية والمشروبات في المستقبل. ينصب تركيزنا على تعزيز شراكاتنا الدولية لتنويع مناطق التوريد، وإنشاء بنية تحتية تتمحور حول الموانئ المصممة خصيصاً لتلبية احتياجات شركات الأغذية والمشروبات الناشئة والشركات الزراعية في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي. من خلال بنيتنا التحتية الحديثة في ميناء جبل علي ومناطقنا الاقتصادية، إلى جانب علاقاتنا العالمية، لدينا منصة مثالية لاستيراد ومعالجة وتوزيع المواد الغذائية إلى المنطقة. ويعد منتدى غذاء المستقبل حدث مميز ووسيلة رائعة للالتقاء مع شركائنا ومع أصحاب المصلحة في هذا المجال لتمهيد الطريق إلى الأمام للقطاع”.

وضمت الجلسة الافتتاحية متحدثين من بينهم ابتسام الكعبي، رئيسة المبيعات في جافزا، وسعادة السيد يرلان بايدوليت، المدير العام للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي (IOFS)، ويوسف محمد، الشريك الإداري لشركة المساهمة في الشرق الأوسط وأفريقيا Alibaba.com الشرق الأوسط. وأندريه دفويشينكوف، العضو المنتدب – شبه الجزيرة العربية وباكستان، نيلسن؛ والدكتور أشرف ماهاتي، كبير الاقتصاديين – تنمية التجارة وأسواق التصدير في دبي للصناعات والصادرات.

بدعم من المؤسسات الرائدة ومشاركة نشطة من مجالس الأعمال البارزة في جميع أنحاء العالم ، بما في ذلك الجمعية الإسلامية الدولية لتصنيع الأغذية (IFPA) ، وضع منتدى مستقبل الصناعات الغذائية 2023 خارطة طريق شاملة للنظام البيئي التجاري لقطاع الأغذية لتحقيق أهداف الاستدامة الاقتصادية والمناخية في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويحظى هذا الحدث بدعم موانئ دبي العالمية والرعاة الرئيسيين في هذا القطاع، بما في ذلك شركة إفكو، وأغذية، وشركة الغرير للأغذية، والمراعي، وشركة  SGS، وبنك الإمارات للتنمية، وشركة ساديا، وشركة حياتنا، كشركاء رائدين، كما أضافت منظمات الصناعة مثل الجمعية الإسلامية الدولية لتصنيع الأغذية خبراتها ورؤاها إلى المناقشات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استبيان ” بيت.كوم” و” يوجوف”: 46% من الموظفين في الشرق الأوسط يفضلون تأسيس أعمالهم الخاصة

· بدأ 45٪ من رواد الأعمال مشاريعهم التجارية الخاصة خلال السنوات الخمس الماضية بسبب حالة ...

أبوغزاله رئيسا لمجلس أمناء الشبكة العربية للإبداع والابتكار

أعلنت الشبكة العربية للإبداع والابتكار اختيار مؤسس ورئيس مجموعة طلال أبوغزاله العالمية، الدكتور طلال أبوغزاله، ...

يوم التصميم الإيطالي 2024 إعادة تأكيد لجودة النظام الإنتاجي الإيطالي في Rebirth Beirut

في الثامن والتاسع من ايار 2024، ضمن يوم التصميم الإيطالي 2024، شهدت سلسلة من المبادرات ...