الأسهم الخليجية تصمد رغم المخاوف العالمية

تحليل السوق التالي عن سمير الخوري – محلل الأسواق المالية في شركة Taurex

سجلت أسواق الأسهم الخليجية أداء إيجابيا نسبيا، لكن قد تظل بعض المخاوف حول تطورات أسواق الطاقة وتأثير السياسة النقدية على الاقتصاد العالمي.

تمكن سوق الأسهم في دبي من المحافظة على مكاسبه، حيث سجل تصحيحات سعرية محدودة بعد أن بلغ قمة جديدة هذا الأسبوع، على الرغم من تدهور الظروف على الصعيد العالمي أمام تأثير السياسة النقدية الأمريكية. قد يحافظ المؤشر الرئيسي على توجه إيجابي ويمكن أن يستمر في رؤية دعم من قطاعي العقارات والمصارف القويين، وكلاهما استفاد من نمو الاقتصاد المحلي.

شهد سوق أبو ظبي للأسهم بعض التقلبات لكنه استمر في التداول ضمن نطاق. يمكن أن يعود السوق إلى الاتجاه الصعودي حيث قد تساعد المخاوف بشأن العرض في دفع أسعار النفط.

واصل سوق الأسهم القطرية في تسجيل تقلبات مهمة مع تأرجح الأسعار في نطاق خلال الشهر الجاري. ومع ذلك، قد يستمر المؤشر الرئيسي في رؤية بعض المخاطر الهبوطية حيث يتفاعل المتداولون مع التقلبات في أسواق الطاقة.

قد يشهد سوق الأسهم السعودية مخاطر العودة إلى التصحيحات في الأسعار إذا لم يتجاوز انتعاشه مستويات المقاومة. وفي الوقت نفسه، فإن احتمال ارتفاع أسعار النفط يمكن أن يدعم السوق ويمكن أن يضع حدا لفترة طويلة من الانخفاضات.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...