ارتفاع سعر الذهب: لماذا يستمر بتجاهل أرقام مؤشر أسعار المنتجين الصادمة؟

تحليل الاسواق اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

11أكتوبر 2023

يحتفظ سعر الذهب (XAU/USD) بمكاسبه على الرغم من أرقام مؤشر أسعار المنتجين (PPI) الأعلى من التوقعات لشهر سبتمبر. حيث ارتفع مؤشر أسعار المنتجين الرئيسي الشهري بوتيرة أعلى بلغت 0.5% مقابل التوقعات البالغة 0.4% وتوسع مؤشر أسعار المنتجين الأساسي بوتيرة أعلى بلغت 0.3% مقابل التوقعات والإصدار السابق بنسبة 0.2%. أما على أساس سنوي، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين الرئيسي إلى 2.2%، وهو أعلى من التوقعات عند 1.6% والقراءة السابقة عند 2%. وقفزت أسعار السلع والخدمات الأساسية إلى 2.7%. مما يُظهر قوة الاقتصاد الأمريكي واحتمال ارتفاع التضخم من جديد، وهذا يدعم التشديد النقدي للفيدرالي ويدعم مصلحة الدولار.

وعلى الرغم من ذلك واصل الذهب ارتفاعه خلال تعاملات اليوم الأربعاء حيث يواصل مسؤولو الفيدرالي تفضيل أسعار الفائدة الثابتة عند نطاق 5.25 إلى 5.50٪ حتى نهاية العام. حيث يستفيد سعر الذهب أيضًا من الصراع المتفاقم في فلسطين، والذي قد يمتد إلى ما هو أبعد من غزة. لذا يجب أن يكون المستثمرون مستعدين للتقلبات في سعر الذهب في المستقبل القريب والبعيد، حيث من المقرر صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة (FOMC) من اجتماع سبتمبر وبيانات التضخم لنفس الشهر.

ومن الجدير بالذكر أن مسؤولي الفيدرالي يدعمون سياسة سعر الفائدة دون تغيير بسبب ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى أعلى مستوياتها منذ عدة سنوات. ويتوقع أعضاء اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة أن يتم استبدال عائدات السندات المرتفعة بمزيد من تشديد أسعار الفائدة حيث قد تتباطأ وتيرة الإنفاق والاستثمار بسبب ارتفاع تكاليف الاقتراض.

ويبدو لي سعر الذهب صاعد بالقرب من أعلى مستوى أسبوعي له عند 1870 دولارًا على الرغم من تقرير تضخم المنتجين المخالف للتوقعات بشكل كبير. مما قد يؤدي هذا إلى رفع احتمالات زيادة الفائدة في اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في نوفمبر. وأتوقع أن يبقى سعر الذهب متقلبًا قبيل صدور محضر اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة اليوم. في ظل مراقبة الأسواق للتوقعات بشأن التضخم وأسعار الفائدة.

وبالنسبة لتضخم المنتجين في الولايات المتحدة، من المتوقع أن يتوسع مؤشر أسعار المنتجين الرئيسي الشهري بوتيرة أبطأ بنسبة 0.4٪ مقابل 0.7٪ المسجل في أغسطس، وأن يرتفع مؤشر أسعار المنتجين الأساسي بوتيرة ثابتة تبلغ 0.2٪ في نفس الفترة. أما على أساس سنوي، من المتوقع أن يظل مؤشر أسعار المنتجين الرئيسي ثابتًا عند 1.6%.

وأعتقد أنه وعلى الرغم من كل ذلك إلا أن سعر الذهب ربما يبقى مرتفعاً لفترة من الوقت وسط الصراع في فلسطين. حيث لا تزال جاذبية الذهب مرتفعة كملاذ آمن وسط النفور من المخاطرة إلى تحسين الطلب على أصول الملاذ الآمن. فبالإضافة إلى ارتفاع الطلب على أصول الملاذ الآمن، فإن التصريحات المحايدة لسعر الفائدة من مسؤولي الفيدرالي قد تُبقي سعر الذهب في اتجاه صاعد.

حيث حقق مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) موجة خسارة لمدة خمسة أيام واستقر تحت 106.00 نقطة وسط تحسن مزاج السوق وضغط التوقعات بزيادة أخرى في أسعار الفائدة من بنك الاحتياطي الفيدرالي للفترة المتبقية من عام 2023. في حين يستعد الدولار الأمريكي لإمكانية التعافي بعد حركة تصحيحية عميقة في الوقت الذي تُظهر فيه البيانات أن الاقتصاد الأمريكي يتمتع بالمرونة وسط ظروف سوق العمل الحالية والإنفاق الاستهلاكي القوي. وأتوقع أن يواجه الاقتصاد العالمي المزيد من الأزمات والكوارث بسبب التوترات في فلسطين. كما سيركز المستثمرون على بيانات التضخم لشهر سبتمبر، والتي ستحدد أساس السياسة النقدية لبنك الاحتياطي الفيدرالي لشهر نوفمبر المقبل.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

توقعات EUR/USD: اليورو فوق 1,0900 مع تلقي قرارات المركزي الأوروبي

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com ١٨ يوليو ٢٠٢٤ ...

لقاء في المجلس الإقتصادي حول ” آلية إحياء التسليفات “

عربيد :لا إقتصاد سليم من دون مصارف و المطلوب حوار جدي بين المصارف والمودعين والدولة ...

العملات المشفرة تستأنف المكاسب مع العودة السريعة للزخم الصعودي

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...