نقابة المستشفيات تستنكر الإعتداءات المتكررة على المستشفيات وطواقمها وتطالب بمعالجة جذرية وفعّالة وتوقيف الفاعلين ومحاكمتهم

صدر عن نقابة المستشفيات في لبنان اليوم بيان جاء فيه:
تعلن نقابة أصحاب المستشفيات في لبنان عن إستنكارها لما ارتكبته مجموعة من الخارجين عن القانون بعد ظهر الجمعة في 13 /10/2023 عندما اقتحموا مستشفى سيدة المعونات الجامعيّ في جبيل، هيث أقدموا على شتم وإهانة الأطباء والموظفين في أحد الاقسام الطبية، واقتحام مكتب أحد الاطباء والتعدي عليه بالضرب المُبرح، مما استدعى نقله فوراً إلى قسم العناية الفائقة بسبب خطورة اصابته. ثم توّجهوا إلى مكتب الدخول وقاموا بتحطيم الزجاج الواقي وإنهالوا بالشتم والاهانة والتهديد والوعيد لإدارة المستشفى وللموظفين المتواجدين في هذا القسم.
وخلال قيامهم بهذه الاعمال الارهابية تشاجروا مع عناصر الأمن الخاص بالمؤسسة الذين كانوا يحاولون تهدئة الوضع لإعادة الأمور إلى مجراها الطبيعي وقد أصيب عنصرين من الحرس الخاص بأضرار جسدية نتيجة ذلك.
وأسفر هذا الاعتداء البربري عن سيطرة جو من البلبلة والفوضى العارمة والخوف الشديد والذعر في كافة انحاء المستشفى. وفي هذه الاثناء، حضرت دورية من فصيلة درك جبيل لإجراء التحقيق بالحادث، فقاوم المعتدون عناصر هذه الدورية بعنف وأصابوا اثنين منهم باضرار جسدية أيضا دون أن يوفروا آمر الفصيلة الذي تعرّض بدوره للإعتداء.
وبعدما سيطرت عناصر الدورية على الوضع بتوقيف ثلاثة اشخاص من المعتدين وسوقهم مخفورين الى مركز الفصيلة للتحقيق معهم وللإستماع الى المحامي وكيل المستشفى الذي ادلى بافادة أتخذ فيها صفة الادعاء الشخصي بحق الموقوفين الثلاثة وبحق كل من يظهره التحقيق فاعلاً أو شريكاً أو مـدّخلاً أو محرّضا، فوجىء الوكيل بكل أسف شديد في ما بعد بترك المُدعى عليهم الثلاثة الموقوفين مع ابقائهم رهن التحقيق، بناء على إشارة المرجع القضائي المختص عوضاً عن ابقائهم قيد التوقيف لسلامة التحقيق ولمتابعته معهم ومع سائر المعتدين الآخرين حتى كشف كل ظروف وملابسات هذا الحادث المروّع وإحالة كل الفاعلين موقوفين أمام القضاء الجزائي المختص لانزال اشد العقوبات الرادعة بحقهم .
إن الإعتداءات المتكررة على المستشفيات وعلى الطواقم الادارية والطبية والتمريضية وسائر العاملين فيها دون معالجة جذرية وفعّالة وتوقيف الفاعيلين ومحاكمتهم بالسرعة القصوى وإنزال اشد العقوبات الرادعة بحقهم، ستستمر على قدم وساق طالما ان السلطات المختصة، لا سيما القضائية والأمنية منها ، لم تتخذ بعد الإجراءات والتدابير الحاسمة بهذا الخصوص، لأنّ مواصلة التطاول على القطاع الاستشفائي والإعتداء عليه سيؤدي حتماً إلى انهياره بالكامل دون أن ننسى الازمة الحادة الذي يعاني منها منذ سنوات، بالاضافة إلى الإنهيار المالي والاقتصادي وتردّي الاوضاع على جميع الاصعدة .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حدث إطلاق شركة Taurex في لبنان نظرة جديدة ومبتكرة عن مستقبل التداول

تحتفل شركة Taurex ، الاسم البارز في القطاع المالي، بنجاح حفل إطلاقها المرتقب في لبنان. ...

اليورو عند أعلى مستوياته هذا الشهر مع هدوء الانكماش في منطقة اليورو وارتفاع عوائد السندات لأعلى المستويات منذ ثلاثة أشهر

تحليل أسواق لليوم عن سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

طربيه وفتوح سلما ميقاتي دعوة لرعاية “ملتقى الأمن الاقتصادي العربي” في ١٨ و ١٩ نيسان في فينيسيا

زار رئيس اللجنة التنفيذية لاتحاد المصارف العربية الدكتور جوزيف طربيه والامين العام للاتحاد الدكتور وسام ...