الصندوق السعودي للتنمية يُوقع اتفاقية قرض بقيمة 100 مليون دولار أمريكي لدعم قطاع المياه في الأرجنتين

وقّع اليوم كلّ من سعادة الأستاذ سلطان المرشد، الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية وسعادة خوان شياريتي، محافظ مقاطعة “كوردوبا” وسعادة عُمر بيروتي، محافظ مقاطعة “سانتا في” اتفاقية قرض تنموي بقيمة 100 مليون دولار أمريكي، تمثّل أول حضور للصندوق في هذا البلد. وتهدف الاتفاقية إلى دعم تمويل مشروع قناة المياه المشتركة بين مقاطعتي سانتا في وكوردوبا (المرحلة الأولى، البلوك ’بي- سي‘) في الأرجنتين من خلال الصندوق السعودي للتنمية. .

أُقيم حفل التوقيع في مقر الصندوق السعودي للتنمية في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية، بحضور كلّ من السيد ريكاردو سوسا، وزير الأشغال العامة بمقاطعة كوردوبا؛ والسيد فابيان لوبيز، وزير الخدمات العامة بمقاطعة كوردوبا؛ والسيد والتر أوغست، وزير الاقتصاد بمقاطعة سانتا في، بالإضافة إلى ممثلين رسميين من الجانبين.

ستسمح هذه الاتفاقية بتعزيز اقتصاد الأرجنتين من خلال دعم مشروع تنمية مياه الشرب في سانتا في وكوردوبا، وخلق فرص العمل للسكان، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية في هاتين المقاطعتين.

والأهم من ذلك، يسهم هذا المشروع في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي وضعتها الأمم المتحدة، ولا سيما الهدف الثالث المتمثل في ضمان الصحة الجيدة والرفاهية، والهدف السادس المتمثل في توفير المياه النظيفة والصرف الصحي.

سيتم تطوير المرحلة الأولى من المشروع من كوروندا إلى سان فرانسيسكو، ما من شأنه أن يوفر إمكانية الوصول إلى المياه الصالحة للشرب إلى أكثر من 410 آلاف شخص، فضلاً عن تعزيز التنمية في كلّ من سانتا في وكوردوبا.

وبهذه المناسبة، قال سعادة خوان شياريتي، حاكم مقاطعة كوردوبا: “إنه لشرف كبير أن نوقّع اتفاقية تمويل لتطوير مشروع قناة المياه البالغ قيمته 100 مليون دولار أمريكي، الذي سيعود بالفائدة على مقاطعتي سانتا في وكوردوبا، وتؤسس لأول مشروع تنموي اقتصادي بين الصندوق السعودي للتنمية والأرجنتين”.

أمّا سعادة عُمر بيروتي، محافظ مقاطعة سانتا في، فقال في هذا السياق: “تتعاون اليوم الأرجنتين مع الصندوق السعودي للتنمية لبناء قناة من شأنها أن تغير حياة السكان نحو الأفضل، ما يمثل خطوة تاريخية نحو تنمية طويلة الأمد”.

من جانبه، قال سعادة سلطان المرشد، الرئيس التنفيذي للصندوق السعودي للتنمية: “تُعدّ كلّ من المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والنظافة من العناصر الأساسية والضرورية لتعزيز الصحة والرفاهية. ونحن فخورون بدعم المشاريع التي تعمل على تحسين الوصول إلى مياه الشرب في البلدان النامية والتأثير بشكل إيجابي على حياة الكثيرين”.

ومع توقيع هذه الاتفاقية، تصبح الأرجنتين الدولة الـ 93 ضمن الدول المستفيدة من دعم الصندوق السعودي للتنمية، ما يدلّ على التزام هذا الأخير بتحقيق بالتنمية المستدامة في أمريكا اللاتينية.

وتماشياً مع رسالته القائمة على تعزيز التنمية المستدامة حول العالم منذ عام 1975، قام الصندوق السعودي للتنمية بتمويل أكثر من 750 مشروع إنمائيّ بقيمة 20 مليار دولار أمريكي في أكثر من 90 دولة حول العالم.

*المصدر: “أيتوس واير”

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...