لبنان يحتلّ المرتبة الـ77 في العالم والـ8 في المنطقة العربيّة في مؤشّر إنسياد للقدرة التنافسيّة للمواهب للعام 2023

إحتلّ لبنان المرتبة 77 في العالم والثامنة بين نظرائه العرب في المؤشّر العالمي للقدرة التنافسيّة للمواهب للعام 2023 الصادر عن جامعة إنسياد بنتيجة 41.30.

أصدرت جامعة إنسياد (INSEAD) هذا الأسبوع تقريرها المُعنوَن المؤشّر العالمي للقدرة التنافسيّة للمواهب للعام 2023ما هو الفرق الذي يمكن أن تصنعه 10 سنوات وماذا يمكن أن نتوقع خلال العقد المقبل؟والتي حلّلت من خلاله النتائج التي تمّ إستخراجها بعد عشر نسخات من صدور المؤشّر. بالتفصيل، أشار التقرير إلى أنّ عدم المساواة من ناحية الموهبة تزداد مع الأعوام وخاصّةً تلك المرتبطة بالظروف الإقتصاديّة بحيث إرتفعت نسبة الإرتباط بين الدخل للفرد الواحد ونتيجة المؤشّر من 0.76 خلال العام 2013 إلى 0.85 في العام 2023. دائماً في الإطار عينه، كشف التقرير بأنّ عدم المساواة في الموهبة موجودٌ حتّى ضمن البلد الواحد مضيفاً بأنّ التقدّم البطيء الذي تم إحرازه لناحية ردم الهوّة بين الجنسين قد تمّ عرقلته من قبل وباء كورونا. دائماً لناحية وباء كورونا، أفاد التقرير بأنّ الممارسات التي تم تطبيقها خلال الفترة الممتدّة بين عاميّ 2020 و2022 ستبقى لبعض الوقت بحيث أنّ العمّال ذوي الموهبة العالية قد أصبحوا أقل إتكالاً على التواجد مكانيّاً في محيط مكان العمل نتيجة بروز ظاهرة العمل عن بعد وهو ما أتاح لأولئك الأشخاص إنتقاء المكان الذين يودّون العيش فيه. وقد توقّع التقرير بأن تزداد أهميّة القدرة التنافسيّة للمواهب خلال العقد المقبل، وبأن تتنافس المدن على تحسين نوعيّة الحياة لديها بغية جذب المواهب.

في هذا الإطار، قدَّم تقرير جامعة إنسياد نتائج ومراكز مجموع 144 دولة في المؤشّر العالمي للقدرة التنافسيّة للمواهب للعام 2023. بالتحديد، يتألّف المؤشّر العالمي للقدرة التنافسيّة للمواهب من مؤشّر مركّب مُحتسَب على أساس متوسّط مؤشّرين ثانويّين ذي تثقيل متساوٍ هما مؤشّر إستقطاب المواهب (Input Sub-Index) (ويتضمّن أربعة عوامل: قدرة دولة ما على تمكين، جذب، تطوير، والمحافظة على المواهب) ومؤشّر تصدير المواهب (Sub-Index Output) (ويقوم على عاملين: المهارات المهنيّة والتقنيّة ومهارات المعرفة العامّة). بالتفصيل، وعلى الصعيد العالمي، حافظت سويسرا على دورها الريادي متصدّرةً لائحة الدول في المؤشّر العالمي للقدرة التنافسيّة للمواهب للعام 2023 بنتيجة 78.96، تبعتها سنغافورة (النتيجة: 77.11) والولايات المتّحدة (النتيجة: 76.60) والدنمارك (النتيجة: 76.54) وهولندا (النتيجة: 74.76).

إقليميّاً، جاءت دولة الإمارات العربيّة المتحّدة في المركز الأوَّل في المؤشّر العالمي للقدرة التنافسيّة للعام 2023 مُسجِّلةً نتيجة 62.56 (المركز العالمي: 22)، تَبِعَتها كلٌّ من قطر (النتيجة: 54.42؛ المركز العالمي: 35) والبحرين (النتيجة: 50.44؛ المركز العالمي: 44) والمملكة العربيّة السعوديّة (النتيجة: 49.86؛ المركز العالمي: 48) للذكر لا للحصر. أمّا بالنسبة للبنان، فقد سجّل هذا الأخير نتيجة 41.30 في المؤشّر المذكور (مقارنةً مع نتيجة 36.62 في العام المنصرم) ليحتلّ بذلك المركز الثامن عربيّاً (لا تغيير على صعيد سنوي) والمركز ال77 عالميّاً (مقارنةً مع المرتبة 84 في العام السابق). بالتفصيل، جاء لبنان في المرتبة 87 عالميّاً في مؤشّر إستقطاب المواهب والمركز 56 في مؤشّر تصدير المواهب. وعلى صعيد مؤشّر إستقطاب المواهب، إحتلّ لبنان المركز ال97 في العالم في عامل تمكين المواهب (النتيجة: 36.04) و79 في عامل جذب المواهب (النتيجة: 47.83) و66 في عامل تطوير المواهب (النتيجة: 37.85) و89 في عامل المحافظة على المواهب (النتيجة: 45.99). وفيما يختصّ بمؤشّر تصدير المواهب، جاء لبنان في المرتبة 70 عالميّاً في عامل المهارات المهنيّة والتقنيّة (النتيجة: 46.28) وال46 في عامل مهارات المعرفة العامّة (النتيجة: 33.79) علماً بأنّه سجّل أفضل أداء ضمن الدول ذات الدخل المتوسّط الأدنى في هذه الفئة. بالإضافة، سجّل لبنان أداءه الأفضل على صعيد “التمكين” في مجال التحضّر(النتيجة: 86.88؛ المركز العالمي: 15)، على صعيد “الجذب” في مجال عدد المُهاجرين (النتيجة: 73.25؛ المركز العالمي: 17)، على صعيد “التطوير” في مجال إستعمال شبكات التواصل الإجتماعي الإفتراضيّة (النتيجة: 85.41؛ المركز العالمي: 6)، على صعيد “المُحافظة” في مجال الصرف الصحّي(النتيجة: 99.12؛ المركز العالمي: 31)، على صعيد “المهارات المهنيّة والتقنيّة” في مجال سهولة العثور على قوى عاملة ذات مهارات (النتيجة: 99.84؛ المركز العالمي: 2)، وعلى صعيد “مهارات المعرفة العامّة” في مجال المدراء والمسؤولين(النتيجة: 40.90؛ المركز العالمي: 29).

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية Rebirth Beirut  تقدّم LINK معرضاً فنياً منفرداً للفنان دانيال أبي اللمع

مجموعة متناسقة من الألوان واللوحات تحاكي جمال الطبيعة وروعة الخلق أعلنت جمعية Rebirth Beirut عن ...

اليورو يفشل في التقليل من خسائره اليوم حتى مع أعلى المعنويات في منطقة اليورو منذ ثلاثة أعوام

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

الدولار مقابل الين: الأسباب وراء الزخم الجديد عند 157,50!

تحليل اسواق  اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com يواصل زوج USD/JPY ارتفاعه بالقرب من 157.50 خلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين. حيث يوفر الموقف المتشدد من بنك الاحتياطي الفيدرالي ...