حمدان بن محمد يشهد تجربة تشغيل مركبة كروز الكهربائية ذاتية القيادة

دبي الأولى عالمياً خارج الولايات المتحدة في تشغيل مركبات الأجرة ذاتية القيـادة من شركة كروز

استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة هدفها تحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة بحلول2030

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، تجربة تشغيل أول رحلة لمركبات (شيفروليه بولت) الكهربائية ذاتية القيادة، التي اُطلق عليها اسم “مزنة”، وسيتم إطلاق أسماء محليه أخرى على باقي المركبات التي سيتم تشغيلها مستقبلاً، حيث تأتي التجربة في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة التي وقّعتها هيئة الطرق والمواصلات وشركة كروز، بشأن تشغيل المركبات ذاتية القيادة لتقديم خدمة مركبات الأجرة وخدمة الحجز الإلكتروني في دبي، لتكون بذلك المدينة الأولى عالمياً خارج الولايات المتحدة الأمريكية في التشغيل لمركبات الشركة ذاتية القيادة.

وكان في استقبال سمو ولي عهد دبي لدى وصوله إلى موقع التجربة في منطقة جميرا 1، معالي مطر الطاير المدير العام ورئيس مجلس المديرين في الهيئة، ومعالي الفريق عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، وجاك أوبال، الرئيس والمدير العام لشركة جنرال موتورز الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتود براغر، نائب الرئيس للأسواق العالمية في شركة كروز، وعدد من مهندسي الهيئة وشركة كروز الأمريكية.

مراحل سير العمل

واستمع سمو الشيخ حمدان بن محمد  بن راشد آل مكتوم لشرح من معالي مطر الطاير، عن مراحل سير العمل في مشروع تشغيل المركبة ذاتية القيادة، التي بدأت بتوقيع اتفاقية الشراكة بين هيئة الطرق والمواصلات، وشركة كروز الأمريكية، بشأن تشغيل مركبات كروز ذاتية القيادة لتقديم خدمة مركبات الأجرة وخدمة الحجز الإلكتروني، وفي شهر أبريل 2023، حيث بدأت الشركة تجهيز الخرائط الرقمية لمركبات شركة كروز ذاتية القيادة، في شوارع منطقة جميرا 1، بإشراف سائقين متخصصين، واستخدام تقنية كروز للخرائط العالية الدقة للبيئة المحيطة، التي جرى إنشاؤها باستخدام مركبات متخصصة لرسم الخرائط، مزودة بمجموعة من المستشعرات تشمل أجهزة لاكتشاف الضوء وتحديد المدى، والكاميرات وغيرها.

وكانت الشركة قد بدأت في أكتوبر الماضي تفعيل اختبار التقنيات ذاتية القيادة على 5 مركبات (شيفروليه بولت) باستخدام سائقي أمان، وفي شهر ديسمبر الجاري، يتم استكمال تجربة تشغيل (شيفروليه بولت)، في منطقة جميرا، تحت إشراف سائق أمان في مقعد السائق، تمهيداً لإطلاق الخدمة للجمهور في وقت لاحق من العام القادم، وسوف تعلن الهيئة آلية التسجيل وطلب الخدمة باستخدام التطبيق المخصص لتجربة استخدام مركبة (بولت) ذاتية القيادة.

تجربة المركبة

واستقل سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، يرافقه معالي مطر الطاير، ومعالي الفريق عبدالله خليفة المري، مركبة (بولت) ذاتية القيادة، التي تحمل اسم “مزنة” حيث انطلقت ذاتياً، مع وجود سائق أمان، في مسار محدد لتجربة المركبة ذاتية القيادة.

وفي هذه المناسبة، أكد معالي مطر الطاير أن تدشين التشغيل التجريبي لمركبات (بولت)، خطوة مهمة في تعزيز ريادة دبي العالمية في مجال التنقل ذاتي القيادة، وتنفيذ استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، الرامية إلى تحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030.

نقلة نوعية

وقال معاليه: تشغيل مركبات ذاتية القيادة، هو تأكيد لالتزام هيئة الطرق والمواصلات، بالعمل مع الشركات العالمية الرائدة، لتطوير تقنيات المركبات ذاتية القيادة، التي تسهم في توفير حلول مبتكرة للتنقل وتقليل الازدحامات في المدينة، ورفع مستوى السلامة المرورية على الطرق، حيث يعد الخطأ البشري المسبب الرئيس لأكثر من 90% من الحوادث”، لافتاً إلى أن انتشار المركبات ذاتية القيادة، سيشكل نقلة نوعية في مجال أنظمة النقل والمواصلات، ودعم جهود الهيئة في تحقيق التكامل بين أنظمة النقل والمواصلات من خلال تسهيل تنقّل الركاب عبر وسائل النقل الجماعي، إضافة إلى تسهيل وصولهم إلى وجهاتهم النهائية بما يتوافق مع الاستراتيجية التخصصية للميل الأول والأخير، وخدمة شريحة كبيرة من المتعاملين وتحديداً فئة كبار المواطنين والمقيمين وأصحاب الهمم.

وتعتمد الاستراتيجية التخصصية للميل الأول والأخير على مجموعة من المرتكزات أهمها: الاستدامة، والتشجيع على التنقّل المشترك، وتحقيق السلامة للمستخدمين، سعياً لجعل الطرق وأنظمة النقل صديقة للجميع، وتعزيز التكامل بين وسائل النقل الجماعي، والتشجيع على التنقل المشترك واستخدام وسائل النقل الجماعي، وتطوير سياسات وتشريعات فعالة للنقل والطرق والمرور.

اتفاقية التشغيل

تجدر الإشارة إلى أن الاتفاقية الموقعة بين هيئة الطرق والمواصلات مع شركة “كروز”، لتشغيل مركبات كروز ذاتية القيادة تأتي في إطار جهود الهيئة لتعزيز ريادة دبي العالمية في مجال التنقل ذاتي القيادة، ودعم جهود الإمارة في تحويل دبي إلى المدينة الأذكى عالمياً. وتعد الاتفاقية الأولى من نوعها في العالم بين جهة حكومية وشركة رائدة في مجال التنقل ذاتي القيادة، وتشكل خطوة مهمة في تحقيق استراتيجية دبي للتنقل الذكي ذاتي القيادة، التي تهدف لتحويل 25% من إجمالي رحلات التنقل في دبي إلى رحلات ذاتية القيادة من خلال وسائل المواصلات المختلفة بحلول عام 2030.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لبنان يتألق عالميا من خلال تنظيم الحفل العالمي لتوزيع الجوائز لمسابقة التغليف العالمية في بانكوك

نظم المركز اللبناني للتغليف (ليبان باك) بالنيابة عن المنظمة العالمية للتغليف حفل توزيع جوائز المسابقة ...

جمعية Rebirth Beirut  تقدّم LINK معرضاً فنياً منفرداً للفنان دانيال أبي اللمع

مجموعة متناسقة من الألوان واللوحات تحاكي جمال الطبيعة وروعة الخلق أعلنت جمعية Rebirth Beirut عن ...

اليورو يفشل في التقليل من خسائره اليوم حتى مع أعلى المعنويات في منطقة اليورو منذ ثلاثة أعوام

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...