السفارة الهندية أقامت ندوة للأعمال ومعرضًا ثقافيًا في حضور المكاري والحاج حسن

أقام سفير الهند في بيروت الدكتور نور رحمان شيخ وعقيلته الدكتور نازنين رحمان “ندوة للأعمال ومعرضاً ثقافياً ” في فندق فينيسيا في بيروت، وفي حضور وزير الاعلام في حكومة تصريف الأعمال زياد المكاري، وزير الزراعة عباس الحاج حسن، المدير العام وزارة الصناعة شانتال عقل ممثلة الوزير جورج بوشكيان، العميد البروفسور أحمد رباح ممثلا رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، مديرة البروتوكول في وزارة الخارجية السفيرة عبير علي، عضو مجلس ادارة الضمان الاجتماعي مارون صيقلي، وعدد من الشخصيات الاكاديمية والصناعية والاقتصادية.

السفير شيخ

بالنشيدين الوطني اللبناني والهندي استهلت الندوة ومن ثم القى السفير الشيخ كلمة رحب فيها بالحضور وقال:

“يبلغ حجم الاقتصاد الهندي 3.7 تريليون دولار (خامس أكبر اقتصاد بعد الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا) والهدف هو الوصول إلى 30 تريليون دولار بحلول عام 2047. وقد أكملت الهند 76 عامًا من الاستقلال هذا العام، وعندما تكمل الهند 100 عام من الاستقلال في عام 2047، ستصبح الهند متقدمة.

ويبلغ معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي في الهند 6.3%، وهو من أعلى المعدلات في العالم، وقالت المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا إن الهند نقطة مضيئة في الاقتصاد العالمي. ولقد أبرزت رئاسة الهند لمجموعة العشرين هذا العام صوت الجنوب العالمي من أجل أمن الغذاء والوقود والأسمدة والدعوة إلى السلام والاستقرار. وأيدت الهند دائما حل القضية الفلسطينية داعية إلى حل الدولتين. وفي قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأمس والذي يدعو إلى وقف فوري لإطلاق النار في غزة، صوتت الهند لصالحه.

وبلغت صادرات الهند في الفترة 2022-2023 حوالي 770 مليار دولار (447 مليار دولار من السلع و322 مليار دولار من الخدمات) – الهدف هو تجاوز 2 تريليون دولار من الصادرات بحلول عام 2030.

ومع ذلك، من المثير للاهتمام أيضًا ملاحظة أن واردات الهند بلغت حوالي 891 مليار دولار (714 مليار دولار من السلع السلعية و177 مليار دولار من الخدمات) في الفترة 2022-2023. لذلك، نحن ندرك أن جميع دول العالم لا يمكنها استبدال وارداتها بنسبة 100%. الصادرات والواردات سوف تسير جنبا إلى جنب”.

وتابع: “هناك فكرة أخرى تحرص عليها الهند وهي إنشاء مراكز تصنيع في مناطق مختلفة حول العالم للحصول على مزيج من التصنيع الهندي مع القوى العاملة المحلية والأسواق المحلية والإقليمية. وتتمتع الهند بعلاقات ممتازة مع لبنان. توجد العديد من قطاعات التعاون بين الهند ولبنان: الرعاية الصحية، والأدوية، والتعليم، والضيافة، والأيورفيدا، واليوجا، والسياحة، وصناعة الأفلام، والذكاء الاصطناعي وما إلى ذلك. ونحن نستكشف رحلات جوية مباشرة بين بيروت والهند، الأمر الذي سيساعد المزيد من السياح ورجال الأعمال. للسفر بين البلدين. وقد حققت زيارة الوزير جورج بوشيكيان إلى الهند في تشرين الثاني 2023 نجاحاً كبيراً، وتؤدي مثل هذه الزيارات إلى تعزيز العلاقات بين الهند ولبنان. وأرقام التجارة الثنائية: 495 مليون دولار (مقابل 218 مليون دولار في 2020):

403 ملايين دولار واردات من الهند (ارتفاعًا من 190 مليون دولار في عام 2020) وصادرات بقيمة 92 مليون دولار (ارتفاعًا من 28 مليون دولار في عام 2020) إلى الهند”.

المكاري

والقى الوزير المكاري كلمة قال فيها: “يسعدني ويشرفني أن أكون بينكم هذا المساء للمشاركة في “ندوة الأعمال والمعرض الثقافي” التي تنظمها سفارة الهند في لبنان، هذه السفارة التي تتمتع بالحضور الدبلوماسي والثقافي والاقتصادي من خلال الأنشطة والمشاريع التي تظهر صورة الهند الجميلة، بلد التنوع الديني والعرقي، والتقاليد الاحتفالية، والمناظر الطبيعية الخلابة، بلد الحماسة والحداثة”.

وأضاف: “لكل هذه الأسباب وغيرها، فإن الهند بلد يحتل مكانة كبيرة على وجه الأرض، ولدى الشعب اللبناني بشكل خاص. ويتم تعزيز العلاقات الثنائية بين بلدينا من خلال المبادرات التي تقوم بها سفارة الهند لجهة تعزيز العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية والثقافية مع الحكومة اللبنانية. وواسمحوا لي في هذه المناسبة أن أحيي الجهود التي يبذلها سعادة سفير الهند في لبنان السيد نور الرحمن وفريقه الذين يظهرون تعلقهم ومحبتهم لبلدنا”.

وختم: “جزيل الشكر على دعمكم المستمر، لا سيما على المستوى الأمني، والذي يتجسد في تواجد الكتيبة الهندية ضمن قوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان. ونحن نتطلع إلى تعاون مثمر بين وزارة الإعلام وسفارة الهند لصالح المؤسسات الإعلامية العامة في بلدينا”.

الحاج حسن

ورأى الحاج حسن فيكلمته أن “نحتاج لدور أكبر للهند في المنطقة وخاصة في هذه الظروف الصعبة، وأنتم موجودون ضمن قوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان تساعدون المزارعين وتتعاطون بكل انسانية دون أي تفرقة بين المواطنين اللبنانيين، نقول لكم شكرا على هذا اللقاء في قلب بيروت، مقدام وتحترم اسس وقواعد الدبلوماسية وكم نتمنى على بقية السفراء أن يكونوا كذلك، شكرا لأنك تجمع اقتصاديينا وسياسيينا ومثقفينا وايضا مزارعينا ونحن نؤمن أن من خلال هذا التلاقي يمكننا أن نؤسس شراكة حقيقية بين الهند وبيروت. وقبل أن نتحدث عن الامن الغذائي والقطاع الزراعي كيف يمكننا ان نؤسس شراكة حقيقية على حجم وطننا، وطننا الصغير ولكنه المحرك والنشيط. وفيما خص العلاقات الهندية مع لبنان لقد تشرفت بلقاء سعادة السفير منذ 25 يوما وقد فاجأني بأنه يريد شراكة حقيقية بين بلدينا، وباهتمامه بالقطاع الزراعي بأدق تفاصيله”.

وأضاف: سعادة السفير أنا أؤكد لكم أنه منذ الستينات من القرن الماضي لم يأتنا زعيم هندي الى بيروت، ونحن نتوجه بدعوة مفتوحة عبر سعادتكم من وزير الزراعة أو الصناعة أو الاعلام الى نظرائهم في الهند ونتشرف بحضورهم في الوقت الذي يريدونه لنوقع مذكرات تفاهم وتعاون، جيد أن نلبي دعوتكم الى الهند ولكن الامتياز أن تأتي الهند الينا لأننا نحتاج الى ترميم الثقة في المنطقة. الهند علمتنا ان الصبر والحق توأمان، لا يمكن لك أن تستعيد حقك الا بالصبر والمقاومة، ونحن في لبنان صابرون مقاومون حتى ننتصر، كل لبناني موجود على هذه الساحة هو مقاوم من كسروان الى عكار الى بعلبك والجنوب، ولا تظنوا أن الشهداء الذين يتساقطون هم فقط المقاومون”.

وتابع: “الازمة في لبنان تحتاج الى طاولة حوار حتى نخرج من أزمتنا ان كان فيما خص رئاسة الجمهورية أو غيرها، وأيضا نحتاج العلاقات اللبنانية العربية والعربية العربية عبر الحوار والتلاقي، فليس لنا من عدو في ارضنا الا العدو الاسرائيلي”.

طاولة حوارية

تلى ذلك ندوة حوارية ادارها السفير رحمن شيخ وشارك فيها:

مدير عام وزارة الصناعة شانتال عقل، باسكال شويري، نجوى، شارل مالك، مارك رعيدي ورئيس نقابة تكنولوجيا التربية في لبنان الدكتور ربيع بعلبكي الذي قال خلال الجلسة الحوارية أن الجامعة اللبنانية ستحتضن مصنع المعالجات الذكية للروبوتات بالتعاون مع دولة الهند، ومشيراً إلى أهمية المشاريع الإنتاجية التي تقيمها الجامعة اللبنانية، وتوجه إلى البرفيسور أحمد رباح ممثل رئيس الجامعة البروفيسور بسام بدران في اللقاء  مصرحاً  ان المبادرات تستمر مع الجامعة اللبنانية ورئاستها الحكيمة  لتواكب الابتكار والتطوير والانتاح إلى جانب البحث العلمي وبناءً على ذلك  استطعنا في النقابة كاعضاء في شبكة التحول والحوكمة الرقمية في لبنان الحصول على موافقة من أكبر مصنع نوعي في الهند لتصنيع اللوحات الذكية  للتحكم بالروبوت وحيث أن الصناعات الهندية تنافس نوعياً ومادياً مثيلاتها في البلدان الأخرى و سيكون موقع المصنع الذكي للروبوتات  في إحدى فروع الجامعة اللبنانية التي تحددها رئاسة الجامعة ،  ومن جهته اعلن السفير  عن دعم بلاده مثل هذه المبادرات الابتكارية المهمة لما يميزها في تعزيز الصناعات الرقمية والشراكة بين البلدين.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير السعودي يطٌلع من حبيب على مشاريع مصرف الإسكان

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب السفير السعودي في لبنان وليد ...

اليقين الاقتصادي.. دول الخليج العربي نموذجًا

بقلم الدكتور : محمود عبد العال فراج / 2024 اتجهت الاستثمارات الإقليمية والعالمية في الفترات ...

الريجي ضبطت منتجات تبغية مهربة

واصلت إدارة حصر التبغ و التنباك “الريجي” جهودها لمكافحة التهريب، إذ ضبطت كميات كبيرة من ...