اليورو يتماسك بعد الاستجابة السلبية لمخرجات الصناعة في فرنسا ومبيعات التجزئة الإيطالية

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في XS.com

١٠ يناير ٢٠٢٤

تمكن اليورو من تحقيق بعض المكاسب بنسبة 0.17% أمام الدولار الأمريكي (EUR/USD) ووصل إلى مستوى 1.09549 في ذروة ارتفاعات الجلسة وذلك بعد المسار الجانبي الذي شهد بعض التقلبات لاحقاً. أما أمام الجنيه الإسترليني (EUR/GPB)، فقد لامس اليورو مستوى 0.86166 عند الساعة 7:45 صباح اليوم وهو ما يقع بالقرب قليلاً من أعلى المستويات هذا الأسبوع.

تأتي تحركات اليورو المتباينة اليوم على الرغم من الأرقام الإيجابية للإنتاج الصناعي الفرنسي ومبيعات التجزئة الإيطالية والتي جاءت بالتزامن مع الأداء الضعيف لعوائد سندات منطقة اليورو.

شهدنا اليوم أرقام الإنتاج الصناعي في فرنسا لشهر نوفمبر من العام الفائت. على أساس شهري، شهدت مخرجات الصناعة نمواً بنسبة 0.5% وهو ما كان أعلى من التوقعات عند 0.1% وهو ما يمثل أيضاً أسرع وتيرة منذ يوليو الفائت. كما سجلت الثلاثة أشهر المنتهية في نوفمبر نمواً بنسبة 0.8% مقارنة مع نفس الفترة من العام الفائت.

في حين جاء هذا النمو مع الانتعاش الملحوظ الإنتاج الآلات والمعدات وذلك بنسبة 2.8% مقارنة مع 0.7% في أكتوبر الفائت. أضف إلى ذلك، انتعاش التعدين والطاقة وإمدادات المياه بنسبة 1.8% بعد تقلص سابق بنسبة 2.7%.

في المقابل، شهدنا هبوطاً ملحوظاً للإنتاج وسائط النقل بنسبة 5.5% بعد نمو سابق بنسبة 9%. إلا أن بنود النقل عادة ما تكون متقلبة للغاية في طبيعتها. كما استمرت الصناعات التي تعتمد بشكل كثيف على الطاقة في تسجيل مستويات منخفضة من الإنتاج وذلك بسبب الارتفاع في تكاليف الكهرباء والغاز خلال العام 2022 وهي فترة ابرام عقود العام التالي للتزود بالطاقة وهو ما دفع بالتالي إلى خفض مستويات الإنتاج.

أما في إيطاليا، فقد سجلت مبيعات التجزئة نمواً أعلى من المتوقع للشهر الثاني على التوالي عند 0.4%، إلا أنها انكمشت بنسبة 0.1% خلال الثلاثة أشهر المنتهية في نوفمبر أيضاً مقارنة مع الثلاثة أشهر السابقة. في حين أن قيمة تجارة التجزئة قد استمرت في النمو للشهر 32 على التوالي وذلك بنسبة 1.5% على أساس سنوي.

في سوق السندات، فقد استأنفت عوائد سندات منطقة اليورو الأداء السيء اليوم، إلا أن انخفاضاً مماثلاً لعوائد سندات الخزانة الأمريكية يبدو أنه قد حال دون تشكيل المزيد من الضغط على اليورو. حيث بلغ العائد على السندات الألمانية لأجل عشرة أعوام مستوى 2.160% في اقصى تراجعات اليوم، فيما بلغ مقابله من سندات الخزانة الأمريكية 3.979% وهو الذي يقع بالقرب قليلاً من أدنى مستوياته هذا الأسبوع.

فيما تتجه الأنظار إلى أرقام التضخم في الولايات المتحدة لشهر ديسمبر والتي سنراها غداً. فيما يتوقع أن يعاود التضخم الارتفاع الطفيف خلال ديسمبر الفائت إلى 3.2% على أساس سنوي وهو ما قد يشكل بعض الضغط على اليورو بدوره.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحطيم الرقم القياسي العالمي لأطول محاضرة في علوم البيانات والذكاء الاصطناعي

تحت رعاية معالي الوزير زياد مكاري وPCA لبنان ممثلة برئيسها السيد كميل مكرزل، جرت محاولة ...

اكسا الشرق الأوسط تحتفل بعيد العمال مع موظفيها

احتفلت شركة  أكسا الشرق الأوسط بعيد العمال بحضور رئيس مجلس الادارة السيد روجيه نسناس ومديرها العام السيد ...

السفارة اللبنانية البرازيلية تنظم جناح لبنان في أكبر معرض للمنتجات الغذائية بأمريكا الجنوبية

في خطوة تهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية بين لبنان والبرازيل، نظمت السفارة اللبنانية في ...