توقعات سعر النفط وسط تصاعد التوترات في البحر الأحمر

تحليل اسواق الطاقة لليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

تتراجع أسعار النفط خلال تعاملات اليوم الاثنين لتصل الى 71.80 دولار للبرميل، على الرغم من وجود العديد من العوامل الجيوسياسية التي تدعم الصعود، وأعتقد أن الأسواق تجاهلتها بسبب عدم وجود أثر يذكر على إمدادات النفط في الوقت الحالي. 

لكن الحدث الخطر الرئيسي هو الانتقام المحتمل أو الإجراء من الصين ضد نتائج الانتخابات في تايوان حيث فاز الحزب الديمقراطي الحاكم بمطالبه بمزيد من السيادة والاستقلال. وفي الوقت نفسه، ينضم العديد من زعماء العالم إلى دافوس لحضور المنتدى الاقتصادي العالمي، مع عقد عدة اجتماعات جانبية لمناقشة موضوعات ساخنة مثل أوكرانيا وتايوان والبحر الأحمر والتوترات في غزة.

وفي الوقت نفسه، يتداول مؤشر DXY للدولار الأمريكي بشكل جانبي مع ترقب الأسواق لأي تغيير جديد في أي من الموضوعات الساخنة على الساحة العالمية المذكورة أعلاه. حيث تتراجع قوة الدولار الأمريكي بشكل جوهري قليلاً وأعتقد أن السبب يعود إلى أنه لم تعد البيانات الاقتصادية الأمريكية تتفوق على التوقعات خاصة مع بدء العديد من المؤشرات في الانكماش بينما تظل بيانات العمالة الأمريكية قوية حالياً. في وقت العطلة اليوم في الولايات المتحدة، وقبل صدور بيانات مبيعات التجزئة الأمريكية وثقة المستهلك من جامعة ميشيغان في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وبحسب وجهة نظري، فان تجار النفط غير منزعجين من الهجمات المتكررة على السفن في البحر الأحمر. الى ان الخوف يكمن في حال حصل صدام مع إيران وتم عندها اغلاق مضيق هرمز. فعندها سنشهد زيادة في أسعار النفط بنسبة 20٪تقريباً.

كما أن تقارير ارتفاع إنتاج أوبك من الخام خلال ديسمبر تدفع سعر النفط لتعميق خسائره والتراجع أكثر من 3.1% رغم استمرار المخاوف من تأثير اضطرابات الامدادات في البحر الأحمر.

فقد أعلنت إدارة معلومات الطاقة الأميركية أن نمو الإنتاج من خارج “أوبك+” يتباطأ إلى 1.1 مليون برميل في اليوم خلال 2024، كما يستمر انخفاض إنتاج أوبك+ من النفط الخام 600 ألف برميل يوميا في 2024، وبالتالي تخفيضات إنتاج أوبك+ تؤدي إلى نقص مخزون النفط العالمي بـ 800 ألف برميل يومياً في المتوسط في الربع الأول من 2024. مما يجعل عودة الأسعار إلى الارتفاع وارد في المدى القريب والمتوسط.

ويتوقع البنك الدولي نمو الاقتصاد العالمي بنحو 2.4% خلال عام 2024 دون تغيير عن تقديرات يونيو 2023، ويخفض تقديراته للنمو في العام المقبل من 3% إلى 2.7% حيث توقع في أحدث تقاريره عن الآفاق الاقتصادية العالمية أن يسجل الاقتصاد العالمي معدلات “تدعو للأسف” -بحد تعبيره- في نمو إجمالي الناتج المحلي بنهاية عام 2024، هي الأدنى والأبطأ في فترة 5 سنوات على مدى 30 عاما. مما يضغط على أسعار النفط بشكل سلبي ويدعم أصول الملاذ الآمن.

كما أن أسعار ‎الغاز الطبيعي المسال في شمال آسيا انخفضت لأدنى مستوى لها في 7 أشهر تقريباً إلى قرب 9.80 دولار للمليون وحدة حرارية بريطانية، وذلك بسبب توقعات اعتدال الطقس وارتفاع المخزون.

وبحسب رأيي، فانه من شبه المؤكد أن الهجمات في اليمن ستؤدي إلى زيادة التوترات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وتوسع رقعة الصراع في حال لم يتم احتواء الموقف في غزة. ففي ظل هذه التوترات يجب توخي الحيطة والحذر خصوصا من صعود قوي للنفط او الذهب وقد يحصل في اي لحظة بناء على أي تطور جديد قد يحدث.

التحليل الفني لـ أسعار النفط الخام(WTI):

لا تزال أسعار النفط الخام غير قادرة على الارتفاع بشكل كبير منذ بداية عام 2024. وعلى الرغم من أن العديد من العناصر الجيوسياسية الكبيرة والمؤثرة لها حضور قوي على الساحة العالمية، لا يبدو أن أحداً من أقطاب الصراع أو القوى في العالم يستطيع أن يتحمل مخاطر كافية لدفع الأسعار للأعلى في حين أن أوبك+ لا تزال غير قادرة على رفع الأسعار، أو على الأقل دعمها، وهنا سيكون الأمر متروكًا للمتداولين والمستثمرين في حال قفزت أسعار النفط بسبب الضغط الجيوسياسي العنيف على الأسعار.

الرسم البياني لأسعار النفط الخام (WTI) – منصة XS.com MT4.

ومن الناحية الفنية على الرسم البياني لكل 4 ساعات يظل مستوى 74 دولار بمثابة خط مقاومة رئيسي قوي أمام الأسعار بعد اختراق فاشل فوقه يوم الجمعة الماضي. وعلى الرغم من أنه بعيد جدًا من المستويات الحالية إلا أن مستوى 80 دولارًا يظهر في الصورة إذا تصاعدت التوترات بشكل أكبر. بمجرد كسر مستوى 80 دولار، يكون مستوى 84 دولار هو الهدف التالي صعوداً بمجرد أن يشهد سعر النفط بضع اغلاقات يومية فوق مستوى 74 دولار

لكن طالما بقي السعر أقل من 74 دولار، فلا يزال مستوى 67 دولار يمثل الدعم الرئيسي للسعر والذي يمكن أن يرتد منه صعوداً، حيث يتماشى مع القاع الثلاثي من يونيو. وفي حالة اختراق هذا القاع فقد يقترب الهدف من القاع الجديد لعام 2023 عند 64.35 دولار وهو أدنى مستوى في مايو ومارس والهبوط أدناه يعني انهيار أسعار النفط في المدى المتوسط والبعيد. ويجدر القول بأن الاتجاه الحالي للسوق هابط بحذر.

مستويات الدعم: 71.27 – 70.50 – 70.00

مستويات المقاومة: 72.50 – 73.60 – 75.20

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كركي : تمديد استفادة السائقين العموميين  من تقديمات الضمان حتى 30/6/2024

في شهر أيّار من العام الماضي، وبناءً على قرار معالي وزير الداخلية والبلديات، أعطى مدير ...

حبيب يهنّئ القائم بالأعمال الكويتي ويشكره على دعم الصندوق العربي

زار رئيس مجلس الإدارة المدير العام لمصرف الإسكان أنطوان حبيب القائم بأعمال السفارة الكويتية في ...

نشاط لـ Green USEK في المدرسة الأنطونية عجلتون للتوعية حول التنوّع البيولوجي وأهمية الطيور

نظّمت Green USEK في جامعة الروح القدس- الكسليك نشاطًا فريدًا من نوعه يتعلّق بالتوعية حول ...