إرتفاع أرباح مجموعة البنك العربي بنهاية العام 2023 لتصل إلى 829,6 مليون دولار أمريكي ومجلس الإدارة يوصي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 30%

أعلنت مجموعة البنك العربي عن نتائجها المالية للعام 2023 حيث بلغت أربـاح المجـموعة بـعـد الضـرائب والمخصـصـات 829.6 مليون دولار أمريكي مقارنة بـ 544.3 مليون دولار أمريكي للعام 2022 وبنسبة نمو بلغت 52%، وحافظت المجموعة على صلابة مركزها المالي لتصل حقوق الملكية الى 11.4 مليار دولار أمريكي. وحققت مجموعة البنك العربي من خلال شبكة فروعها وتواجداتها المنتشرة محلياً وخارجياً أداءاً قوياً في العام 2023 مدفوعاً بالنمو المستدام بمختلف قطاعات الأعمال، حيث ارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة 34% لتصل إلى 1.81مليار دولار أمريكي.

هذا وارتفعت أصول المجموعة كما في نهاية العام 2023 لتصل الى 68.3 مليار دولار أمريكي وبنسبة نمو بلغت 6%، كما ارتفع إجمالي محفظة التسهيلات بنسبة 5% لتصل الى 37.1 مليار دولار أمريكي مقارنة بـ 35.4 مليار دولار أمريكي بالعام السابق، في حين ارتفعت ودائع العملاء بنسبة 6% لتصل إلى 50.6 مليار دولار أمريكي مقارنة بـ 47.7 مليار دولار أمريكي بالعام السابق.

وبناءً على نتائج البنك المالية الأولية والخاضعة لموافقة البنك المركزي الأردني، فقد أوصى مجلس إدارة البنك العربي بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 30% للعام 2023.

وفي تعليقه على هذه النتائج، صرح السيد صبيح المصري – رئيس مجلس إدارة البنك العربي قائلاً: إن الأرباح التي حققها البنك خلال العام 2023 تأتي تتويجاً لمسيرته الحافلة بالإنجازات وتعكس نجاح سياساته التي تركز على تحقيق النمو المستدام في أنشطته، وتأكيداً على نجاحه في التعامل مع المستجدات الإقليمية والدولية. وأكد المصري على قدرة البنك في الاستمرار بتحقيق مستويات ربحية متميزة ومواصلة النمو في الأرباح التشغيلية المرتكزة على تواجده في العديد من المناطق خصوصاً منطقة الخليج العربي، مما يعزز الموقع الريادي الذي تتبوأه المجموعة والمضي قدماً لتحقيق طموحات وتطلعات مساهمينا وخدمة عملائنا.

من جهتها أشارت الآنسة رندة الصادق المدير العام التنفيذي للبنك العربي إلى أن النتائج الإيجابية التي حققتها مجموعة البنك العربي خلال العام 2023 جاءت مدفوعة بالنمو الملحوظ الذي واصل البنك تحقيقه في إيراداته التشغيلية من مختلف قطاعات وأسواق عمله الرئيسية محلياً وخارجياً، حيث حققت المجموعة نمواً جيداً في صافي الأرباح التشغيلية نتيجة لنمو صافي الفوائد والعمولات وذلك بفضل الجهود المستمرة والناجحة في تحسين مستويات الإقراض وكفاءة إدارة السيولة ومصادر التمويل والاستفادة من انتشار المجموعة في العديد من الاسواق. وأضافت الصادق أن البنك حقق مؤشرات أداء قوية مع المحافظة على جودة محفظته الائتمانية ونسبة تغطية المخصصات للديون غير العاملة والتي تفوق الـ 100% دون احتساب قيمة الضمانات، مع الاحتفاظ بمستويات سيولة مرتفعة، حيث بلغت نسبة القروض إلى الودائع 73.2%. وبينت الصادق أن المجموعة تحتفظ بقاعدة رأسمال قوية يتركز معظمها ضمن رأس المال الأساسي حيث بلغت نسبة كفاية رأس المال 17.5% حسب تعليمات بازل 3 وهي أعلى من الحد الأدنى المطلوب حسب تعليمات البنك المركزي الأردني.

وأشارت الصادق أنه، وفي إطار تعزيز توجهات البنك على صعيد الاستدامة ومحفظة المشاريع التي يتبناها في المجالات البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG)، أتم البنك العربي خلال العام المنصرم عملية إصدار أسناد القرض الدائمة بالدولار الأمريكي ضمن الشريحة الأولى الإضافية لرأس المال التنظيمي والتي تعتبر أول عملية إصدار للسندات الدائمة المستدامة في تاريخ المملكة الأردنية الهاشمية والأضخم لهذا النوع من أدوات الدين الدائمة والبالغ قيمتها 250 مليون دولار أمريكي. وقد تم إدراج هذه الأسناد في بورصة لندن – سوق الأوراق المالية الدولية وسوق السندات المستدامة.

وفيما يتعلق باستراتيجية البنك على صعيد التحول الرقمي، أكدت الصادق أن البنك حريص على مواكبة التطلعات والاحتياجات المالية لعملائه مشيرة إلى الدور الذي تقوم به “شركة أكابس للتكنولوجيا المالية” – الذراع التكنولوجي للبنك في هذا المجال والتي تعمل على تطوير وإدارة الحلول الرقمية وتصميم برامج تكنولوجيا المعلومات لخدمة شركات مجموعة البنك العربي،

وتقديم خدمات مبتكرة ومزايا سلسة للعملاء تسهم في تعزيز مستوى تجربتهم المصرفية الرقمية. حيث أصدر البنك العربي مؤخراً تحديثاً جديداً لتطبيق (ريفلِكت) يقدّم من خلاله باقة جديدة ومتنوعة من المزايا الرقمية. كما أطلق البنك خدمة عربي شوبكس “Arabi Shopix” والتي تعتبر الأولى من نوعها في المملكة، حيث تتيح هذه الخدمة لعملاء البنك العربي من التجار إمكانية بناء موقع إلكتروني وتصميمه كجزء من مجموعة شاملة ومتكاملة من الحلول التكنولوجية والمصرفية الرقمية التي صُمّمت خصيصاً لتلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة عبر برنامج “عربي SMEs”.

وضمن استراتيجية البنك للنمو، وفي سعيه المتواصل لزيادة رقعة انتشاره وتوسعه الجغرافي في الأسواق الواعدة، قال المصري أن البنك في صدد دخول السوق العراقي خلال العام 2024 وتقديم حلول وخدمات مصرفية شاملة لعملائه الحاليين والمستقبليين، وأضاف المصري أنه وضمن إطار تعزيز إدارة الثروات والخدمات المصرفية الخاصة قام البنك العربي سويسرا بالاستحواذ على أحد البنوك العريقة في سويسرا ” بنك غونيه”، حيث سيكون لهذه المجموعة المصرفية الجديدة دورا فاعلا في صناعة إدارة الثروات بسويسرا.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن مجلة “ذا بانكر” (The Banker) المملوكة لمجموعة فاينانشال تايمز المحدودة ومقرها لندن، منحت البنك العربي مؤخراً لقب بنك العام في الشرق الأوسط للعام 2023. كذلك منحت مجلة “غلوبال فاينانس” العالميّة (Global Finance) ومقرها نيويورك البنك العربي خلال العام المنصرم جائزة أفضل بنك في الشرق الأوسط وذلك للعام الثامن على التوالي، إضافة إلى 18 جائزة أخرى على المستوى المحلي والإقليمي على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة للأفراد والشركات في الأردن وعدة أسواق في منطقة الشرق الأوسط.

ويشار إلى أن هذه النتائج أولية وهي خاضعة لموافقة البنك المركزي الأردني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...