حصري: مستقبل أسعار الذهب وسط تراجع آمال خفض الفائدة

تحليل سوق اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

٥ فبراير ٢٠٢٤

يستمر سعر الذهب(XAU/USD) في الهبوط في أواخر الجلسة الأوروبية اليوم الاثنين بسبب بيانات الوظائف غير الزراعية الأمريكية المتفائلة لشهر يناير. مع تسعير الأسواق لتوقعات أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيبقي أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماع السياسة النقدية لشهر مارس عند نطاق 5.25٪ -5.50٪ حيث عززت بيانات سوق العمل القوية حجة الحفاظ على أسعار الفائدة المرتفعة حتى نهاية الربيع من هذا العام.

ومن وجهة نظري يشير الطلب القوي على العمالة ومتوسط الأجور المرتفعة التي يقدمها أصحاب العمل في الولايات المتحدة للاحتفاظ بالعمال أو توظيفهم إلى توقعات مشرقة للطلب. وقد أشار هذا أيضًا إلى استمرار بيئة التضخم المرتفع، وبالتالي يجب أن تظل أسعار الفائدة أعلى لمنع المزيد من الارتفاع.

وفي الوقت نفسه، قدم رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مينيابوليس، نيل كاشكاري، توجيهات متشددة بشأن السياسة النقدية اليوم. وقال إن ارتفاع سعر الفائدة المحايد يعني أن السياسة النقدية قد تكون متشددة كما كان يعتقد. لكنه حذر من ارتفاع تكاليف التأخر في السداد.

وأعتقد أنه في حين تعرض سعر الذهب للضغوط، تحسنت توقعات عوائد السندات الأمريكية ومؤشر الدولار الأمريكي (DXY) بشكل ملحوظ. حيث استعاد مؤشر الدولار الأمريكي مستوى المقاومة 104.00 نقطة للمرة الأولى منذ شهرين. وفي الوقت نفسه، يركز مؤشر مديري المشتريات للخدمات الصادر عن المعهد الأمريكي لإدارة التوريدات (ISM) لشهر يناير على تمثيل قطاع الخدمات، الذي يمثل ثلثي الاقتصاد وهو مثالي جداً والمفضل لقياس التضخم لدى الفيدرالي.

ومن وجهة نظري يمتد سعر الذهب في اتجاهه الهبوطي إلى ما دون 2020 دولارًا، حيث تلاعبت أحدث بيانات التوظيف بالتوقعات ومشاعر الأسواق في البداية لصالح تخفيضات مبكرة في أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي قبل أن تصدر قوية وأعلى من التوقعات بكثير، وظل الطلب على العمالة كبيراً، وتسارع نمو الأجور بقوة في يناير، مما يشير إلى توقعات تضخم عنيدة.

وعليه فقد عززت بيانات التوظيف المتفائلة حجة الفيدرالي الداعمة لبقاء أسعار الفائدة أعلى لفترة أطول إلى حد ما من توقعات السوق.

وخلافا لاقتصادات مجموعة السبع الأخرى التي تكافح من أجل الحفاظ على ظروف سوق عمل ثابتة، فإن أداء الاقتصاد الأمريكي يتفوق بفجوة قوية، مما يسمح للفيدرالي بالحفاظ على سياسة ابقاء “أسعار الفائدة المرتفعة” على الأقل خلال النصف الأول من هذا العام.

أيضاً قالت محافظ بنك الاحتياطي الفيدرالي ميشيل بومان يوم الجمعة إن الانخفاض الأخير في ضغوط الأسعار أمر مشجع لكنها حذرت من التخفيضات المبكرة في أسعار الفائدة. وحذرت من أن التخفيضات المبكرة لأسعار الفائدة قد تؤخر تراجع ضغوط الأسعار نحو هدف 2%، وهو ما قد يجبر المسؤولين على رفع أسعار الفائدة مرة أخرى.وسط توقعات بارتفاع مؤشر مديري المشتريات للخدمات إلى 52.0 من 50.6، وهذا يعتبر داعم لقوة الدولار الذي يسيطر على حركة الأسعار في أسواق الذهب ويذهب بها نحو الهبوط في المدى المتوسط والبعيد.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الذهب يستمر في التصحيح مع بعض القوة للدولار مع ترقب المزيد من التصعيد في الشرق الأوسط

تحليل الأسواق لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط ...

أداء مختلط لأسواق الأسهم الخليجية وسط أرباح قوية في الربع الثاني

تحليل الأسواق لليوم عن جورج خوري، المدير العالمي لقسم الابحاث والتعليم لدى CFI ١٩ يوليو ...

مذكرة تفاهم بين جمعية الصناعيين ومرفأ بيروت 

تقضي بتوفير معاملة تفضيلية للصناعيين المنتسبين  وقّعت جمعية الصناعيين اللبنانيين ممثلة برئيسها سليم الزعني مع ...