الجامعة الأميركية في بيروت تتعاون مع جمعية ريبرث بيروت لإنارة الشوارع المحيطة بالمركز الطبي

في إطار مبادرة “ضوّي شارعَكْ”، التي أطلقتها جمعية ريبرث بيروت بالتعاون مع شركة ميدكو، احتفلت الجامعة الأميركية في بيروت بإضاءة الشوارع المحيطة بالمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت وذلك بحضور رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري ومدير المركز الطبي جوزيف عتيّق وسعادة محافظ بيروت القاضي مروان عبود ورئيس المجلس البلدي في بيروت عبد الله درويش ورئيس ومؤسس جمعية ريبرث بيروت كابي فرنيني والمدير التنفيذي للابتكار في ميدكو ميشيل غرزوزي وممثل شركة دار الإنارة السيد نمير شاهين والقيّمين على المبادرة وأصحاب المؤسسات في القطاع الخاص والوجوه الاجتماعية وسكان المنطقة.

وأقيم الاحتفال بالإنارة يوم الثلاثاء 27 شباط الساعة الخامسة مساءً في الساحة الرئيسية للمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت، حيث نظمت مبادرة حسن الجوار في الجامعة الأميركية في بيروت فقرة فنية غنائية قدمتها غادة غانم ورافقها سماح أبو المنى على الأكورديون ولبنان عون على الدف.

وتم تحقيق هذه الخطوة بدعم سخي من مصور الحياة البرية ميشال زغزغي وشركة دار الإنارة عبر استخدام أجهزة شركة فيليبس، وقد تمّت إضاءة الشوارع المحيطة بالمركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت عبر استخدام الطاقة من مولدات الجامعة. وهذه هي المرحلة الثالثة من التعاون بين الجامعة الأميركية في بيروت وريبرث بيروت بعد إضاءة شارع بلس والكورنيش في العام الماضي.

ورحب رئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري بالحضور وشكر جميع الشركاء على جعل هذا الحدث ممكنا. وذكر أن المركز الطبي هو بمثابة القلب النابض للوطن، ويمتد تأثيره إلى ما هو أبعد من بيروت، وأن هدف الجامعة الأميركية في بيروت هو إضاءة البلد بأكمله وليس المدينة فحسب.

وأضاف جوزيف عتيّق، مدير المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت: “لقد رافق المركز الطبي بيروت وحضنها وتفاعل معها بكل ايامها الحلوة والمرة ولم يغلق بابه يوما.  لذلك علينا ان نعمل سويًا للحفاظ على هذا المركز ليبقى ايقونة لبنان.”

من جهته، قال رئيس ومؤسس جمعية ريبرث بيروت، كابي فرنيني: “لقد قمنا حتى الآن بإضاءة 132 شارعاً و9 جادات رئيسية و4 ساحات وحديقتين ودرجين ونفقاً واحداً في بيروت، واليوم نقوم بإضاءة أجزاء من شوارع القاهرة والمعماري وعبد العزيز وكليمنصو وجون كينيدي. ونجدد اليوم تعاوننا مع الجامعة الأميركية في بيروت والمركز الطبي باعتبارهما من المعالم البارزة في المدينة لنواصل تحقيق أهداف هذه المبادرة.”

وأضافت المدير التنفيذي للابتكار في ميدكو، ميشيل غرزوزي: “إن هذه الخطوة ما كانت لتكتمل لولا إيمان العديد من الجهات بمبادرة جمعية ريبرث بيروت ونحن منهم، فلقد انطلقنا سويًا منذ حوالي عامين في رحلة إنارة المدينة ونتطلع لمواصلة هذا التعاون.”

في الختام أضاف الشريك الدائم في الحملة، سعادة محافظ بيروت القاضي مروان عبوّد: “أفتخر بالإنجازات التي يحقّقها أبناء مدينتي بيروت وأوجّه تحية تقدير لجهود جمعية ريبرث بيروت المستمرة لوضع لبنان على الخارطة العالمية والجامعة الأميركية في بيروت التي تساهم في نشرالعلم والنور في مدينتنا الحبيبة بيروت.”

وتشكل هذه المبادرة انجازًا جديدًا للجامعة الأميركية في بيروت ضمن إطار التزامها المتواصل بالمساهمة في تحسين جودة الحياة لسكان العاصمة والمجتمع بشكل عام. وتساهم إنارة الشوارع المحيطة في تسهيل تنقلات المواطنين وتعزيز معايير الأمن والسلامة في المناطق المجاورة. ويضاف هذا النجاح إلى سلسلة مبادرات الجامعة في مجالات الخدمة المجتمعية والمسؤولية المجتمعية وكفاءة الطاقة واستدامة البيئة وغيرها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جمعية المصارف تشدد على اعتماد خطط إعادة هيكلة وفقاً لأسس قانونية لإعادة الودائع والمحافظة على القطاع المصرفي

صدر عن جمعية مصارف لبنان البيان التالي: عقد مجلس إدارة جمعية مصارف لبنان اجتماعاً تم ...

أكدت أن التكنولوجيا الذكية تساهم في “رفاهية المجتمع وتحسين جودة الحياة”

ندوة في معهد باسل فليحان شددت على حاجة لبنان إلى تعزيز البنية التحتية الرقمية وتحفيز ...

كركي من الجزائر: التمويل اللازم والمستدام ضرورة لتمكين مؤسسات الضمان من الوفاء بالتزاماتها

شارك رئيس الجمعية العربية للضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي في الندوة الفنية حول ” مكافحة ...