وزارة الإسكان والتخطيط العمراني في سلطنة عُمان توقع اتفاقية تعاون مع مجلس الكود الدولي لتطوير مجموعة جديدة من أكواد البناء في السلطنة

أبرمت وزارة الإسكان والتخطيط العمراني اتفاقية تعاون مع مجلس الكود الدولي لتطوير سلسلة من ستة أكواد بناء شاملة في خطوة هامة تهدف إلى تعزيز معايير سلامة البناء في سلطنة عُمان. وقع الاتفاقية كُل من معالي الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي، وزير الإسكان والتخطيط العمراني لدي سلطنة عُمان، وجودي زاكريسكي، نائب الرئيس الأول للعمليات العالمية في مجلس الكود الدولي، مؤخراً في دار الأوبرا السلطانية في مسقط.

جاءت الاتفاقية استنادًا إلى الخبرة الواسعة التي يمتلكها مجلس الكود الدولي في صياغة وتنفيذ اكواد البناء في مختلف أنحاء العالم، وتهدف هذه الاتفاقية إلى تخصيص القوانين بما يتناسب مع الظروف الفريدة لسلطنة عُمان، وذلك وفقًا لأهداف البلاد وتطلعاتها. كما ستعكس هذه الاتفاقية الخبرة الواسعة للمجلس في تنفيذ مشاريع مماثلة، مؤكدًا التزامه بتعزيز مجتمعات آمنة ومستدامة وبأسعار معقولة على المستوى العالمي.

وفقًا لهذه الاتفاقية، سيلتزم كل من مجلس الكود الدولي ووزارة الإسكان والتخطيط العمراني بوضع معايير عالية في سلامة ومنهجيات البناء داخل الدولة، تتضمن مجالات التركيز الرئيسية للمشروع معايير السلامة والاستدامة والتكامل التكنولوجي، ومن المتوقع الانتهاء من المشروع بالكامل بحلول أوائل عام 2026.

بهذا الصدد قالت الدكتورة حنان الجابري، المدير العام للتخطيط العمراني في وزارة الإسكان والتخطيط العمراني: “أنهُ مع النمو السريع للبنية التحتية والتنمية الحضرية في البلاد، أصبح الطلب على اكواد البناء القوية التي تعطي الأولوية للسلامة والمرونة أمرًا بالغ الأهمية. وأكدت أن التعاون الاستراتيجي بين الوزارة والمجلس يعتبر مسؤولية مشتركة لتعزيز السلامة والاستدامة والابتكار في قطاع البناء والتشييد في السلطنة، وهو علامة بارزة في الرحلة نحو تحقيق الأهداف المحددة في رؤية عُمان 2040”.

بالإضافة إلى ذلك، علقت جودي زاكريسكي، نائب الرئيس الأول لعمليات العالمية في مجلس الكود الدولي عن هذه الاتفاقية: “نفتخر بالعمل المشترك مع وزارة الإسكان والتخطيط العمراني في هذا المجال الحيوي الهام. حيث ستوفر اكواد البناء في عُمان إطارًا لتنفيذ أساليب بناء آمنة وصديقة للبيئة وقابلة للتكيف داخل البلاد، مع مواءمة معايير سلامة البناء في عُمان مع معايير الدول الأخرى في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”.

سيمثل قرار السلطنة باعتماد اكواد البناء المستمدة من الأكواد الدولية (I-Codes) لعامي 2021 و2024 دافعًا قويًا لرفع معايير السلامة وتعزيز أفضل الممارسات على مستوى الدولة من خلال اعتماد أنظمة بناء متقدمة تتوافق مع المعايير الإقليمية، حيث ان الدولة لا تضمن فقط سلامة ورفاهية سكانها فحسب، بل تبرز أيضًا كرائدة في تعزيز السلامة والاستدامة في قطاع البناء.

الجدير بالذكر أنهُ خلال فترة المشروع بأكملها، سيستمر مجلس الكود الدولي ووزارة الإسكان والتخطيط العمراني في الحفاظ على التعاون الوثيق مع السُلطات العُمانية المختصة، والمهنيين في مجال التصميم، وجميع الأطراف المعنية الأخرى. حيث يعتمد أسلوب النهج الشامل، المعيار الأساسي الذي يتبعهُ مجلس الكود الدولي بشكل مستمر في جميع مشاريعه، والذي يرتكز على التنسيق والتوافق والتعاون، مما يسهم في تعزيز قطاع البناء والتشييد في سلطنة عُمان وتلبية احتياجات ومصالح سكانها.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تُجسد المنطقة الثقافية في السعديات أبوظبي أحد أكبر تجمعات المؤسسات الثقافية عند استكمالها عام 2025 التزام الإمارة بدعم القطاع الثقافي

تستكمل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي في عام 2025 الأعمال التطويرية في المنطقة الثقافية في ...

انعقاد الاجتماع الواحد والخمسين لمجلس المساهمين في القاهرة بحضور ممثلي 21 دولة و 4 منظمات عربية

راشد الهارون مديرا عاما لـ “ضمان الاستثمار” خلفا لعبد الله الصبيح · ارتفاع عمليات تأمين ...

Bybit تحتفل بتخطي عتبة 30 مليون مستخدم وتحقيق نمو هائل يرسخ ريادتها في قطاع الويب 3,0

احتفلت منصة Bybit، إحدى أكبر ثلاث منصات لتداول العملات الرقمية في العالم من حيث الحجم، ...