الولايات المتحدة تتعاون من خلال الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة مع جامعة سيدة اللويزة وبلدية بشمزين لتعزيز إدارة النفايات القابلة لإعادة التدوير لأكثر من 103000 مقيم في 18 بلدة في الكورة

في 3 أبريل 2024، زارت مديرة الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة في لبنان جولي ساوثفيلد ووزير البيئة الدكتور ناصر ياسين، حرم جامعة سيدة اللويزة (NDU) في برصا-شمال لبنان ومركز فرز النفايات القابلة لإعادة التدوير في بشمزين- الكورة للاطلاع على المشاريع المدعومة من الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة من خلال برنامج دعم المجتمع المحلّي في هذين الصرحين . يساهم هذا الدعم الذي تقدر قيمته بـ 379465 دولارًا أميركيًا، بتحسين إدارة النفايات القابلة لإعادة التدوير بشكل كبير لأكثر من 103000 من سكان الكورة. ساهم الدعم المقدّم من الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة منذ تشرين الأول 2022 في تمكين مركز الفرز في بشمزين لاستيعاب أكثر من 428 طنًا من المواد القابلة لإعادة التدوير، وزيادة طاقته التحصيلية بنسبة 270٪، وزيادة إيراداته بنسبة 40٪، مع التخفيف أيضًا من المخاطر على الصحة العامة نتيجة لعدم انبعاث الدخان السام الناتج عن حرق المواد القابلة لإعادة التدوير.

بدأت الزيارة في حرم جامعة NDU في بارسا، تخللها جولة على أنشطة الطلاب المتعلقة بالفرز من المصدر، واختتمت في مركزفرز النفايات القابلة لإعادة التدوير في بشمزين الذي أنهى برنامج دعم المجتمع المحلّي المموّل من الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة تجهيزه وتطويره في اذار 2024.

وفي معرض الحديث عن المبادرة، صرّحت مديرة الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة في لبنان، قائلة: «ستواصل الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة اتخاذ إجراءات طموحة، بالتنسيق مع الجميع، للتشجيع على فرزالمواد القابلة لإعادة التدوير كجزء من الإدارة السليمة للنفايات الصلبة وتحقيق نتائج التنمية المستدامة للناس والبيئة.» وشدّد وزيرالبيئة على أهمية هذه المشاريع لتعزيز الاقتصاد الدائري لإدارة النفايات الصلبة ومعالجة المخاطر البيئية، مضيفًا: «انها توائم إستراتيجية وزارة البيئة المبنية على تحسين الفرز من المصدر وإعادة التدوير، إضافة الى تعزيز اللامركزية ودور البلديات في ادارة النفايات الصلبة».

جاءت مبادرة برنامج دعم المجتمع المحلّي المموّل من الوكالة الأميركيّة للتنمية الدوليّة ، بالشراكة مع بلدية بشمزين، استجابة لإغلاق مكب النفايات في بلدة عدوة عام 2019، والذي نتج عنه تراكم النفايات وإلقائها بشكل عشوائي، وحرق القمامة. تم تصميم المشروع لتقديم نموذج مستدام لفرزالمواد القابلة لإعادة التدوير في 18 بلدة في منطقة الكورة، وشمل ذلك إعادة تأهيل مركز الفرزفي بشمزين، وتزويده بمولّد احتياطي ومعدّات لتوسيع قدرته على استيعاب ومعالجة وبيع المواد القابلة لإعادة التدوير.ونتيجة لهذا الدعم، وسّع المركزنطاق الجمع من 6 بلدات إلى 18 بلدة في الكورة، حيث أنشأ نقاط جمع للمواد القابلة لإعادة التدوير وقدم 273 حاوية للمواد القابلة لإعادة التدويروضعت بشكل استراتيجي في الأحياء.

كما أتاح برنامج دعم المجتمع المحلّي الفرصة ل 144 متطوعا من الشباب للمشاركة بحملات توعية مكثفة في البلدات ال 18، استهدفت الحملات أكثر من 13000 مقيم في الكورة لتعزيزالوعي حول الفرز من المصدر والممارسات المتعلقة بالإدارة المستدامة للنفايات. استكملت هذه النشاطات بحملة توعية مدتها شهران حول الفرز من المصدر لحوالي 500 طالب في جامعة سيدة اللويزة (NDU) في برصا.

نفّذ برنامج دعم المجتمع المحلّي منذ عام 2020،عشرة مشاريع لإدارة النفايات الصلبة بلغت قيمتها الإجمالية 960 ألف دولار واستفاد منها أكثر من 300 الف شخص في مجتمعات مهمشة في مناطق الشمال والجنوب والبقاع في لبنان.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الدولار مقابل الين: الأسباب وراء الزخم الجديد عند 157,50!

تحليل اسواق  اليوم عن رانيا جول محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com يواصل زوج USD/JPY ارتفاعه بالقرب من 157.50 خلال التعاملات المبكرة اليوم الاثنين. حيث يوفر الموقف المتشدد من بنك الاحتياطي الفيدرالي ...

سفير ساحل العاج خلال استقباله رئيس مجموعة أماكو علي العبد لله: تطوير العلاقات المشتركة مع لبنان على رأس الأولويات

قال سفير ساحل العاج في لبنان كريستوف كواكو إن تطوير العلاقات مع لبنان هو على ...

السفارة الهندية تحيي “اليوم العالمي العاشر لليوغا” بالتعاون مع وزارة الثقافة في طرابلس

رعى وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى ممثلًا بالناشطة في مجال اليوغا وعضو اللجنة الرياضية ...