توقعات وتحديات: أسعار البيتكوين تستوعب حدث التنصيف!!

تحليل الأسواق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com

يدعم حدث التنصيف والدعم الفني القوي استراتيجية “الشراء عند الانخفاضات” في عملة البيتكوين التي تتداول صباح اليوم الاثنين عند 66139 دولار، وهذا يؤثر على بقية العملات المشفرة. حيث تم حدث النصف ليلة السبت الماضي. وتشير الصورة الفنية الآن إلى أن البيتكوين مقابل الدولار يصمد بنجاح ضمن نمط تصحيحي، ويجد الدعم عند الانخفاضات إلى مستوى تصحيح فيبوناتشي 61.8% للارتفاع من أدنى مستويات يناير.

أيضاً كان سوق العملات المشفرة سريعًا نسبيًا في استيعاب عمليات البيع التي اجتاحت الأسواق بعد الهجوم الإسرائيلي على إيران. وارتفعت تعاملات السوق الرقمية بنسبة 4.7% خلال 24 ساعة إلى 2.33 تريليون دولار، لكن هذا أقل من 2.62 تريليون دولار قبل سبعة أيام.

ومن وجهة نظري، لازالت الفرص الصعودية للبيتكوين ليست قوية كما كانت في وقت سابق من الشهر، حيث يعمل المتوسط ​​المتحرك لمدة 50 يومًا كمقاومة. وستكون هناك حاجة إلى ارتفاع قوي فوق مستوى 67 دولار للتغلب على هذه الإشارة الهبوطية القوية حتى بعد حدث التنصيف.

كما لايزال سعر البيتكوين في منطقة ذروة الشراء حتى بعد أن انخفض إلى النصف بناءً على تحليل الاهتمام المفتوح بعقود البيتكوين الآجلة. وتاريخيًا، تحدث مكاسب كبيرة بعد النصف بحوالي 6 إلى 18 شهرًا، وتصبح التغيرات الرئيسية في الأسعار أقل احتمالًا مع زيادة حجم السوق.

لذا أعتقد إن دورة النصف الحالية لا تختلف عن الدورات السابقة. ويتوقع أن تصل عملة البيتكوين إلى ذروتها عند 100 ألف دولار في نهاية عام 2024 و150 ألف دولار في العام المقبل.

حيث ارتفعت رسوم معاملات البيتكوين على خلفية نشاط المستخدم تحسبًا لإطلاق Runes، وهو معيار رمزي جديد قابل للتبديل على blockchain BTC. تجاوز متوسط ​​العمولة 16 دولار، وبذلك يكون قد حدث التكرار الرابع المرتقب لنصف عملة البيتكوين بعد الساعة 8:09 مساءً بقليل بتوقيت جرينتش يوم الجمعة. وتم تداول عملة البيتكوين بشكل ثابت في أعقاب التنصيف مباشرة، حيث استقرت عند حوالي 63000 دولار.

ومن الجدير بالذكر أنه بعد حدث النصف، يتم تخفيض معدل إصدار عملة البيتكوين الجديدة وكذلك مكافآت القائمين بتعدين البيتكوين الناجحين إلى النصف. ولا يمكن أن يكون أكثر من 21 مليون بيتكوين في العالم، وقد يؤثر العدد الأقل من الرموز المميزة الجديدة التي تدخل التداول على أسعار البيتكوين. ولهذا السبب، تتم مراقبة عملية التنصيف باهتمام من قبل المُعدنين والمستثمرين على حدٍ سواء.

ومن وجهة نظري بعد هذا الحدث المهم، أصبح معدل عملات البيتكوين الجديدة التي يتم إنشاؤها كل 10 دقائق تقريبًا هو 3.125. ويحدث التنصيف هذا بعد التحقق من صحة كل 210.000 كتلة أو كل أربع سنوات تقريبًا، ويتم دمجها في تصميم الشبكة الذي أطلق في الأصل في يناير 2009.

وفي الماضي، أدى التنصيف إلى وصول البيتكوين إلى أعلى مستوياته على الإطلاق في الأشهر التي تلت الأحداث. لكن أعتقد أن هذه المرة الأمر مختلف، حيث وصل سعر البيتكوين بالفعل إلى مستوى قياسي جديد في الأشهر التي سبقت التنصيف. وكان معظم الارتفاع الأخير مدفوعًا بالموافقة على الصناديق المتداولة في البورصة  (ETF)، وربما يكون ذلك مؤشرًا على أن الطلب الناتج عن هذا السوق قد يكون له تأثير أكبر على أسعار البيتكوين من أحداث النصف.

فمن رأيي هناك درجة من الرمزية الإضافية المرتبطة بهذا الانخفاض إلى النصف من حيث توضيح السياسة النقدية والعوامل الجيوسياسية والتنظيم لعملة البيتكوين في الوقت الذي ينظر فيه الأشخاص إلى عملاتهم التقليدية وسط التضخم المرتفع وأسعار الفائدة والبيئة الاقتصادية التي يعيشون فيها وهم يرون الشكل البديل للعملة، في بيتكوين.

لذا على الأرجح أن يكون تأثير هذا الانخفاض إلى النصف في الغالب متضمنًا في أسعار البيتكوين الحالية ومن غير المحتمل أن تكون هناك حركة صعودية كبيرة في السعر في أعقاب ذلك. لذا قد تقتصر تأثيرات التنصيف على المدى القريب في قطاع تعدين البيتكوين، حيث يمكن أن يحدث الدمج مع انخفاض معدل التجزئة الإجمالي بسبب انخفاض الربحية.

ومن وجهة نظري، حتى لو لم يؤدي الانخفاض إلى النصف إلى ارتفاع كبير في الأسعار. ستأتي الإيرادات المتزايدة للمعدنين من خلال زيادة الرسوم الإجمالية على المعاملات التي تقودها التطورات الأخيرة مثل Ordinals وشبكات الطبقة الثانية الأخرى.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اكسا الشرق الأوسط تحتفل بعيد العمال مع موظفيها

احتفلت شركة  أكسا الشرق الأوسط بعيد العمال بحضور رئيس مجلس الادارة السيد روجيه نسناس ومديرها العام السيد ...

السفارة اللبنانية البرازيلية تنظم جناح لبنان في أكبر معرض للمنتجات الغذائية بأمريكا الجنوبية

في خطوة تهدف إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية والثقافية بين لبنان والبرازيل، نظمت السفارة اللبنانية في ...

اختتام مشروع دعم المياه والبيئة نشاطه الوطني بشأن تدابير الاحتفاظ بالمياه الطبيعية في الأردن بورشة عمل

نظّم “مشروع دعم المياه والبيئة في أداة الجوار الأوروبي لمنطقة الجوار الجنوبي”، المموّل من الاتحاد ...