زمكحل بحث ووفد الشركة الدولية من سنغافورة أطر التعاون مع مجتمع الأعمال

إجتمع رئيس تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم الدكتور فؤاد زمكحل، في مقر التجمع بالأشرفية، بوفد الشركة الدولية من سنغافورة، ويتألف من: السيد جاياكريشنان مدير مجموعة الشرق الأوسط وأفريقيا الناشئة في أوروبا، أميركا اللاتينية والكاريبي، والمهندس إيمران مدير مركز مجموعة الشرق الأوسط وأفريقيا، والدكتورة نايانا مادي مديرة مركز تطوير الأعمال (دبي) في الشرق الأوسط ومجموعة أفريقيا، وكان بحث في شؤون التعاون بين التجمع اللبناني العالمي ومجتمع الأعمال في سنغافورة، ولا سيما من أجل إقامة شراكات بين رجال الأعمال اللبنانيين ونظرائهم في سنغافورة للإنخراط في الأسواق الناشئة.

في هذا السياق، وجه وفد الشركة الدولية في سنغافورة، دعوة إلى الرئيس الدكتور فؤاد زمكحل لزيارة سنغافورة، وإلقاء محاضرة عن الأعمال في لبنان والشرق الأوسط.

وصرح رئيس التجمع اللبناني العالمي الدكتور فؤاد زمكحل على الأثر قائلاً: «نحن نعرف بلدنا جيداً، وما هي عيوبه ومزاياه ونقاط الضعف ونقاط القوة فيه، قدراته وحدوده»، وقال: «إن إقتصادنا البالغ  50 مليار دولار غير كاف لتوفير فرص عمل كافية  لطالبي العمل أو للشباب الخريجين لدينا أو حتى للأدمغة اللبنانية التي تهاجر بإستمرار».

أضاف د. زمكحل: «لا يُمكن  لبلادنا بعد الآن أن تجذب وتشجّع الإستثمار الداخلي أو الخارجي، لأن المخاطر السيادية ترتفع، والعائد على الإستثمار ضئيل جداً …. لذلك نحن مضطرون إلى الإنفتاح على كل القارات والبلدان، وذلك من خلال التركيز على مزايانا، ونقاط القوة التي نتمتع بها، ولكن بوجه خاص من خلال توجيه نظرنا إلى المناطق حيث يُمكن أن نجد نقاط قوة مكملة لبناء التآزر وشراكات مثمرة وفعالة».

وتحدث د. زمكحل قائلاً: «لقد قام تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم مؤخراً بالعديد من مبادرات الإنفتاح على العالم: فنحن نزور بشكل منتظم الأشقاء العرب، وقد أوفدنا بعثات الى أفريقيا وأميركا اللاتينية التي أسفرت عن نتائج مشجعة للغاية …. وها نحن نتوجه اليوم إلى آسيا وتحديداً سنغافورة».

وخلص د. زمكحل إلى القول: «لطالما كانت العوامل الرئيسية الأكثر شهرة، لدينا قدرتنا على الإبداع وإيجاد الأفكار، وعلى سرعة التأقلم والتكيّف، ووجودنا في جميع أنحاء العالم، وميزة التنقل لدينا، وتمكننا من تكلّم ثلاث لغات، وقدرتنا على إيجاد الفرص من خلال الأزمات، وعلى إدارة المخاطر».

وختم: «أقول للدول الآسيوية بينها سنغافورة: لقد نجحتم في بناء صناعات مثيرة للإعجاب والتي توفّر نوعية ممتازة بأسعار تنافسية. وسنستمر كرجال وسيدات أعمال لبنانيين في العالم في الكفاح، وسنعمل من دون كلل مهما كانت الصعوبات والمخاطر والنتائج، وسنثابر لنحرص دائما على أن يظل رأسنا عالياً وألاّ ندع بلدنا يغرق».

وفد سنغافورة: هدفنا إقامة شراكات

وأوضح وفد الشركة الدولية في سنغافورة «أن هدفنا إقامة شراكات مع رجال الأعمال اللبنانيين في العالم للإنخراط في الأسواق الناشئة. وفي هذا السياق، يأمل مجتمع الأعمال في سنغافورة في إقامة شراكة مع رجال الأعمال اللبنانيين في العالم من خلال تجمع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم RDCL World برئاسة الدكتور فؤاد زمكحل، بهدف الإنخراط في الأسواق الناشئة والشرق أوسطية»، مشيراً إلى أنه «من خلال العمل معاً عن كثب، سيقوم كل من التجمع اللبناني العالمي والشركة الدولية في سنغافورة بإنهاض قدرات الشباب المغتربين في العالم ولا سيما في سنغافورة، بغية إستكشاف الفرص في الأسواق الناشئة مثل أفريقيا وأميركا اللاتينية. كما يُمكن أن تكون سنغافورة، بفضل خبرتنا وشبكاتنا القوية في آسيا، بوابة للشركات اللبنانية التي تسعى إلى توسيع نطاق أعمالها في الأسواق الآسيوية السريعة النمو مثل: الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا والهند والصين».

b

x

‎قد يُعجبك أيضاً

اليورو يفشل في إيقاف خسائره على الرغم من أعلى مستويات الثقة في عامين في منطقة اليورو

تحليل لليوم عن سامر حسن، محلل أسواق وعضو قسم أبحاث السوق في الشرق الأوسط في ...

20 أبريل 2024: كيف سيتحرك سعر البيتكوين مع اقتراب حدث التنصيف؟

تحليل سوق لليوم عن رانيا جول، محلل أسواق في الشرق الأوسط في XS.com ١٦ ابريل ٢٠٢٤ ...

أسواق الأسهم الخليجية تتراجع متأثرة بالمخاطر الجيوسياسية

تحليل الأسواق لليوم عن جوزف ضاهرية كبير استراتيجيي الاسواق في TickMill ١٦ ابريل ٢٠٢٤ سجلت ...