روجيه نسناس ضيف شرف في حفل تخرج طلاب الجامعة اليسوعية 2019

نسناس : الحوار والتضامن والعمل المؤسسي ضرورة لبناء لبنان الغد

دكاش : تستثمرون نجاحكم  في نشر  ثقافة  حقوق الانسان  كاملة”

احتفلت جامعة القديس يوسف امس بتخريج 250 طالب وطالبة من كليات العلوم السياسية والاقتصادية والحقوق ومعهد التأمين في مار روكز وكان ضيف الشرف رئيس مجلس ادارة- مدير عام اكسا الشرق الاوسط  ورئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي السابق روجيه نسناس، الذي القى كلمة في المتخرجين وسلمهم مع رئيس الجامعة الاب سليم دكاش شهادات التخرج بحضور شخصيات سياسية واقتصادية واجتماعية ونواب رئيس الجامعة اليسوعية والعمداء والاساتذة واهالي المتخرجين.

كلمة الأب البروفسور سليم دكاش

“نحتفل بالتخرّج هذا المساء بـ59 طالبا في كلية الحقوق و 84 من خريجي كلية الاقتصاد و 45 من خريجي معهد العلوم السياسيّة و 17 من الخريجين من المعهد العالي لعلوم التأمين،

وأهنّئ المتخرجين وأهلهم ومتمنياً لهم التوفيق. وأنتهز المناسبة لتحية الثمانية عشر طالباً الذين أنهوا بنجاح المستر العربي في حقوق الانسان والديمقراطية وهو برنامج تُشارك في إدارته جامعات من فلسطين وتونس والمغرب”.

وقال دكاش “إنّ هذه الشهادة في الحقوق وفي الاقتصاد والعلوم السياسيّة والتأمين تُعلي من شأن الجامعة وتؤكّد خاصة مسؤوليّتكم الشخصية الفرديّة والجماعيّة، والجامعة تحافظ على هذا المستوى الراقي لأننا نريد المساهمة في بناء المجتمع، فالتضامن أساسي، والضائقة الاجتماعية والاقتصاديّة التي نعيشها تشهد على ذلك، والتربية والصحة من المواضيع الأساسيّة التي يجب معالجتها إضافة إلى موضوع النفايات.
لذلك نحن بحاجة الى متخرجين محامين اقتصاديين ورجال تأمين وسياسيين ذو مستوى رفيع وأنتم منهم، هدفهم الاساسي خدمة الوطن والإنسان وهذا ما نسعى إليه في جامعة القديس يوسف في بيروت”.

وقال : “أيّها الأهل الأحبّاء، أهل المتخرّجين والمتخرّجات فردًا فردًا، معكم وبوصفكم شركاءنا، نحن فخورون بأبنائكم فلذات أكبادكم وبما حقّقوه البارحة في صفّ الروضة واليوم في وقفة المتخرّج والمتخرّجة وممّا اكتسبوه من علم ومن طاقة فكريّة وأخلاقيّة خلال وجودهم في الجامعة متوجّهين صوب التزامهم الإنسانيّ والمهنيّ. فاليوم، أيّها الأهل، إنّما تحصدون ما زرعتموه فيهم ومن أجلهم من الحبّ والعاطفة، من الوقت والصبر من الثقة والرعاية الدائمة، فتكبر قلوبكم فيهم وكونوا مثلنا بهم فخورين”.

وتمنّى في ختام كلمته “أن تكون الجامعة اليسوعيّة في فكر المتخرّجين والمتخرّجات حبّ السؤال والتساؤل حول معنى الحياة والمهنة والانتماء إلى الوطن وإلى العائلة والرغبة في الاطّلاع والتثقيف المستمرّ وأنّ لبنان إنّما يحيا ويعلو إسمه عندما ينجح أبناؤه المثقّفين من طينة متخرّجي اليسوعيّة”.

رحب  عميد العلوم الاقتصادية  د. جوزف  الجميل  بنسناس في رحاب الجامعة وحفل التخرج  منوهاً بسيرة حياته في الحقلين العام والخاص.

نسناس

ثم القى نسناس كلمة تحدث فيها اولا” عن   تجربته  وخبرته على المستوى  المهني،  وفي القطاع  العام خصوصا”  في المجلس  الاقتصادي  والاجتماعي،  وفي المجال الانساني،  فتحدث  عن  الجمعية الخيرية للروم الكاثوليك التي يراسها  وانشاء المشروع الجديد “واحة  الحياة”  للمرضى  والمسنين والمسنات والذي دشنه رئيس الجمهورية  منذ اسبوعين

واكد نسناس في كلمته انه لا يوجد فصل  بين المهنة وخدمة المجتمع داعيا” المتخرجين للمشاركة في انشاء برنامج  تنمية وطني من اجل تعيز  ثقافة المواطنة وبناء الحالة المدنية حيث يشكل التعليم نقطة  الانطلاق لهذا المشروع مركزا” على ثلاث ركائز :

– الركيزة الأولى : حرية التعليم

– الركيزة الثانية: العلاقة بين التعليم وسوق العمل والتقدم الاجتماعي

– والركيزة الثالثة: لا بدّ من تعزيز دور المرأة في الحياة الاقتصادية والوطنية من خلال إتاحة الفرصة لها للمشاركة بنشاط في دورة الإنتاج في البلاد.

واوصى نسناس الخريجين

– ثقوا بأنفسكم

– خذوا المبادرات وثابروا من أجل تحقيقها

– وتعاملوا الآخرين كما تريدونهم أن يعاملوكم

واعتبر نسناس ان المستقبل متروك للخريجين من خلال الحوار التضامن  والعمل الجماعي والمؤسساتي وهي ضرورة لبناء لبنان الغد.

ثم القى رئيس رابطة  قدامي كليات الحقوق  والعلوم  السياسية القاضي عباس الحلبي كلمة

اليوم وأنتم على أهبّة الإنطاق نحو أفق جديدة، لن تغيب عن بالكم كلية الحقوق والعلوم السياسية التي سوف تبقى تشكّل لكم البوصلة.

إنطلقوا واكتشفوا العالم، حلّقوا عالياً لكن دون الإبتعاد عن وطنكم الذي يعتمد عليكم وعلى الأجيال القادمة كونوا سفراء للبنان ولإرثه الثقافي الذي هو منكم ولكم، ولا تعتقدوا أن لبنان سيستمر كما ترونه اليوم، فلبنان الآتي سوف يكون ثمرة جهودكم.

اليوم تنطوي صفحة مهمة من حياتكم، وتبدأ مرحلة جديدة . أدخلوا العالم الدهني بشوق! فبالشوق وحبّ العمل تجدون سبيلكم.

تمنياتي لكم بالتوفيق وبالحظ السعيد، و اذكروا أن أعظم الرحلات تبدأ بالخطوة الأولى، وهي الأهم، ومن عتبة جامعة القديس يوسف.

ثم القت ممثلة الخرجين الآنسة نور فاخر كلمة قالت فيها :

تنتهي مسيرتنا الجامعية بجامعة سعيدة وايجابية، لكن نهاية دراستنا تضع مسؤوليات ثقيلة على عاتقنا لقد حان الوقت للعمل من اجل لبنان الذي نحلم به.

بعد  ذلك قام  دكاش ونسناس والعمداء  بتوزيع  شهادات  التخرج على الطلاب.

وفي نهاية الحفل قدم رئيس الجامعة الاب دكاش هدية تذكارية  لنسناس.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

هواوي تطلق حل FRMCS لتسهيل التحول الرقمي للسكك الحديدية

أطلقت هواوي رسميًا حل نظام الاتصالات المتنقلة للسكك الحديدية المستقبلية (FRMCS) في InnoTrans 2022 وقمة ...

أسواق الأسهم الخليجية شهدت أداءً سلبياً مع تدهور المعنويات

تحليل الأسواق لليوم عن وائل مكارم، كبير إستراتيجيي السوق – منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ...

زيارة بحثية إقليمية وورشة عمل حول الإدارة المستدامة لمخلفات البناء والهدم في منطقة البحر الأبيض المتوسط

أدى التوسع الحضري المتسارع وكذلك التوسع في البنية التحتية (الطرق والمطارات وما إلى ذلك) إلى ...